«الأوراق المالية» تطلق الجزء الثاني من حملة التوعية بحوكمة الشركات

صورة

أعلنت هيئة الأوراق المالية والسلع، أمس، عن إطلاقها على مدى ديسمبر الجاري، الجزء الثاني من حملة التوعية بحوكمة الشركات، تحت شعار «حوكمة فعالة.. أساس للتنمية المستدامة».

وأفادت الهيئة في بيان، بأن ذلك يأتي في إطار جهود الجهات الرقابية المنظمة للأسواق المالية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الرامية إلى تعزيز الوعي والثقافة الاستثمارية لدى المستثمرين في أسواق الأوراق المالية بالدول الأعضاء.

وأوضحت أن الحملة تهدف إلى تقديم الإرشادات واللوائح والأنظمة الخاصة بالحوكمة لأعضاء مجالس إدارات الشركات المدرجة والمسؤولين بها، وتجنب المخاطر المتعلقة بأداء الشركة وإداراتها، فضلاً عن ترسيخ مفهوم أن الحوكمة الرشيدة للشركة تقود الشركة لتحقيق أهدافها بكفاءة وفاعلية، والاستخدام الأمثل للموارد والإدارة الواعية للمخاطر، إضافة إلى وضع استراتيجية ذكية لأعمال الشركة.

وقالت الرئيس التنفيذي للهيئة، مريم بطي السويدي، إن «الهيئة تتطلع من خلال أنشطة هذه الحملة إلى دعم ممارسات الحوكمة المؤسسية لدى الشركات المدرجة، وتعزيز مستويات تطبيق أعضاء مجلس الإدارة ومسؤولي الشركات مفاهيم الانضباط المؤسسي والإدارة الرشيدة، والتأكيد على أن القرارات التي تتخذها الشركة يجب أن تراعي مصلحة جميع أصحاب المصالح، وأنها تخضع للرقابة والمساءلة والمسؤولية». وأضافت: «هذا هو جوهر الحوكمة، وهدفها النهائي، بما يعمل على إيجاد بيئة استثمارية بمستوى عالٍ من الشفافية والفعالية، ويسهم في توفير أفضل سبل الحماية الممكنة للمستثمرين، ورفع مستويات الثقة لديهم تجاه الشركات وسوق رأس المال عموماً».

وأشارت السويدي إلى أن الجهات التنظيمية والأسواق المالية في دول مجلس التعاون الخليجي، كانت سباقة بين نظيراتها عالمياً في تبني ضوابط الحوكمة.

طباعة