تسهم في إيجاد فرص الأعمال المتاحة للتجار المحليين

«آي إس بي» البرازيلية تنضم إلى مبادرة الجواز اللوجستي العالمي

وقّعت مؤسسة «آي إس بي» (Invest SP) البرازيلية، مذكرة تفاهم للانضمام إلى مبادرة الجواز اللوجستي العالمي، تعمل بموجبها المؤسسة كشريك تنسيقي يسهم في إيجاد فرص الأعمال المتاحة للتجار المحليين، ما يحقق كفاءة من حيث الكلفة والوقت.

وجرى توقيع مذكرة التفاهم بحضور الرئيس التنفيذي لـ«دبي التجارية» والمدير العام لمبادرة الجواز اللوجستي العالمي، محمود البستكي، ورئيس مجلس إدارة «آي إس بي»، غوستافو دينيز جونكويرا، في جناح «دي بي وورلد» بمعرض «إكسبو 2020 دبي».

وقال البستكي: «لطالما كانت العلاقات التجارية بين البرازيل والاقتصادات الرئيسة حول العالم متينة، ويسعدنا انضمام مؤسسة (آي إس بي) إلى هذه المبادرة»، مضيفاً: «نحن على ثقة بأنها ستساعدنا في مدّ الجسور والتواصل مع الشركاء والجهات المعنية لبناء شراكات مثمرة طويلة الأمد»، مشيراً إلى أن البرازيل تقدم فرص نمو هائلة لمبادرة الجواز اللوجستي العالمي.

وتابع: «شراكتنا الجديدة ستسهّل الوصول إلى محفظة أعمال متنوعة ستسهم في تنمية التجارة الدولية، وتوفير الكثير من فرص الأعمال».

من جهته، أعرب جونكويرا عن سعادته بتوقيع شراكة مع مبادرة الجواز اللوجستي العالمي التي تتيح تنويع الاستثمارات والتجارة، وتسهيل الوصول إلى أسواق مثل الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا، وهي أسواق تكتسب أهمية كبرى بالنسبة إلى جهود البرازيل في مجال التنمية وتحقيق النمو الاجتماعي والاقتصادي.

ولفت إلى أن موقع ميناء سانتوس الاستراتيجي في ساو باولو، يسهّل الوصول إلى البحر وشبكة السكك الحديدية والطرق، كما يمكن أن يستوعب حركة نقل سنوية تبلغ 1.2 مليون وحدة مكافئة لـ20 قدماً.

وكان مطار فيراكوبوس الدولي، الواقع في مدينة كامبيناس، أول مطار في البرازيل ينضم إلى مبادرة الجواز اللوجستي العالمي بهدف الترويج التجاري لمحطة الشحن في المطار لدى دول الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا عبر توفير طرق جوية جديدة وأكثر كفاءة تربط هذه الدول بأميركا الجنوبية.

أسواق جديدة

يمكن لأعضاء مبادرة الجواز اللوجستي العالمي توقّع زيادة سنوية في التجارة بنسبة تراوح بين 5 و10%.

ومع استفادة التجار من حركة البضائع الأكثر فاعلية وكفاءة، ستُفتح طرق تجارية جديدة، ويتاح الوصول إلى أسواق جديدة.

طباعة