«مصدر»: اتفاقات لتطوير مشروعات طاقة نظيفة في أذربيجان

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، عن توقيع اتفاقات مع وزارة الطاقة في أذربيجان لتطوير مشروعات طاقة نظيفة ومتجددة بقدرات إنتاجية إجمالية مؤكدة تبلغ (4000 ميغاواط) بحق امتياز حصري، مع الحصول على حق تطوير (6000 ميغاواط) إضافية كمرحلة ثانية، ليصل إجمالي القدرة الإنتاجية من هذه المشروعات إلى (10 آلاف ميغاواط)، تعد الأكبر في تاريخ أذربيجان.

وتشمل الاتفاقات تنفيذ مشروعات لطاقة الرياح البرية بقدرة 1000 ميغاواط، وأخرى في مجال الطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 1000 ميغاواط، إضافة إلى اتفاقية لتطوير مشروعات متكاملة لطاقة الرياح البحرية والهيدروجين الأخضر بقدرة 2000 ميغاواط.

ووقّع الاتفاقات كل من وزير الطاقة في أذربيجان، برويز شهبازوف، والمدير التنفيذي بالإنابة لإدارة الطاقة النظيفة في «مصدر»، فواز المحرمي، خلال جلسة أقيمت في مدينة «شوشة» ضمن إطار «أسبوع باكو للطاقة».

وقال وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ورئيس مجلس إدارة «مصدر»، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، إن مشروعات الطاقة المتجددة التي تم الإعلان عنها بقدرة 4000 ميغاواط تسهم في ترسيخ العلاقة الوثيقة بين دولة الإمارات وأذربيجان، وتعكس التزام الدولتين تجاه العمل المناخي. كما يسهم تنفيذ هذه المشروعات في توفير فرص اقتصادية قيّمة، وتعزيز أمن الطاقة وتنويع مصادرها في أذربيجان. وأضاف: «تؤكد الاتفاقات التي تم توقيعها اليوم على مكانة دولة الإمارات في مجال الطاقة المتجددة والدور المهم لـ(مصدر)، كشركة عالمية رائدة في القطاع تتقدم بثقة نحو تطبيق استراتيجيتها لإنشاء محفظة من المشروعات العالمية بقدرة إجمالية لا تقل عن 100 غيغاواط».

من جهته، قال وزير الطاقة في أذربيجان، برويز شهبازوف، إن من شأن مشروعات الطاقة الشمسية والرياح والهيدروجين الأخضر هذه والتي تعد الأكبر على مستوى المنطقة وفي تاريخ مشروعات الطاقة في أذربيجان، أن توفر فرصاً كبيرة للتنمية الخضراء، وأن تكون دولة منتجة ومصدّرة للطاقة الخضراء، فضلاً عن تدفق استثمارات خضراء بمليارات الدولارات.

طباعة