تقرير لـ«بلومبيرغ»: دبي تشهد طفرة في التجارة والأعمال 

دبي مدينة عالمية تعيش وسط موسم سياحي مزدهر. أرشيفية

تشهد دبي طفرة كبيرة في الأعمال والنشاط التجاري، في الوقت الذي تفكر فيه العديد من دول العالم في الإغلاق خوفاً من كورونا. ويقول مدير مطعم «يالومبا» في فندق «ميريديان دونا سيسي»: «عدنا إلى العمل، ونحن منشغلون كما اعتدنا على الحال هنا»، وذلك بحسب تقرير نشره موقع «بلومبيرغ».

ويبدو أن دبي، المدينة العالمية تعيش وسط موسم مزدهر، ويحفز عليه واحد من أعلى معدلات التطعيم ضد كورونا في العالم، إضافة إلى الإجراءات الحكومية لتنشيط الأعمال وتخفيف التوترات مع المنافسين الإقليميين.

وانتشرت النشاطات السياحية في كل مكان من المدينة، في حين تدفق الذين يريدون شراء المنازل إلى السوق العقارية. ويعمل السياح على شغل الأجنحة الفندقية. أما أصحاب الملايين من الوافدين فإنهم ينتقلون للإقامة في دبي.

وتذكر هذه الأيام بما حدث في ديسمبر الماضي، عندما اندفع كثير من السياح والمؤثرين الهاربين من الإغلاقات التي حدثت في الكثير من البلدان في ذلك الوقت وانتقلوا إلى دبي. وسمحت سياسة الباب المفتوح للسياح بإشباع رغباتهم في التمتع بأعياد الميلاد. وبعد مرور عام ونتيجة التطعيم على نطاق واسع، باتت دبي تشعر أنها تجاوزت الأزمة. فهناك أعداد قليلة من الوفيات أو المرضى الذين يتم نقلهم إلى المستشفيات. وعلى الرغم من أن العديد من الدول الأوروبية شهدت عزوف شعوبها عن أخذ اللقاح إلا أن نحو 99% من المؤهلين من سكان الإمارات حصلوا على اللقاحات.

طباعة