شما بنت محمد: «إكسبو» حقبة جديدة من تاريخ الوطن

نظّم مجلس شما بنت محمد للفكر والمعرفة - بالتزامن مع فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، ضمن منشط الحوار الثقافي، وبالتعاون مع فريق محور الاستثمار في الشباب بمركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي - جلسة حوارية بعنوان «إكسبو 2020 تواصل العقول.. وصنع المستقبل».

أدارت الجلسة - التي جاءت برعاية وحضور الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية - أستاذة الاقتصاد، الدكتورة فاطمة الشامسي، بمشاركة الإعلامية في شركة أبوظبي للإعلام، فاطمة الورد الدرمكي، وسفيرة الهوية الوطنية الإماراتية، أروى حارب بن حارب آل علي.

وقالت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، خلال ورقة قدمتها بعنوان «إكسبو 2020 رؤية للمستقبل»: «أعود قليلاً إلى الوراء لننطلق بقوة نحو المستقبل، لنعود لنوفمبر 2013 يوم إعلان فوز دبي بتنظيم إكسبو 2020، كأول مدينة بالشرق الأوسط تفوز بتنظيمه، وكيف كانت لحظات الانتظار التي تلتها انطلاقة فرح، لما يمثله ذلك الانعطاف المهم بتاريخ الإمارات»، مشيرة إلى أن «(إكسبو) ليس مجرد معرض يمر وينتهي، لكنه مرور تبقى آثاره محفورة بتاريخ الإمارات».

وأضافت أنه على مدار السنوات الماضية كان «إكسبو» حاضراً بالكثير من القرارات المؤسِّسة لحقبة جديدة من تاريخ الوطن، تبدأ مع السنة الأولى من الـ50 الثانية من عُمر الاتحاد، على قلب رجل واحد وتحت راية واحدة، لتحقيق رؤية المئوية للإمارات 2071 برؤية للقيادة نحو مستقبل الإمارات ووضع المكتسبات الاقتصادية والاجتماعية والسياحية والثقافية، لتكون حجر أساس، وتسهم في بنية مستقبل الإمارات واستشراف المستقبل، وتضع خطوة في طريق الحضارة الإماراتية الحديثة.

وعن أهمية المعرض أوضحت أنه «فرصة كبيرة للعالم لإعادة صياغة العلاقات على أساس من القيم الإنسانية والتعايش والتسامح، وإقرار حق الآخر في الحياة، فتلك القيم راسخة بمجتمعنا، وأتطلع إلى أن يكون (إكسبو 2020 دبي) فرصة للثقافات التي تجتمع فيه للحوار وتبادل الرؤى، والتعمق بفهم الآخر، وفرصة لإزالة الحواجز بين المجتمعات والدول ليتغير مستقبل العالم، إنه أمل أراه ممكناً تحقيقه على أرض التسامح دولة الإمارات».

طباعة