%24.2 نمواً في الحركة الجوية خلال 9 أشهر

السويدي: الطيران المدني استعاد تعافيه.. والأرقام تبشر بالخير

صورة

كشفت الهيئة العامة للطيران المدني عن ارتفاع متوسط أرقام الحركة الجوية في الدولة من 1238 حركة في نهاية عام 2020 إلى 1538 حركة جوية في سبتمبر 2021، بنسبة زيادة بلغت 24.2%.

وقال المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، سيف محمد السويدي، إن الحركة الجوية عبر الإمارات شهدت نشاطاً وارتفاعاً ملحوظاً، لاسيما في الفترة التي سبقت انطلاق «إكسبو 2020 دبي».

وأكد السويدي أن قطاع الطيران المدني في الدولة استعاد تعافيه، مشيراً إلى أن أرقام حركة الطيران التي سجلتها الدولة خلال الأشهر السابقة من العام الجاري تبشر بالخير، وهي مرشحة لمزيد من التحسن مع استمرار فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، إضافة إلى المناسبات المقبلة، مثل الاحتفالات بعام الخمسين، وبداية فصل الشتاء الذي يتوقع أن يشهد موسماً سياحياً مميزاً.

إلى ذلك، كشف تقرير حديث أصدرته الهيئة عن نمو الوجهات التي تقصدها الناقلات الوطنية إلى 108 دول، مستفيدة من خدمات لوجستية تقدمها 10 مطارات مرخصة حتى عام 2020 و895 طائرة مسجلة.

وأشار التقرير إلى الأهمية البالغة التي يشكلها قطاع الطيران في الدولة، إذ يسهم بمبلغ 47.4 مليار دولار في الاقتصاد الوطني، وهو ما يمثل 13.3% من الناتج المحلي الإجمالي للدولة، فيما يوفر 800 ألف وظيفة، كما يعد سوق الطيران الإماراتي أحد أكبر الأسواق استقطاباً لرؤوس الأموال والاستثمارات المرتبطة بالقطاع.

وأكد التقرير أن الهيئة عملت خلال الفترة الحرجة التي شهدها القطاع عالمياً على دعم الشركاء الاستراتيجيين والناقلات الوطنية، إذ نجحت في استعادة معدلات التشغيل السابقة.

وأشار التقرير إلى منظومة سلامة الطيران المدني في الدولة، التي تعد الأفضل في العالم، لافتاً إلى أن الدولة تمكنت من تحقيق المرتبة الأولى عالمياً من ضمن 189 دولة في عام 2015 في الامتثال للرقابة على سلامة الطيران من قبل منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) بنسبة 98.86%، وهو المعدل الأعلى الذي تمنحه المنظمة في تاريخها. كما حافظت الإمارات على المركز الأول مع استمرارية تدقيق «إيكاو» على 133 دولة حتى عام 2021.

طباعة