34.3 مليار درهم إيرادات «طاقة» في 9 أشهر

حقّقت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة» خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري إيرادات بلغت 34.3 مليار درهم بزيادة 11% مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي، ونتج ذلك بشكل رئيس عن ارتفاع أسعار السلع الأساسية في قطاع النفط والغاز وفقا للنتائج المالية الصادرة عن الشركة اليوم.

وبلغت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء 14.4 مليار درهم بزيادة 20%، والتي تعكس بشكل أساسي ارتفاع الإيرادات وتحسين الدخل من الشركات الزميلة التي تمتلك فيها «طاقة» حصة أقل من 50%.

كما بلغ صافي الدخل «حصة طاقة» 4.3 مليارات درهم بزيادة ثلاثة مليارات درهم مع زيادة كبيرة في مساهمة قطاع النفط والغاز، بينما بلغت قيمة الإنفاق الرأسمالي 3.4 مليارات درهم بزيادة قدرها 25% مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي نتيجة للإنفاق على أعمال النقل والتوزيع، قطاع الأعمال الأكبر في «طاقة».

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب في شركة «طاقة»، جاسم حسين ثابت، إن الشركة قدمت أداء ماليا قويا خلال العام الجاري، أظهر قدرة الشركة على الالتزام بتعهداتها على أكمل وجه، مضيفا: «واصلنا مسيرتنا مع إعلاننا الأخير عن اتفاق (تناجيب)، المشروع التطويري المشترك لتوليد الكهرباء وتحلية المياه بالشراكة مع كلٍ من شركة النفط العربية السعودية (أرامكو)، وشركة (ماروبيني)، ما يبرز التقدّم الملموس الذي نحرزه في تنفيذ استراتيجيّتنا، التي تهدف إلى زيادة قدراتنا في مجال توليد الكهرباء دولياً بما يقارب 15 جيجاواط بحلول العام 2030».

وتابع ثابت: «مع استمرارنا في التقدّم والتطلّع نحو المستقبل، يبقى تركيزنا منصباً على تحقيق النموّ والتحسين وبناء القدرات، بما يسهم في تحقيق القيمة وضمان توفير إمدادات موثوقة للكهرباء والمياه إلى المجتمعات التي نخدمها».

 

طباعة