مينيليكوف: احتفلنا باستقبال الزائر رقم 500 ألف

30 عاماً على الاستقلال تضيء جناح كازاخستان في «إكسبو»

صورة

كشف سفير جمهورية كازاخستان لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، ماديار مينيليكوف، أن حجم الاستثمارات الإماراتية في كازاخستان، خلال العام الماضي، وصل إلى 181 مليون دولار (نحو 664 مليون درهم)، مضيفاً أن العام الجاري فقط شهد ثلاث اتفاقيات في مجال الطاقة بين صندوق الثروة السيادي لكازاخستان «سامروك - كازينا»، وشركة «القابضة» (ADQ)، أبوظبي، وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة)، بقيمة بلغت 22 مليار درهم في 2021.

وأشار مينيليكوف، خلال مؤتمر صحافي عقد أمس في جناح كازاخستان في «إكسبو 2020 دبي»، بمناسبة الاحتفال بمرور 30 سنة على استقلال كازاخستان، بحضور مدير إدارة الأرشيفات في الأرشيف الوطني لدولة الإمارات حمد عبدالله المطيري، إلى العديد من الفرص المتاحة أمام المستثمرين من الإمارات في قطاعات الزراعة والنقل والأدوية وتقنية المعلومات، لافتاً إلى مناقشات جارية بخصوص فرص الاستثمار بين البلدين.

وأضاف أنه من المتوقع افتتاح مجمع أبوظبي بلازا، الذي تطوره شركة الدار العقارية، باستثمارات تبلغ 1.4 مليار دولار (نحو 5.1 مليارات درهم)، خلال الربع الأول من العام المقبل، مشيراً إلى افتتاح جزء من المشروع خلال الفترة السابقة، والافتتاح الكامل للمشروع سيكون قريباً جداً.

زيادة كبيرة

وتوقع مينيليكوف أن يرتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين بمعدلات أكبر خلال الفترة المقبلة. وذكر أن أكثر من 350 شركة إماراتية تعمل حالياً في بلاده، في حين تعمل أكثر من 200 شركة كازاخية في الإمارات.

وقال إن الحركة الجوية بين البلدين تشهد بدورها زيادة كبيرة في عدد الرحلات المباشرة التي تربط مطارات البلدين، والتي تبلغ حالياً نحو 40 رحلة أسبوعياً، يتوقع زيادتها مع انطلاق رحلات «ويزإير أبوظبي» إلى كازاخستان الأسبوع المقبل.

وأشاد بدور «إكسبو 2020 دبي» في التعريف بالفرص الاستثمارية التي توفرها كازاخستان، لافتاً إلى أن جناح بلاده في المعرض الدولي احتفل أمس باستقبال الزائر رقم 500 ألف.

وشدد مينيليكوف على أن الإمارات تعد الشريك الاستراتيجي والتجاري والاقتصادي الأول في المنطقة العربية لبلاده، وتعد عمقاً استراتيجياً وتنموياً واقتصادياً لكازاخستان.

وأثنى السفير الكازاخي بالدعم المستمر والمتواصل من قبل قيادة دولة الإمارات، لما يتعلق بالقضايا الإقليمية والدولية سياسياً واقتصادياً واستثمارياً وثقافياً وإنسانياً، منوهاً بالتطور الديناميكي للعلاقات الثنائية في ظل قيادة البلدين ذات الرؤى الثاقبة والاستشراف الواقعي للقضايا الإقليمية والدولية.

ونوه بأن التميز الحضاري والإنساني الذي تتفرد به دولة الإمارات، جعلها تحظى باحترام وتقدير دول العالم وشعوبها. واعتبر «الزيارات المتواصلة للقيادات الكازاخية إلى الإمارات تمثل حجر الأساس لترسيخ زخم العلاقات الثنائية التي طالما اتسمت بالصداقة والتميز، بل تفتح هذه الزيارات المتبادلة آفاقاً مميزة وقوية للتعاون بين البلدين، حيث يتم توقيع اتفاقيات مشروعات مستدامة وحيوية في كل المجالات».

وتابع «تعتبر تلك الزيارات دليلاً واضحاً على تطلعات شعبي وحكومتي البلدين، لبذل الجهود كافة، بهدف تعزيز الصداقة والتعاون المشترك من أجل تحقيق التقدم المتواصل للبلدين، ودعم الأمن الدولي والإقليمي، والتأكيد على مبادئ المساواة والشراكة والحوار في العلاقات الدولية».

إنجازات حضارية

من جانبه، قال حمد عبدالله المطيري، إن «ما حققته الإمارات من إنجازات حضارية في زمن قياسي، شبيه بما حققته كازاخستان»، مشيراً إلى «العلاقات المتميزة التي تتنامى بين البلدين، لتشمل مجالات أوسع، لتجسد رسوخ الشراكة الاستراتيجية التي تشهد تطوراً مستمراً بدعم القيادتين الحكيمتين لما فيه الخير والمصلحة للشعبين الصديقين، ولقد تُوجتْ هذه العلاقات التي تمتد لنحو ثلاثة عقود بالزيارات الرسمية والودية وبالحوارات البناءة المتبادلة بين قيادتي البلدين».

وأضاف المطيري «إننا في الأرشيف الوطني، التابع لوزارة شؤون الرئاسة، تربطنا علاقات قوية ومتينة مع الأرشيف الوطني الكازاخي، وقد ازدادت هذه العلاقات رسوخاً وقوة مع زيارة مدير عام الأرشيف الكازاخي للدولة في مطلع 2019؛ إذ بحثنا معه والوفد المرافق له تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والبرامج التقنية المتطورة التي تُعنى بحفظ ذاكرة الوطن وإتاحتها، ويحفل سجل العلاقات بيننا بالعديد من المشاريع المستقبلية ذات الأهمية في مستقبل الأرشيف الوطني في أبوظبي ونور سلطان».

وأكمل: «حضورنا اليوم في (إكسبو 2020 دبي) الذي يعد حدثاً فريداً أبهر العالم، يجعل أنظارنا مشدودة إلى جناح كازاخستان، بما يحفل به من مناظر خلابة ومن أصالة وإرث ثقافي جذاب، ونثمن عالياً ما بلغته كازاخستان في مجالات الطاقة والفضاء وعالم الرقمنة، وتشاركها في هذه المجالات دولة الإمارات التي تحتفل بما حققته من إنجاز حضاري في هذه المجالات وغيرها، وتعلن استعدادها لمواصلة المسيرة المظفرة في الخمسين عاماً القادمة».

• 350 شركة إماراتية تعمل حالياً في كازاخستان، في حين تعمل أكثر من 200 شركة كازاخية في الإمارات.


السفير الكازاخي: الإمارات تمتلك كل أسباب النهضة

أكد السفير الكازاخي ماديار مينيليكوف، أن «الإمارات تمتلك كل أسباب النهضة والتقدم الاقتصادي والتنموي والثقافي، وتعد الوجهة الأساسية والأكثر حضوراً في مجال استقطاب الاستثمارات الأجنبية الخارجية المباشرة، إضافة إلى كونها نموذجاً رائداً في تطبيق المعايير الدولية في شتى المجالات، ما يسهم في تعزيز استقرارها السياسي والأمني والاقتصادي، جنباً إلى جنب مع توفير البنى التحتية ذات المواصفات العالمية».

طباعة