تعرف على أبرز مواصفات وأهداف القمر الاصطناعي النانوي «ديوا – سات 1»

صورة

أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا» مساء الخميس الماضي القمر الاصطناعي النانوي «ديوا - سات 1»، ضمن برنامج الهيئة للفضاء (سبيس دي)، والذي نجح أخيرا في بث أولى إشاراته من الفضاء، ويتيح القمر الاصطناعي إنجاز جملة من الأهداف التي من أبرزها تعزيز القدرة على مراقبة وإدارة وصيانة وتخطيط شبكات المياه والكهرباء، ودعم الاعتمادية والكفاءة وخفض التكاليف وتحسين استثمار أصول الهيئة.
 
وتم تصميم وتطوير القمر الاصطناعي الجديد في مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، ومن المقرر أن يستقر القمر في مداره المنخفض حول الأرض على ارتفاع يتراوح بين 525 و530 كيلومتراً، ويدور بسرعة نحو 7.5 كيلومترات في الثانية، ما يعني استكمال دورة كاملة حول كوكب الأرض كل 90 دقيقة.

وأوضح العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، أن «ديوا-سات 1» قمر اصطناعي نانوي من نوع (3U) تم إطلاقه بهدف تعزيز عمليات الهيئة وتحسين صيانة وتخطيط شبكات الكهرباء والمياه بالاعتماد على الأقمار الاصطناعية النانوية وبالاستفادة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة بما في ذلك إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والبلوك تشين وتبادل المعلومات عبر الاتصالات الفضائية وتقنيات مراقبة الأرض والاستشعار عن بُعد.

وأشار إلى أننا، نهدف من خلال برنامج سبيس دي إلى أن تكون تقنية الأقمار الاصطناعية النانوية مكملة لشبكة اتصالات إنترنت الأشياء الأرضية لتحسين كفاءة وفعالية عمليات الهيئة ودعم رقمنة شبكات الطاقة والمياه بما يزيد كفاءة وفعالية عمليات التخطيط والتشغيل والصيانة الوقائية لقطاعات الإنتاج والنقل والتوزيع والشبكات الذكية ومحطات شحن السيارات الكهربائية، إضافة إلى خفض التكاليف وتحسين استثمار أصول الهيئة، فضلاً عن نقل المعارف والخبرات وتدريب الكوادر المواطنة في الهيئة. وأضاف أنه»بنهاية العام الجاري، نخطط لإطلاق قمر اصطناعي نانوي آخر من نوع (6U) لتطبيقات الاستشعار عن بعد يستخدم تقنيات تصوير عالية الدقة الزمانية والمكانية، يتم تصميمها خصيصاً لحالات الاستخدام الخاصة بالهيئة.

ويتضمن المشروع تطبيقات لجمع وتحليل البيانات، حيث يتم استخدام أجهزة التصوير الحرارية متعددة الطيف وعالية الدقة كتلك المستعملة على متن المركبات الفضائية، والمصممة خصيصاً لاستخدامات شبكات الكهرباء والمياه، في اكتشاف البصمات الحرارية في خطوط نقل الجهد العالي والمحطات الفرعية ومحطات الطاقة الشمسية.

يشار إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي، أطلقت «ديوا - سات 1» على متن صاروخ «فالكون 9» التابع لشركة « سبيس إكس» من مجمع كيب كانافيرال للإطلاق الفضائي (SLC-40) في ولاية فلوريدا الأميركية، لتصبح الهيئة بذلك أول مؤسسة خدماتية على مستوى العالم تستخدم الأقمار الاصطناعية النانوية لتحسين عمليات وصيانة وتخطيط شبكات الكهرباء والمياه.

طباعة