اتحاد الإمارات لكرة القدم وإكسبو 2020 دبي ينظمان مباراة استعراضية تجمع نخبة من نجوم العالم في دبي

 أعلن اتحاد الإمارات لكرة القدم بالشراكة مع "إكسبو 2020 دبي" عن مبادرة فريدة تجمع أساطير كرة القدم العالمية في مباراة استعراضية يستضيفها إكسبو شهر يناير المقبل بمشاركة أربعة من نجوم كرة القدم العالمية وهم باتريس إيفرا، وميشيل سلجادو، وباكاري سانيا، وسمير نصري في التحدي.

وتقوم فكرة التحدي على تشكيل كل من رموز الكرة العالمية الأربعة فريق من نجوم العالم عبر وسائل التواصل الاجتماعي للمشاركة في المباراة، وستكون مهمة كل من القادة الأربعة إعداد قائمة تشمل 15 لاعباً وهم: ثمانية من أساطير ونجوم ومشاهير كرة القدم، وثلاثة ممثلين لأجنحة إكسبو، ونجمين صاعدين، إضافة إلى شخصين آخرين يمكن أن يكونا من الجمهور،  على أن تضم القائمة 3 لاعبات على الأقل.

وأوضح الاتحاد أن المبادرة تهدف إلى تسليط الضوء على أجندة كرة القدم الإماراتية في العام الجديد، وإشراك مجموعة من أبرز نجوم اللعبة والمشاهير في المباراة التي تقام في الرابعة من مساء يوم السبت 8 يناير 2022 في مركز الرياضة واللياقة البدنية في إكسبو بحضور جماهيري من زوار المعرض العالمي الكبير الذي يضم مشاركة 192 دولة من مختلف أنحاء العالم.

ويتعاون اتحاد الإمارات لكرة القدم وإكسبو في تنظيم المبادرة مع دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، ومؤسسة دبي العطاء، ومنظمة "كرة القدم من أجل السلام"، ومجلس دبي الرياضي، وشركة "أديداس" العالمية.

وجاء اختيار قادة الفرق الأربعة في ضوء نجاحاتهم الكبيرة في كرة القدم العالمية وتحقيقهم العديد من الألقاب مع أنديتهم في الدوري الإنجليزي والإسباني والفرنسي ودوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى شغفهم الكبير بنشر اللعبة عالمياً.

باكورة فعاليات الاتحاد لعام 2022

عبّر الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة القدم محمد هزام الظاهري عن سعادته بالمبادرة التي تشكّل باكورة فعاليات اتحاد الإمارات كرة القدم في عام 2022 وإحدى ثمار اتفاقية التعاون المشترك التي وقعها الاتحاد مع "إكسبو 2020 دبي" في أكتوبر الماضي، مضيفًا أن حضور هذا الكم من نجوم اللعبة العالميين والاهتمام الجماهيري والإعلامي الذي يصنعه تواجدهم تحت مظلة اتحاد الإمارات لكرة القدم في ملتقى عالمي كإكسبو كفيل بتسليط الأنظار على كرة الإمارات.

وأوضح الظاهري أن الاتحاد يسعى باستمرار لتفعيل الشراكات مع مختلف الجهات المحلية والعالمية لتطوير كرة الإمارات تسويقياً وإعلامياً وفنياً كجزء من استراتيجية 2038، كما أن هذه المبادرات تلعب دوراً بناء في تعزيز الجانب الإنساني من كرة القدم وهو الأمر الذي يوليه اتحاد الإمارات لكرة القدم أهمية خاصة، بالتعاون مع جهات رائدة كمؤسسة دبي العطاء ومنظمة "كرة القدم من أجل السلام".

من جهته، أكد رئيس لجنة الاستراتيجية والاستثمار في اتحاد الإمارات لكرة القدم خلفان جمعة بلهول، أن استضافة هذا الحدث العالمي الذي يجمع نخبة من المشاهير ونجوم وأساطير كرة القدم والمواهب الواعدة في "إكسبو 2020 دبي"، يسلط الدور على أهمية دور الرياضة في تعزيز التواصل الإيجابي بين مختلف الشعوب العالم، ويجسد ريادة دبي ونجاحها باستضافة أهم الفعاليات العالمية في مختلف المجالات، ونشر قيم التسامح والسلام والتعاون حول العالم.

وقال إن هذه المباراة الاستعراضية التي تمثل أولى فعاليات اتحاد الإمارات لكرة القدم في عام 2022 ستوفر الفرصة لزوار "إكسبو 2020 دبي" لمشاهدة نجومهم المفضلين في دبي، والاستمتاع بأجواء رياضية مميزة في تجربة فريدة تجمع بين المحترفين والهواة ومحبي كرة القدم من الرجال والنساء، مشيراً إلى إن دبي نجحت خلال السنوات الأخيرة بأن تكون من أهم الوجهات العالمية للمشاهير ونجوم الرياضة العالمية بشكل عام، وكرة القدم على وجه الخصوص.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للأنشطة الترفيهية والفعاليات في إكسبو 2020 دبي طارق غوشة،  "يسعدنا التعاون مع اتحاد الإمارات لكرة القدم، ومتشوقون لاستضافة فعالية النجوم، التي يشارك فيها أساطير كرة القدم العالمية، والمشاهير، وكبار الشخصيات".

 وأضاف: "تخاطب كرة القدم العالم بلغة يفهمها الجميع، وهي تمتلك القدرة على إلهام الناس وتوحيدهم. لذلك، تمثل هذه المبادرة إضافة مثالية إلى أنشطة إكسبو الرياضية، التي تسهم في تحقيق أهداف إكسبو 2020 دبي في تعزيز التعاون الدولي نحو كوكب أكثر صحة وسعادة وأماناً.

بدوره، أكد الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة "مؤسسة دبي العطاء" الدكتور طارق القرق، ، "العضو في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، أن الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص تحظى بشعبية ضخمة ومتابعة واسعة النطاق في مختلف أنحاء العالم، ما يمنحها القدرة على التأثير الإيجابي، إذ نسعى لتعزيز تلك الميزة وزيادة المردود الإيجابي المنشود من ورائها".  

وأضاف: "كشركاء لهذه المبادرة التي ينظمها اتحاد الإمارات لكرة القدم بالشراكة مع إكسبو 2020 دبي، نتطلع في دبي العطاء إلى خلق فرص تعليمية وتدريبية بالاستفادة من شبكة علاقاتنا الواسعة لتمكين الأطفال والشباب حول العالم، خاصة وأن إكسبو يسهم بصورة كبيرة في زيادة الوعي بالقضايا المهمة مثل التعليم، والتي تحتاج زيادة مستوى تعاون الجميع سعياً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة".

إلى ذلك، أكد كاشف صديقي، الشريك المؤسس لمنظمة "كرة القدم من أجل السلام" اعتزازه بالتعاون مع اتحاد الإمارات لكرة القدم في إنجاح هذه المبادرة والمباراة التي ستجمع عدداً من أكبر نجوم الكرة العالمية، بما للحدث من قيمة في إبراز أهمية تمكين الشباب والاهتمام بتعليم الشباب، منوهاً أن المنظمة وشركاءها ومن أبرزهم "مؤسسة دبي العطاء" يعملون على عدد من المبادرات الرامية إلى تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وأن الدور الذي تلعبه كرة القدم في رفع الوعي وتعليم الناشئين يزيد من قوة تأثير هذه المبادرات في المنطقة وحول العالم.

طباعة