يوفر فرصة لعرض ابتكارات الشركات وإطلاق منتجات جديدة وإقامة الشراكات

4 رسائل ينطلق بها «أديبك» وسط أكبر تجمّع للنفط والغاز بعد «الجائحة»

عدد المشروعات المقدمة لجوائز «أديبك 2021» يبلغ 706 مشروعات مقابل 606 مشروعات في دورة 2019. أرشيفية

تنطلق، اليوم، فعاليات معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2021»، وسط حضور استثنائي من الشركات العارضة ووفود الدول المشاركة، يعد الأكبر في مجال صناعة النفط والغاز على مستوى العالم بعد جائحة «كورونا»، بعد أن عُقد افتراضياً العام الماضي.

وأوضحت شركة «دي إم جي إيفينت»، المنظمة للمعرض، أن دورة العام الجاري من «أديبك»، تحمل أربع رسائل أساسية داعمة، أولاها مشاركة 1100 متحدث في المعرض، بينهم 160 شخصية من الوزراء والمديرين التنفيذيين وقادة الأعمال العالميين، يجتمعون في أول معرض على مستوى القطاع بعد «مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي 26».

فرصة

وأضافت الشركة أن الرسالة الداعمة الثانية تتمثل في أن «أديبك» يوفر فرصة لا مثيل لها للشركات لعرض الابتكارات، وإطلاق منتجات جديدة، وإقامة الشراكات، وإجراء الأعمال، في حين الرسالة الثالثة تشير إلى أن المناقشات ستتركز على وضع قطاع النفط والغاز في أعقاب جائحة «كوفيد-19»، وآخر الاستنتاجات المتعلقة بتغير المناخ، إضافة إلى الاستراتيجيات المستقبلية لمعالجة آثاره طويلة الأجل في الاقتصاد العالمي.

أما الرسالة الرابعة الداعمة، بحسب «دي إم جي إيفينت»، فتركز على التزام شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» بتمكين الحلول المشتركة لبعض أكثر تحديات قطاع النفط والغاز إلحاحاً، وذلك من خلال التعاون والشراكات.

شركات

وبحسب البيانات الصادرة عن الشركة المنظمة، يبلغ عدد الشركات الوطنية العارضة 34 شركة مقابل 30 شركة حضرت دورة عام 2019، فيما يبلغ عدد المشروعات المقدمة لجوائز «أديبك» 706 مشروعات مقابل 606 مشروعات في دورة عام 2019.

«أديبك»

يشار إلى أن «أديبك 2021» يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، من 15 إلى 18 نوفمبر، وتستضيفه «أدنوك» بدعم من وزارة الطاقة والبنية التحتية بدولة الإمارات، وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

ويعد «أديبك» ملتقى عالمياً يجمع المتخصصين في صناعة النفط والغاز حول العالم تحت مظلة واحدة، كما يعد «أديبك» واحداً من أكبر ثلاثة معارض ضمن قطاع النفط والغاز في العالم، والأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فضلاً عن كونه منصة عالمية لتبادل الخبرات، وأفضل الممارسات التي من شأنها تمكين الخبراء والمختصين في قطاع النفط العالمي من تبادل المعلومات والأفكار التي تسهم في رسم ملامح مستقبل قطاع الطاقة في العالم.

4 محاور رئيسة

أفادت شركة «دي إم جي إيفينت»، المنظمة لـ«أديبك 2021»، أن المعرض في دورته الحالية يعقد في وضع يسمح له بأن يكون المنتدى العالمي لمناقشة النتائج الرئيسة لاجتماع المناخ، مبينة أنه سيركز على أربعة محاور رئيسة، تشمل: ديناميكية السوق الجديدة في عالم الطافة المتغير، وقود المستقبل.. أجندة الطاقة الجديدة، نماذج عمل جديدة وبناءة وتدفقات الاستثمار، وتحويل التقنيات.. إطلاق العنان لمحركات التغير. المناقشات تركز على وضع قطاع النفط والغاز في أعقاب «الجائحة»، وآخر الاستنتاجات المتعلقة بتغير المناخ.

طباعة