أحمد بن سعيد افتتح الدورة الـ 27 للمعرض في مركز دبي التجاري العالمي

4000 شركة من 120 دولة تشارك في «غلفود 2022»

صورة

افتتح سموّ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة مركز دبي التجاري العالمي، أمس، الدورة الـ27 من معرض «غلفود»، الفعالية الأكبر عالمياً في توريد الأغذية والمشروبات، في مركز دبي التجاري العالمي.

وتجوّل سموه في أرجاء المعرض، يرافقه وزيرة التغير المناخي والبيئة، مريم بنت محمد المهيري، والمدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، هلال سعيد المري، حيث من المقرر أن يشهد المعرض، خلال الأيام الخمسة المقبلة، استعراض أحدث الحلول المبتكرة، لتلبية التوجهات الجديدة والتفضيلات المتغيرة للعملاء، إضافة إلى دراسة التحديات التي يواجهها القطاع، ووضع خطط فعالة، وعقد صفقات تجارية من شأنها رسم ملامح مستقبل أفضل.

وتجمع المنصة الرائدة في القطاع على مستوى العالم أكثر من 4000 شركة من 120 دولة، والعديد من المتحدثين البارزين مع نخبة الطهاة في العالم، بهدف دفع عجلة القطاع في ضوء التحولات السريعة التي يشهدها، وتتيح للزوار لقاء المشترين الباحثين عن فرص لعقد صفقات خاصة بأحدث المنتجات، بينما يسعى العارضون إلى استقطاب العملاء لعقد صفقات تجارية.

كما ستقدم على مدار خمسة أيام دراسات وتحليلات متخصصة بشأن الاستدامة والدور المتنامي للتجارة الإلكترونية في القطاع وتقنيات التكنولوجيا الرائدة والابتكارات الفاعلة.

«غلفود إنسباير»

وافتتحت مريم بنت محمد المهيري، مؤتمر «غلفود إنسباير» الجديد، الذي يستضيف مجموعة متنوعة من المتحدثين، بما في ذلك قادة الأعمال في قطاع الأغذية والمشروبات، والشخصيات الوزارية، وصناع السياسات، والمديرون التنفيذيون لشركات التجزئة، وخبراء التكنولوجيا، وخبراء الزراعة، والمحللون، وخبراء استشراف المستقبل الذين شاركوا أفكاراً قيّمة وخبرات متخصصة لتطوير القطاع.

فرص استثنائية

ويشهد معرض «غلفود» في دورته لعام 2022 مشاركة واسعة من حول العالم، بما في ذلك أجنحة جديدة لقطاع المأكولات البحرية النرويجي، إضافة إلى الأوروغواي وبنما وأوزبكستان، كما يضمّ مشاركين جدداً من أستراليا وكولومبيا وجنوب إفريقيا وسويسرا وهونغ كونغ.

ويحرص العارضون، سواء الجدد أو المشاركين المعتادين، على الاستفادة من جميع الفرص التي تتيحها الفعالية هذا الأسبوع.

وسجلت فرنسا عودة قوية هذا العام بحضور 69 شركة، في خطوة تسعى من خلالها إلى تقديم أفضل المأكولات والمشروبات الفرنسية في المنطقة، أبرزها وكالة بيزنس فرانس، المؤسسة الحكومية الهادفة إلى دعم الشركات في مشروعات التصدير والتوسّع.

الهدر الغذائي

وتقام مبادرة «غلفود» للحد من الهدر الغذائي، في دورتها الأولى هذا الأسبوع، في إطار تعزيز التواصل والابتكار، ورسم ملامح التغيير الإيجابي للوصول إلى مستقبل أفضل، بهدف تحفيز جهود المعنيين في قطاع الأغذية، وتشجيع عشاق المأكولات لاتخاذ خطوات فاعلة.

وتشمل فعاليات المبادرة جمع المخلفات الغذائية من منتجات الجهات العارضة، ومنصات الطهو خلال المعرض، وتحويلها إلى سماد أساسي ومنتجات عضوية، بالشراكة مع «ذا ويست لاب»، الشركة الناشئة المتخصصة بتوظيف مخلفات الأغذية في مشروعات هادفة.

جوائز «غلفود» للابتكار

وتنطلق خلال المعرض جائزة «بطل الحد من الهدر الغذائي»، بنسختها الأولى، وتكرّم أفضل الحلول الشاملة والمصممة لمواجهة التحديات العالمية التي يشهدها قطاع الأغذية والمشروبات.

فيما تعود «جوائز غلفود للابتكار» بقوة هذا الأسبوع، مع ابتكارات رائدة مصممة للارتقاء بالقطاع. وتتوزع الجوائز ضمن ثماني فئات، هي حلول التعبئة والتغليف المستدامة، والصحة، ومنتجات العافية النباتية، إلى ابتكارات الأطعمة المجمدة والمنتجات المبرّدة، حيث سيتم الإعلان عن الفائزين (يوم الإثنين) 14 فبراير.

«غلفود توب تيبل»

تسعى فعالية «غلفود توب تيبل» الجديدة، بالتزامن مع المعرض إلى الارتقاء بتجارب المأكولات نحو مستويات غير مسبوقة، من خلال سلسلة من العروض الحية وورش العمل، تحت إشراف نخبة الطهاة الحائزين جوائز مرموقة ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعي المتخصصين في قطاع الأغذية. وتضم الفعالية أكثر من 70 طاهياً من 50 مطعماً، يعملون على ابتكار 1000 طبق، بحضور عدد من الشخصيات الإعلامية والمبتكرين وأصحاب الرؤى المستقبلية والرواد في القطاع.

مسابقة الشباب

تهدف مسابقة «غلفود للشباب»، المنصة الجديدة التي تنطلق هذا الأسبوع، إلى تمكين الشباب، وضمان مستقبل مشرق للقطاع. كما تسعى في دورتها الأولى إلى مساعدة المواهب الإماراتية الناشئة في تحويل شغفهم إلى مسيرة مهنية مرموقة، إضافة إلى منحهم فرصة التعلّم من أشهر الطهاة الذين سيقدّمون تجارب تعليمية بشكل عملي ومباشر.

ومن المتوقع أن تشهد المسابقة منافسةً حماسية بين المواهب الإماراتية، حيث ينال الفائز فرصة التدريب في واحدة من وجهات المأكولات التابعة لفنادق «هيلتون» في أوروبا هذا الصيف، بينما يحصل صاحب المركز الثاني على منحة بقيمة 25% للدراسة في برنامج فنون الطهي التابع لكلية دبي للسياحة.

إجراءات السلامة والنظافة

يستمر معرض «غلفود 2022» حتى 17 فبراير، في ظل مجموعة صارمة من إجراءات السلامة والنظافة لضمان بيئة عمل آمنة. وأثبت مركز دبي التجاري العالمي قدرته على تأمين بيئة أعمال مباشرة تُعد الأكثر أماناً، واستضافة فعاليات عالمية المستوى في ظل تطبيق أرقى إجراءات السلامة.

• أجنحة جديدة لقطاع المأكولات البحرية النرويجي، إضافة إلى الأوروغواي وبنما وأوزبكستان تشارك في المعرض.

• مسابقة «غلفود للشباب»، تهدف إلى تمكين الشباب وضمان مستقبل مشرق للقطاع.

طباعة