محمد بن راشد يطلع على أحدث ما أنتجه العالم من تجهيزات وتقنيات تشكل مستقبل الطيران بشقيه المدني والدفاعي

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، معرض دبي للطيران في ثاني أيامه، حيث تفقد سموه يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، عدداً من أجنحة الدول المشاركة في المعرض الذي يحظى هذا العام بمشاركة وفود رسمية وشركات عالمية وجهات عارضة من  148 دولة حول العالم.

وشاهد سموه في مستهل الجولة، التي رافقه خلالها سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ووزير الدولة لشؤون الدفاع محمد بن أحمد البواردي، ورئيس أركان القوات المسلحة الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، أحدث إنتاجات الشركات العالمية المتخصصة في مجالات الفضاء والطيران والدفاع، والتي تقدمها من خلال الدورة السابعة عشرة لمعرض دبي للطيران والتي تعد الأكبر في تاريخ المعرض بما يزيد على 1200 جهة عارضة.

واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الجولة على  أحدث إنتاج للشركة الروسية العملاقة "سوخوي" من الطائرات المقاتلة فائقة التطور، حيث تعرض من خلال مشاركتها هذا العام النموذج الأول لمقاتلة الجيل الخامس "سوخوي SU75" والتي أُطلق عليها اسم "تشيك ميت" في أول ظهور دولي للجيل الجديد من طائرات سوخوي عبر معرض دبي للطيران 2021.

كما زار سموه جناح شركة "أيرباص" العالمية والذي  تستعرض من خلاله مجموعة متنوعة من طائراتها وتقنياتها المتطورة إضافة إلى تقديم معلومات وافية حول خدماتها وابتكاراتها التي تسعى من خلالها إلى تحقيق مستقبل مستدام  لقطاع الطيران، كما استمع سموه إلى شرح موجز حول نشاط الشركة العالمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وما تقدمه من خدمات لدولها انطلاقاً من مقرها الإقليمي في دبي.

وشملت جولة صاحب السمو جناح "بوينغ" حيث كان في استقبال سموه السير مايكل آرثر، رئيس شركة بوينغ العالمية. وقد اطلع سموه على أحدث منتجات الشركة ومن أهمها طائرة الركاب العملاقة ذات الجسم العريض من طراز "777  إكس" وهي أكبر طائرة نفاثة مزدوجة المحرك وأكثرها كفاءة في العالم، إذ توفر استخداماً أفضل للوقود وانبعاثات وتكاليف تشغيل منخفضة بنسبة 10% مقارنةً بالطائرات المنافسة، حيث تدشن الشركة العالمية طائرتها العملاقة عالمياً من خلال معرض دبي للطيران، علاوة على عرض مجموعة من طرازات الطائرات الأخرى المستخدمة من قبل ناقلات عاملة في المنطقة ومن بينها شركة فلاي دبي التي تعد أكبر مشغل في المنطقة لطائرة البوينغ من طراز737 .

 وتفقّد سموه جناح "طيران الإمارات" التي تستعرض خلال الحدث العالمي طائراتها من طراز «A380» بتقسيم الدرجات الأربع التي تشمل مقصورة الدرجة السياحية الممتازة التي أطلقتها الناقلة مؤخراً، بالإضافة إلى التصاميم الداخلية المحدثة والمحسّنة في جميع المقصورات على أحدث طائراتها العملاقة. كما اطلع سموه علىعدد من طائرات التدريب التي تستخدمها أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين، وتعرف على كل ما تقدمه الناقلة الإماراتية من جديد في مجال الخدمات النوعية التي تعزز بها موقعها بين أهم شركات الطيران العالمية.

وتوقف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عند منصة شركة "ستراتا" للتصنيع، المتخصصة في عمليات التصنيع المتقدمة والمملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار، وهي متخصصة في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، حيث تعرف سموه على نشاط الشركة وما تقدمه من حلول وخدمات لكبرى شركات الطيران العالمية التي تجمعها بها علاقات تعاون وثيقة، مؤكدة موقعها كإضافة مهمة تعزز القطاع الصناعي الإماراتي لاسيما فيما يتعلق بالمنتجات المرتبطة بقطاع الطيران.  

وتوجه سموه إلى زيارة جناح مجموعة "إيدج" الإماراتية المتخصصة في مجال التكنولوجيا المتقدمة للدفاع والتي تتمتع بمكانة عالمية كونها تعد واحدة من أبرز 25 مورداً عسكرياً في العالم، حيث اطلع سموه على ما تقدمه المجموعة خلال المعرض من حلول ومنتجات وخدمات متطورة في مجالات الطيران والفضاء والدفاع وضمن عدة مجالات. وشاهد سموه جانباً من المنتجات التي تعرضها المجموعة في جناحها وتشمل مجموعة من الصواريخ، والطائرات المسيرة ونظم التضليل المتطورة،  وغيرها من المنتجات الدفاعية.

إلى ذلك، شاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى جانبه رئيس المجلس الوطني الاتحادي صقر غباش، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، ووزير الدولة لشؤون الدفاع محمد بن أحمد البواردي، ورئيس أركان القوات المسلحة الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، جانباً من العرض الجوي الذي يمثل أحد أهم الفعاليات التي يضمها معرض دبي للطيران وتشارك فيه كبرى الشركات العالمية المنتجة لأهم وأحدث الطائرات المدنية والعسكرية لاستعراض الإمكانات المتطورة لطائراتها، سواء المخصصة لنقل الركاب أو الشحن وكذلك الطائرات المقاتلة.

طباعة