مبادرة تحول دبي إلى مركز رائد لتأسيس المشروعات في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا

الأولى من نوعها عالمياً.. «دبي المالي العالمي» يطلق حاضنة «استديوهات المشاريع»

صورة

أعلن مركز دبي المالي العالمي، عن إطلاق حاضنة «استديوهات المشاريع» Venture Studio الجديدة، والأولى من نوعها في العالم، والتي تركز حصرياً على قطاع التمويل الشامل وتقنيات الأصول الرقمية.

وأفاد المركز في بيان، بأن هذه المبادرة تأتي في إطار مساعيه إلى تحقيق أهداف استراتيجيته لعام 2030، عبر استقطاب ألمع العقول، وأفضل الشركات من مختلف أنحاء العالم إلى دبي، ودعمهم بكافة السبل اللازمة لتمكينهم من تطوير واختبار وإطلاق المشروعات الناشئة الجديدة، والمشروعات القابلة للتوسع، ومشروعات الشركات، بأسلوب سريع وعالي الجودة وعلى نطاق واسع.

وأضاف المركز بأنه ودعماً لهذه الرؤية، فإنه يطلق وحدة مخصصة تحمل اسم حاضنة «استديوهات المشاريع»، وتدعمها نخبة عالمية من خبراء تأسيس المشروعات، وروّاد الأصول الرقمية، والمتخصصين الصاعدين في صياغة الاستراتيجيات التقنية.


مركز رائد

وبفضل هذه المبادرة، تصبح دبي مركزاً رائداً لتأسيس المشروعات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا وتنضم إلى مدن عالمية مثل سان فرانسيسكو؛ نيويورك؛ برلين؛ وباريس.

وخلال السنوات الخمس المقبلة، سيشهد مركز دبي المالي العالمي تأسيس أكثر من 20 استديو، يتوقع لها إطلاق أكثر من 200 مشروع جديد، منها أكثر من 100 شركة بإمكانات توسع عالية، في حين ستصل 10 من هذه المشاريع إلى درجة شركات بقيمة تجاوز مليار دولار.

وستوفر هذه المشاريع والشركات مجتمعة أكثر من 8000 فرصة عمل في مجالات الابتكار بدبي، وستستقطب أكثر من ملياري درهم من رأس المال المخاطر.


تحول رقمي

وقال محافظ مركز دبي المالي العالمي، عيسى كاظم، إن المركز رسخ مكانته الرائدة كحاضنة لأكبر المنظومات المالية وأنظمة التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

وأضاف: «من هنا تأتي أهمية تأسيس أول حاضنة عالمية لـ(استديوهات المشاريع) كمرتكز رئيسي لرؤيتنا حول تمكين مركز دبي المالي العالمي من لعب دورٍ ريادي في عملية التحول الرقمي للقطاع المالي في دولة الإمارات والعالم بأسره، انسجاماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي».

وأضاف كاظم: «تتراءى أمامنا إمكانات هائلة لتوظيف نموذج حاضنة (استديوهات المشاريع) لتسريع وتيرة تأسيس الشركات القابلة للتوسع والشركات التي تجاوز قيمتها مليار دولار من دبي، بما يسهم في توفير المزيد من فرص العمل، والمضي في جهود تنمية الاقتصاد».

وأكد كاظم أن مركز دبي المالي العالمي يعمل على إرساء منظومة متطورة بدءاً من القاعدة، ستدعم الاستديوهات والمؤسسين بكل ما يحتاجونه للنجاح، ولرسم ملامح جديدة لكافة جوانب سلسلة القيمة للخدمات المالية بأسلوب افتراضي، وستساعد بتحقيق طموحات دبي لتصدر طليعة العصر الرقمي.


تبسيط الإجراءات

تعمل حاضنة «استديوهات المشاريع» على تبسيط إجراءات تأسيس الشركات، وتسريع وتيرة تطوير الشركات الجديدة التي ستدعم مساعي مركز دبي المالي العالمي لترسيخ منظومة «التمويل الشامل»، كما أنه يدعم تمويل وتوسيع المشاريع الجديدة عبر منح مشغلي «استديوهات المشاريع» المتواجدين في المركز، إمكانية الوصول بسهولة إلى شبكة عالمية من المتعاملين المحتملين، وروّاد الأعمال، والمستثمرين، والخبراء المعنيين.
 
وتتضمن خدمات حاضنة «استديوهات المشاريع» أول مختبر للأبحاث الحية من نوعه لدفع عجلة الريادة الفكرية والأبحاث العملية في هذا القطاع الذي يشهد تطوراً متسارعاً، وذلك بهدف إتاحة فرص جديدة وتقديم البيانات والرؤى القادرة على تحديد المسارات المجدية لتطوير نماذج العمل والقوانين واللوائح اليوم وفي المستقبل.


تأسيس الشركات

تمثل الحاضنة مؤسسات مبتكرة تعمل بشكل استباقي على تأسيس الشركات الناشئة، والاستثمار فيها، ومساعدتها على تحقيق النجاح باستمرار، عبر إمكاناتها الداخلية الخاصة.

وبحسب البيان، ينشط أكثر من 730 استديو للمشاريع حول العالم، تأسس أكثر من 50% منها خلال السنوات الخمس الماضية، في وقت تسجل فيه «استديوهات مشاريع الشركات» معدل نمو أعلى من غيرها.

كما تشهد المشاريع الجديدة التي تنطلق من مثل هذه الاستديوهات معدلات نجاح أعلى لشركاتها بنسبة 30%، وتتوسع نحو 5% منها لتصل إلى شركات بقيمة تجاوز مليار دولار، وفقاً لبحث صادر عن «شبكة استديوهات الشركات الناشئة العالمية».

 

منشأة جديدة

وأكد مركز دبي المالي العالمي، أنه وضع حجر الأساس لتأسيس منشأة جديدة تمتد على مساحة تزيد عن 150 ألف قدم مربعة، ستحتضن أعضاء فريق عمل حاضنة «استديوهات المشاريع» الذين سيتعاونون مع الشركات الراعية، والمستثمرين، والمشاريع الجديدة التي يشاركون في تأسيسها. وتتميز المنشأة بتصميم يشجع على التفاعل التلقائي نحو تأسيس مجتمع متكامل وإبرام شراكات وثيقة وتحفيز الابتكار.

وطور المركز  منظومة ابتكار «التمويل الشامل» وحاضنة «استديوهات المشاريع»، بالشراكة مع استديو المشاريع: «إنهانس فينشرز» في دبي، و«سيليكون فاوندري»، مجموعة استشارات الابتكار التي تتخذ من وادي السيليكون مقراً لها.

 

طباعة