«مضياف» يطلق برنامج التدريب للعطلة المدرسية بنظام «التعلم عن بعد»

مريم المعيني: «نحرص دائماً على تنمية وتمكين المواهب الشابة. والبرامج التدريبية طريقة مثالية لقضاء الطلاب عطلتهم المدرسية».

أطلق فريق توطين القطاع السياحي «مضياف» في كلية دبي للسياحة، التابعة لدائرة الاقتصاد والسياحة، برنامجه التدريبي للعطلة المدرسية الشتوية بنظام التعلم عن بعد، بهدف إتاحة المجال أمام المشاركين لتعزيز معارفهم وصقل مهاراتهم خلال فصل الشتاء، وكذلك الحصول على شهادات تدريب.

وسيتم تنفيذ البرنامج من خلال عقد ثلاث دورات متكررة وفقاً للمواعيد التالية: الدورة الأولى اختتمت في 16 ديسمبر، والثانية من (19 حتى 23 ديسمبر)، أما الدورة الثالثة والأخيرة فستعقد في الفترة من (26 حتى 30 ديسمبر).

ويهدف البرنامج إلى تزويد المشاركين من الطلبة والطالبات بالمعلومات والمهارات عن قطاع السياحة، وتعريفهم بالفرص الواعدة التي يوفرها للمواطنين، حيث يتضمن البرنامج دورات وورش عمل تفاعلية مباشرة تشمل مقدمة عن قطاع السياحة، والإرشاد السياحي، والضيافة، والتجزئة، وريادة الأعمال، إلى جانب أنشطة تفاعلية وتدريبية بمشاركة متحدثين من ذوي الخبرة من كلية دبي للسياحة، وكذلك الشركاء من جهات وقطاعات مختلفة تتضمن: هيئة الصحة بدبي، هيئة الثقافة، مجموعة هيلتون، مجموعة شلهوب، إنفينيتي دي لوميير، أكاديمية دبي لريادة الأعمال.

وقالت مدير إدارة توطين القطاع السياحي بكلية دبي للسياحة، مريم المعيني: «نحرص دائماً على تنمية وتمكين المواهب الشابة، ولاشك أن تنظيم مثل هذه البرامج التدريبية سيوفر للطلبة طريقة مثالية لقضاء عطلتهم المدرسية، لاسيما وهم يفكرون بخياراتهم المهنية المستقبلية. ويأتي تنظيم هذا البرنامج التدريبي ضمن سلسلة من الدورات التدريبية الناجحة التي تم تنظيمها في فترات سابقة، الأمر الذي يتيح المجال أمام الطلبة لتعزيز قدراتهم، وكذلك مساعدتهم على الاستعداد والنجاح في بيئة العمل المنافسة في وقتنا الحاضر».

يشار إلى أن إدارة توطين القطاع السياحي «مضياف»، ضمن كلية دبي للسياحة، تأسست في أواخر عام 2016، وتهدف إلى جذب وتدريب وتأهيل المواطنين والمواطنات للعمل ضمن وظائف الصفوف الأمامية بالقطاع السياحي على اختلاف فئاته وتخصصاته المتنوعة، وذلك بهدف تحسين العروض السياحية وتعزيز تجربة السائح خلال زيارته.

طباعة