لزيادة تنوع ومرونة واستدامة الاقتصاد الوطني

"الاقتصاد" تطلق "SkillUp Start" لتطوير ريادة الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة

أطلقت وزارة الاقتصاد برنامج SkillUp Start بالشراكة مع مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي والمنظمة العالمية لتدريب مهارات ريادة الأعمال Bizworld، حيث يأتي البرنامج في إطار مبادرة "أكاديمية بناء مهارات ريادة الأعمال "(SkillUp)، إحدى مبادرات "موطن ريادة الأعمال" الذي أطلقته وزارة الاقتصاد مؤخراً ليشكل منصة وطنية متكاملة تستهدف إحداث نقلة نوعية في منظومة ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات عبر تطوير البيئة الداعمة لها، ومن خلال شراكاتٍ استراتيجية هي الأكبر من نوعها بين القطاعين الحكومي والخاص.

وأكَّد الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، خلال الجلسة الافتتاحية لبرنامج SkillUp Start أن البرنامج يعطي دفعةً قوية لريادة الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة عبر توفير السبل الضامنة لتطوير البيئة الداعمة لهذه القطاعات الحيوية، بما في ذلك حاضنات الأعمال وصناديق التمويل المحلية وغرف التجارة، ومن خلال بناء شراكاتٍ استراتيجية تعد الأكبر والأوسع نطاقاً بين القطاعين الحكومي والخاص.

وقال: "يسعدنا أن نطلق البرنامج التعليمي المتكامل SkillUp Start ضمن حزمة مبادرات موطن ريادة الأعمال التي أطلقتها وزارة الاقتصاد، بالشراكة مع مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، وبالتعاون مع المنظمة العالمية لتدريب مهارات ريادة الأعمال (Bizworld)، إيذاناً بدخول مرحلة جديدة من نماء وازدهار قطاعات ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والتي تمثل روافد حيوية تعزز تنوع ومرونة واستدامة الاقتصاد الوطني. ويسرنا أن نشهد المشاركة الواسعة للمتقدمين من الصف الثامن إلى الثاني عشر، وأولياء الأمور والمعلمين سفراء موطن ريادة الأعمال على مستوى مدارس الدولة، بما يعكس قدراً كبيراً من الوعي بأهمية اكتساب وتنمية مهارات ريادة الأعمال والمعلومات المالية كأدواتٍ أساسية لتحقيق النجاح المهني والمؤسسي، وتوسيع الآفاق المستقبلية المتاحة لأبنائنا الطلبة، ترجمةً لرؤية قيادتنا الرشيدة في دعم وتمكين الناشئة وجيل الشباب وتعزيز مساهمتهم وحضورهم في المشهد الاقتصادي الوطني باعتبارهم محركاً أساسياً لمسيرة التنمية المستدامة وقادةً لاقتصاد المستقبل."   

وأضاف الفلاسي: "نسعى من خلال البرنامج إلى ترسيخ ثقافة وفكر ريادة الأعمال لدى أبنائنا الطَلَبة، ورفدهم بالمهارات الريادية والإبداعية، وغرس مبادئ العمل الجماعي لديهم لتمكينهم من لعب دورهم المحوري في ترجمة مُستهدفات الرؤى الوطنية المُستقبلية الطموحة، والمبادرات الاقتصادية لخطة اقتصاد الخمسين التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله). ويستعين البرنامج بأفضل الممارسات والمنهجيات العالمية لمواكبة متطلبات المستقبل، تماشياً مع الرؤية الاستشرافية لقيادتنا الرشيدة، واستلهاماً من مبادئ الخمسين التي تشكل مرجعاً لجميع مؤسسات الدولة، وخارطة طريقٍ للمرحلة التنموية الجديدة التي تخطوها الإمارات بثبات، مدفوعين بالعزيمة والإصرار على بلوغ مستوياتٍ جديدة من التمُّيز والريادة في صدارة المؤشرات العالمية للنماء والتنافسية والابتكار، وترسيخ مكانة الإمارات في مصافِ أفضل دول العالم للحياة والعمل."

بدورها أكدت جميلة بنت سالم المهيري وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، أن المؤسسة تعمل على صقل مهارات الطلبة في مجال ريادة الأعمال عبر تمكينهم من أهم الأفكار والأدوات اللازمة ليمضوا قدما في هذا المجال، حيث جاء برنامج skillupstart بالتعاون مع وزارة الاقتصاد لينمي مهارات طلبتنا في مجال ريادة الأعمال ويرفدهم بالمزيد من المعارف في هذا الشأن.

وبينت أن دولة الإمارات وجهة رائدة على المستوى العالمي في مجال ريادة الأعمال وهذا يحتم علينا العمل على تمكين الطلبة في هذا الحقل، ليضيفوا لمسيرتهم العملية في المستقبل المزيد من النجاحات والفرص لتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم والاستفادة مما توفره دولة الإمارات من تسهيلات وبيئة مناسبة في هذا الجانب.

وأوضحت أن المؤسسة تعمل من خلال شراكتها مع مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية على ترجمة توجهات القيادة الرشيدة، وتطلعاتها المستقبلية عبر العمل على تأسيس بنى معرفية ومهارية متنوعة لدى الطلبة تحاكي اهتمامات الدولة في مختلف المجالات بما فيها مجال الاقتصاد، واستدامة نمو وتطور كافة القطاعات الحيوية في الدولة.

ولفتت إلى أن المنظومة التعليمية في الدولة تعمل بشكل متكامل مع مختلف القطاعات من أجل تمكين الأجيال المقبلة لاستحقاقات المستقبل في شتى المجالات، حيث يتم العمل على تنمية مهارات الطلبة وتنميتها وتوجيهها بالشكل الأمثل ليقودوا بالمستقبل أهم القطاعات الحيوية في الدولة التي تراهن عليها القيادة الرشيدة لتحافظ الإمارات على صدارتها وتنافسيتها عالمياً.

جاء ذلك خلال جلسة افتراضية أقيمت بحضور الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة؛ وجميلة بنت سالم المهيري، وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي؛ ومنظمة Bizworld، وممثلين عن الجهات الأخرى الشريكة بتطبيق البرنامج.

وتخلل الجلسة الافتتاحية عرضٌ شامل حول البرنامج، وأساسيات ريادة الأعمال ومهاراتها ومصطلحاتها، وسُبُل الاستفادة من الحلول والخدمات التي يوفرها (SkillUp Start)، لا سيما ورش العمل والتدريب العملي التفاعلي المصمم لتمكين المشاركين من إنشاء شركات افتراضية تحاكي الواقع.

وحقق برنامج (SkillUp Start) منذ الإعلان عنه إقبالاً كثيفاً من طلبة المدارس، حيث استهدف الطلاب الذين يدرسون في دولة الإمارات من الصفوف الثامن إلى الثاني عشر من كافة الجنسيات، وشهد تسجيل 900 من طلبة المدارس والمتطوعين على مستوى الدولة. وينقسم البرنامج إلى 3 فئاتٍ، وهي "برنامج الطلاب" و"برنامج المتطوعين" و"برنامج المعلمين سفراء موطن ريادة الأعمال". وتركز فئة "برنامج الطلاب" على تعليم مهارات تأسيس الشركات وتشغيلها ومهارات القرن الحادي والعشرين، ويتضمن دروساً حول رواد الأعمال والشركات والمسؤولية المالية، والتفكير المركز والمدروس، والريادة والإبداع، تحت إشراف أبرز المختصين والمدربين في هذا القطاع. كما يشمل البرنامج "جائزة رائد الأعمال الصغير" و"جائزة رواد الأعمال بالتصويت"، ويستهدف فئة الطلبة الدارسين في الدولة، من الصف الثامن إلى الثاني عشر.

وتستهدف فئة "برنامج المتطوعين" الشباب من المواطنين والمقيمين داخل دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن الفئة العُمرية (18-35) سنة، مع منح الأفضلية للشباب العاملين في مجالات ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة. وتتيح فئة "برنامج المتطوعين" العديد من المزايا، من أبرزها الانضمام إلى شبكة سفراء موطن ريادة الأعمال، والمشاركة في فعاليات موطن ريادة الأعمال، والحصول على شهادات مشاركة، فضلاً عن فرصة تقديم الإرشاد للطلبة ورواد الأعمال الصغار.

وتركز فئة "برنامج سفراء موطن ريادة الأعمال" على المعلمين، وتتضمن فوائد البرنامج إمكانية الانضمام إلى شبكة سفراء موطن ريادة الأعمال، والحصول على شهادة مشاركة، إلى جانب الفرصة لحضور فعاليات موطن ريادة الأعمال برعاية معالي الوزراء، والمشاركة في رحلة تعليمية إلى وادي السيلكون في الولايات المتحدة الأمريكية.

كما يعدُّ (SkillUp Start) جزءً من المسارات الأربعة للمرحلة الأولى من "أكاديمية بناء مهارات ريادة الأعمال" SkillUp، إلى جانب كل من مسار (SkillUp Enable)، والذي يُعنى بغرس مهارات إدارة وتطوير الأعمال لدى رواد الأعمال أصحاب المشاريع المتناهية الصغر، وتمكينهم من تعزيز إداراتهم لمشاريعهم واستدامتها بالشكل أمثل؛ ومسار (SkillUp Compete)، والذي يتضمن تنظيم مسابقات لجميع فئات المجتمع في سبيل تطوير وإبراز أفكارهم الإبداعية ومشاريعهم الناشئة، واختيار أفضل المشاريع التي ستحظى بدعمٍ متكامل لاستمرار رحلتها في ريادة الأعمال؛ ومسار (SkillUp Experience)، والذي يتمحور حول توفير فرص للاستفادة من تجارب ريادة الأعمال وفهم بيئة الشركات الناشئة بشكل أعمق عن طريق برامج التدريب العملي (internships)  وبرامج الزمالة (fellowship) وغيرها من البرامج المماثلة.  

 

طباعة