النفط يتجه إلى تحقيق مكاسب أسبوعية تتجاوز 3%

الطلب على النفط انتعش مع التعافي من جائحة «كوفيد-19». غيتي

قفزت أسعار النفط، أمس، متجهة نحو تحقيق مكاسب أسبوعية تتجاوز 3%، وسط دلائل متزايدة على شح المعروض خلال الأشهر القليلة المقبلة، مع زيادة التوقعات بالتحول إلى المنتجات النفطية، في ظل الارتفاع الشديد في أسعار الغاز الطبيعي والفحم.

ولامست العقود الآجلة لـ«خام برنت» أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018، وازدادت 84 سنتاً أو 1% إلى 84.84 دولاراً للبرميل. كما ارتفعت الأسعار لشهر أقرب استحقاق 3%، متجهة صوب الصعود لسادس أسبوع على التوالي.

بدورها، ازدادت العقود الآجلة لـ«خام غرب تكساس الوسيط» 74 سنتاً أو 0.9% إلى 82.05 دولاراً للبرميل، وهي بصدد تحقيق زيادة نسبتها 3.4%، لترتفع إلى ثامن أسبوع على التوالي.

وأشار محللون إلى انخفاض حاد في مخزونات النفط في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، لتسجل أدنى مستوى لها منذ عام 2015.

وانتعش الطلب، مع التعافي من جائحة «كوفيد-19»، فضلاً عن تحول الصناعة عن الغاز والفحم باهظي الثمن، إلى زيت الوقود والديزل.

وقال محلل السلع، فيفيك دار، في بنك الكومنولث، إن أزمة الطاقة، لاسيما في الفحم والغاز، عادت بالنفع على النفط.

طباعة