تتيحها أجنحة «إكسبو» للزوّار

إكسبو.. 10 جولات بين ربوع مدن المستقبل

الابتكارات التي تقدمها المدن تسعى إلى جعل حياة سكانها أكثر أمناً وصحة وسعادة وإنتاجية. من المصدر

تستعرض تجربة «مدن المستقبل»، وهي واحدة من تجارب الزوّار التي ينظمها «إكسبو 2020 دبي»، التطورات التي ستغير نمط حياتنا في المستقبل، وتقدم جولة على أجنحة الدول ذات الرؤية المستقبلية التي تكشف عن كيفية إسهام المواد المتطورة، والتقنية الذكية، والبيانات الضخمة في جعل المواطنين أكثر أمناً وصحة وسعادة وإنتاجية.

بحلول عام 2050، من المتوقع أن يصل عدد سكان العالم إلى 9.8 مليارات نسمة، يعيش منهم 6.7 مليارات نسمة في مناطق حضرية، ما يعني أن مدن المستقبل لا يمكنها أن تتشكل عن طريق المصادفة. وتعد مدن المستقبل المستدامة أحد الموضوعات التي يجري بحثها في أسبوع التنمية الحضرية والريفية، أحد أسابيع موضوعات «إكسبو 2020»، الذي انطلق أمس، ويستمر حتى السادس من نوفمبر الجاري، ويبحث السبل التي يتعين علينا اتخاذها لتغيير أساليبنا في التنقل والبناء والاستهلاك، والعيش في موائل المستقبل.

ويحظى زوار «إكسبو 2020» بفرصة مشاهدة بعض أحدث الابتكارات، عبر تجربة الزائر «مدن المستقبل» من المباني التي تضم عناصر طبيعية إلى الأماكن التي يمكنها التغير بسرعة لتلبية الاحتياجات المتغيرة للسكن أو الأعمال، إذ تثبت أجنحة هذه الدول السُبل الممكنة للازدهار، على الرغم من التحديات والتغيير الحاصل.

للإطلاع على الـجولات والحلول التي يقدمها العديد من الأجنحة في «إكسبو»، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة