ترأس مجلس إدارة «الهيئة».. واعتماد القوائم المالية لسنة 2021

مكتوم بن محمد: مواصلة الإجراءات التحسينية لخدمات «الاتحادية للضرائب» وفق أفضل الممارسات العالمية

برئاسة سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب، اعتمد المجلس خلال ثاني اجتماعاته للعام الجاري، القوائم المالية للهيئة لسنة 2021.

واطلع مجلس الإدارة، خلال الاجتماع الذي عُقد، أمس، على تقرير بشأن المشروعات التطويرية للهيئة لتحسين الإجراءات المطبقة بالنظام الضريبي، وفقاً لأفضل الممارسات، ورفع جودة الخدمات المقدمة لعملائها عبر آليات رقمية تتميز بالسرعة والدقة والسهولة، بتطبيق مجموعة من الإجراءات والمبادرات التي تهدف إلى مزيد من الارتقاء بالأداء التشغيلي للهيئة من خلال استمرارية المتابعة والتطوير، لرفع كفاءة النظام الضريبي لتلبية تطلعات دافعي الضرائب، إضافة إلى استعراض المجلس لمستجدات مشروع تطبيق قانون ضريبة الشركات.

الإجراءات التحسينية

ووجّه سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم بمواصلة الإجراءات التحسينية لخدمات الهيئة، بما يتوافق مع أفضل الممارسات والتقنيات العالمية، وبما يواكب خطط التحوّل الرقمي لرفع تنافسية الدولة في تقديم الخدمات وتحقيق رؤيتها بأن تكون أفضل حكومة في العالم بمؤشرات الثقة والكفاءة، من خلال التركيز على المتعامل ورفع الكفاءة للوصول إلى الريادة العالمية في تقديم الخدمات الحكومية، اعتماداً على مبادئ دولة الإمارات للـ50 عاماً المقبلة، وعلى محددات المنهجية الجديدة للعمل الحكومي.

وأكد سموّه أن «التقارير التي تم استعراضها خلال الاجتماع أظهرت استمرار الهيئة في المحافظة على معدلات أداء مرتفعة بجميع أنشطتها، مع مواصلة خططها التطويرية للارتقاء بمستوى خدماتها لتحقيق سعادة المتعاملين من كل فئات المجتمع»، مشيراً سموّه إلى حرص الهيئة على تعزيز علاقاتها مع جميع الجهات المعنية بتطبيق النظام الضريبي بالقطاعين الحكومي والخاص، للقيام بدورها للإسهام في تنفيذ سياسات تنويع الاقتصاد الوطني، من خلال إدارة وتحصيل الضرائب الاتحادية استناداً إلى أفضل الممارسات.

وقال سموّه: «تقوم الهيئة بمراجعة إجراءاتها التنفيذية للتشريعات الضريبية بصفة مستمرة لتحقيق أعلى مستويات الكفاءة في الأداء، وتبسيط الإجراءات، وستشهد المرحلة المقبلة مزيداً من التطوير والتحديث للأنظمة والإجراءات الضريبية، للارتقاء المستمر بجودة الخدمات التي تقدمها الهيئة».

تقرير الإنجازات

واطلع مجلس إدارة الهيئة على تقرير حول إنجازات الهيئة خلال العام الماضي، والربع الأول من العام الجاري، استعرض مستجدات المشروعات القائمة والإحصاءات ذات الصلة بضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية، واستلام الإقرارات الدورية، وسداد الضرائب المستحقة، وطلبات الاسترداد التي تمت معالجتها.

وأظهر التقرير ارتفاع معدل الامتثال الضريبي، وزيادة عدد المسجلين لدى الهيئة، حيث ارتفع عدد المسجلين لضريبة القيمة المضافة بنهاية الربع الأول من عام 2022 إلى 367 ألفاً و157 مسجلاً، مقابل 358 ألفاً و468 مسجلاً بنهاية عام 2021 بنمو 2.42 % خلال ثلاثة أشهر. كما ارتفع عدد المسجلين للضريبة الانتقائية إلى 1398 مسجلاً، مقابل 1357 مسجلاً بنمو 3.02% خلال الفترة ذاتها، فيما ارتفع عدد الوكلاء الضريبيين إلى 446 وكيلاً بنهاية الربع الأول من العام الجاري، مقابل 433 وكيلاً بنهاية العام الماضي بزيادة 3%.

استرداد ضريبة المساكن

ووفقاً للتقرير، الذي اطلع عليه مجلس الإدارة، فقد اعتمدت الهيئة طلبات جديدة لمواطنين قاموا باسترداد الضريبة التي سددوها عن بناء مساكنهم بقيمة 185.03 مليون درهم، خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل 118.5 مليون درهم خلال الربع الأول من عام 2021، بنمو بلغت نسبته 56.15%، نتيجةً للإجراءات الإلكترونية المبسطة التي تطبقها الهيئة لاسترداد المواطنين للضريبة المدفوعة عن بناء مساكنهم الجديدة، تنفيذاً لرؤية القيادة الرشيدة لتطوير منظومة إسكان عصرية للمواطنين، وتوفير أفضل مستويات الحياة والعيش الرغيد لهم باعتبارهم الهدف الأساسي للمبادرات والمشاريع التي تنفّذها مؤسسات الدولة.

وأشار التقرير إلى أن نظام رد الضريبة للسياح شهد معدلات ارتفاع كبيرة، في ظل تخفيف القيود العالمية على السفر واستضافة الدولة لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، وزيادة النشاط السياحي في الدولة، حيث ارتفعت القيمة الإجمالية لمبالغ الضريبة التي تم ردها للسياح بنسبة 85.22% خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

نظام العلامات المميّزة

استعرض التقرير نتائج تطبيق المرحلتين الأولى والثانية لنظام العلامات المميّزة على التبغ ومنتجاته، الذي يهدف إلى منع بيع (تداول) وحيازة جميع أنواع السجائر، وتبغ الأرجيلة ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً التي لا تحمل «الطوابع الضريبية الرقمية» في الأسواق المحلية.


مكتوم بن محمد:

• «التركيز على المتعامل ورفع الكفاءة للوصول إلى الريادة العالمية في تقديم الخدمات الحكومية».

• «التقارير أظهرت استمرار الهيئة في المحافظة على معدلات أداء مرتفعة بجميع أنشطتها».


• رد 185 مليون درهم مبالغ ضريبية للمواطنين عن بناء مساكنهم، خلال الربع الأول من 2022، بارتفاع 56.15%.

طباعة