«المشرق» يطلق «تمويل الموردين» لتوفير رأس المال للشركات الصغيرة والمتوسطة

فيكتور بينا: «هناك اهتمام متزايد من الشركات في المنطقة بتعزيز استقرار بيئة الأعمال والخدمات المالية».

أطلق بنك المشرق برنامج «تمويل الموردين»، بهدف تسهيل حصول الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة على رأس المال العامل. وتستفيد المبادرة الجديدة من الجدارة الائتمانية للمشترين الأكبر حجماً، لتوفير دفعات مبكرة بتكلفة معقولة للموردين الصغار، ما يساعد على تقليل التكلفة الإجمالية لتمويل سلسلة التوريد. ويتكامل هذا البرنامج مع حلول التمويل عن طريق الحسابات المدينة الرائدة في السوق التي يوفرها بنك المشرق، والتي تلبي جميع احتياجات تمويل سلاسل التوريد للعملاء.

وعلى مستوى العالم، تلعب الشركات الصغيرة والمتوسطة دوراً محورياً في تشكيل الاقتصادات المحلية. وتشير إحصاءات البنك الدولي إلى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تمثل ما يقرب من 97% من الشركات في العالم العربي وحده، وتوظف نصف القوى العاملة فيها، نحو 150 مليون شخص، كما تشكل نحو 40% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأشار تقرير صادر عن البنك الدولي، قبل تفشي الجائحة، إلى أن تعزيز وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى التمويل بمستوى واحد، قريب في المتوسط، لما هو عليه في الاقتصادات المتقدمة والناشئة، سيساعد على زيادة النمو السنوي بنسبة 1%، ما قد يسهم في توفير ما يصل إلى 8 ملايين فرصة عمل في العالم العربي بحلول عام 2025.

وقال الرئيس المشارك لخدمات المعاملات العالمية لدى بنك المشرق، فيكتور بينا: «هناك اهتمام متزايد من قبل الشركات الفاعلة في الشرق الأوسط بتعزيز استقرار بيئة الأعمال والخدمات المالية».

طباعة