148 شركة تشارك في معرض "واير 2022" و" تيوب 22" في دوسلدورف بألمانيا

أعلنت 148 شركة مختصة في مجال الأسلاك والكابلات الكهربائية ومن ضمنها شركة دوكاب للمعادن والتي تعتبر الشركة الوحيدة في المنطقة التي تقدم حلول النحاس و الألمنيوم عن مشاركتها في المعرض المزدوج "واير 2022" و" تيوب 2022" الذي ينظمه مشروع دوسلدورف في ألمانيا وذلك بهدف الانتعاش الإقتصادي وزيادة بصمات التصدير في ما يخص هذا القطاع خاصةً بعد انتشار جائحة كوفبد-19.

وسيتم تنظيم هذا المعرض في دوسلدورف في ألمانيا ضمن الفترة من 9 – 13 مايو في وقت تشير فيه تقارير مختلفة إلى أن السوق العالمي للأسلاك والكابلات تجاوز زيادة بأكثر من 330 مليار دولار أمريكي في عام 2021، ومن المتوقع أن ينمو إلى أكثر من 420 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2026 ، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 5%.

وتعقيباً على ذلك قال دانييل ريفيش مدير مشروع ميسي دوسلدورف في مؤتمر صحفي:" يعتبر هذا العام مختلف بالنسبة لنا، إننا نشهد قوة جديدة من خلال مشاركة شركات ضخمة وكبرى، يشرفنا أن تكون شركة دوكاب للمعادن الرائدة في مجال منتجات وحلول الألمنيوم والنحاس من ضمن العارضين الإقليميين في المعرض ، الأمر الذي يشير إلى توقع زيادة النمو في هذا القطاع ".

وأضاف:" سيتم مشاركة 148 شركة من منطقة الشرق الأوسط في هذا المعرض العالمي، معظمها من دولة الإمارات العربية المتحدة، إسرائيل، مصر، إيران، تركيا و الأردن، فإن الشركات في الشرق الأوسط قد استحوذت على مساحة عرض تراكمية بلغت 9567 متراً مربعاً هذا العام ، أي ما يقارب 15% أكثر من المساحة السابقة للمعرض المزدوج واير وتيوب عام 2018 قبل جائحة كوفيد-19، كما تعتبر منطقة الشرق الأوسط أيضاً مهمة جداً بالنسبة لنا من حيث الزوار ، ففي عام 2018 كان لدينا 2484 زائراً تجارياً من المنطقة ، وهو ما يمثل 6% من إجمالي الزوار. من منظور الصناعة العالمية ، تعتبر منطقة الشرق الأوسط منطقة ديناميكية وحديثة وقوية ".
وقال الرئيس التنفيذي لدوكاب للمعادن، محمد الأحمدي:" مشاركتنا في هذا المعرض ستعزز سمعتنا في السوق كلاعب عالمي رائد في صناعة المواد الخام للطاقة وسيدعمنا أيضاُ في التوسع والتنويع في أعمالنا في مجال المعادن. في الوقت الحالي نقوم بالتصدير إلى 45 دولة وهدفنا هو زيادة وجودنا في الأسواق الخارجية بشكل أكبر، تصدر دوكاب للمعادن 70% من إنتاجها، في عام 2020 سجَلت إيرادات قدرها 1 مليار دولار أمريكي ومن المتوقع أن تصل إلى 1.5 مليار دولار أمريكي في السنة المالية 2021 على الرغم من تحديات الوباء التي شهدها العالم بأسره. نحن نهدف إلى أن تشمل أسواق التصدير الجديدة التي تستهدفها دوكاب للمعادن، أوروبا وإفريقيا والولايات المتحدة بينما تواصل المجموعة خدمة أسواق دول مجلس التعاون الخليجي بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا".

وأضاف: "لقد حظينا أيضًا بهذه الميزة منذ أن تمكنت الإمارات العربية المتحدة من إدارة الوباء بحكمة واتقان. كانت الموانئ في الإمارات العربية المتحدة تواصل عملها ، وكذلك كانت مصانعنا ، مما جعلنا قادرين على تلبية احتياجات أسواقنا التصديرية، كما عززنا علاقاتنا مع شركائنا في سلسلة التوريد مما جعل الإنتاج والتصدير يعملان بسلاسة دون توقف".

وذكر راجيش ناير مدير مشروع فيري فاير:" بصفتنا شريكاً ل ميسي دوسلدورف في نشر الوعي عن أهمية هذا القطاع في المعرض المزدوج واير تيوب في الشرق الأوسط ، نحن على ثقة من أن العديد من الشركات الأخرى من المنطقة ستنضم أيضاً نظراً لفرص النمو في هذا القطاع الصناعي الرئيسي".
ستركز العروض أيضاً على الاستدامة  وهو ما يُطلق عليه التحول الأخضر الذي سيتناسب مع التحول نحو الحياد المناخي والتنقل الكهربائي والهيدروجين الأخضر.

طباعة