برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    في دلالة جديدة على التعافي الاقتصادي ومرونة تجارة الإمارة في مواجهة التحديات

    %43.9 نمواً في صادرات وإعادة صادرات أعضاء «غرفة دبي» خلال أغسطس

    صورة

    في دلالة جديدة على التعافي الاقتصادي في دبي، ومرونة تجارة الإمارة في مواجهة التحديات العالمية المرتبطة بجائحة «كوفيد-19»، كشفت «غرفة دبي» عن نمو صادرات وإعادة صادرات أعضائها خلال الفترة بين يناير وأغسطس 2021، بنسبة 21.8%، لتبلغ قيمتها 147.3 مليار درهم، مقارنة بـ121 مليار درهم خلال الفترة نفسها من عام 2020.

    وذكرت «غرفة دبي» أن صادرات وإعادة صادرات أعضائها خلال أغسطس 2021 سجلت نمواً بنسبة 43.9%، مقارنة بشهر أغسطس من عام 2020، إذ بلغت قيمتها 21.4 مليار درهم، مقارنة بـ14.9 مليار درهم في أغسطس 2020، في حين ارتفع عدد شهادات المنشأ الصادرة في أغسطس 2021 بنسبة 20.8%، ليبلغ 58 ألفاً و154 شهادة منشأ، مقارنةً بـ48 ألفاً و129 شهادة في يوليو 2021.

    قوة ومتانة

    وقال المدير العام لـ«غرفة دبي»، حمد مبارك بوعميم، إن هذه الإحصاءات تظهر قوة ومتانة القطاع التجاري في الإمارة، وقدرته العالية على التغلب على التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي جراء جائحة «كوفيد-19»، مؤكداً أن رؤية القيادة وتوصياتها الحكيمة، وتنوع اقتصاد الإمارة، شكلت عوامل أساسية في تعافي القطاع، واستعادته دوره الريادي العالمي.

    وأضاف بوعميم أن «الغرفة» تعمل جاهدة، بالتعاون مع شبكة شركائها العالميين، ومكاتبها الخارجية، على دعم أهداف خطة دبي للتجارة الخارجية، التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لرفع قيمة تجارة الإمارة إلى تريليوني درهم خلال الأعوام الخمسة المقبلة، مشدداً على أن «غرفة دبي» تبذل جهوداً مضاعفة للتعريف بالفرص التجارية الخارجية في الأسواق الواعدة، ومساعدة أعضائها على عقد شراكات تجارية، تعزز التنوع الاقتصادي للإمارة، وتنافسيتها في الأسواق الخارجية.

    تابع بوعميم: «جاء النمو في الأداء التصديري لأعضاء الغرفة، ونحن على بعد أقل من شهر من انطلاق (إكسبو 2020 دبي)، الذي سننظم فيه فعاليات ومنتديات عالمية، على غرار المنتدى العالمي الإفريقي للأعمال، والمنتدى العالمي للأعمال لدول الآسيان، والمنتدى العالمي للأعمال لدول أميركا اللاتينية، لتحفيز التجارة البينية لشركات دبي، ما يجعل من المعرض منصة لنا لتعزيز التعاون التجاري مع الأسواق الناشئة».

    مجلس «التعاون»

    وكشف تقرير «غرفة دبي» أن صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة إلى دول مجلس التعاون الخليجي، سجلت نمواً بلغ 16.4%، مرتفعة من 68.4 مليار درهم خلال الفترة نفسها من عام 2020 إلى 79.6 مليار درهم خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2021.

    وارتفعت صادرات وإعادة صادرات الأعضاء إلى دول مجلس التعاون الخليجي خلال أغسطس 2021 وحده بنسبة 37%، لتصل إلى 11.4 مليار درهم، مقارنة بـ8.3 مليارات درهم في يوليو 2021.

    واستحوذت أسواق دول مجلس التعاون الخليجي على ما نسبته 53% من إجمالي صادرات وإعادة صادرات الأعضاء خلال أغسطس 2021.

    خارج أسواق الخليج

    كشف تقرير «غرفة دبي» أن صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة إلى أبرز 10 أسواق خارج دول مجلس التعاون الخليجي، سجلت نمواً خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري بنسبة 31.4%، لتبلغ قيمتها 44.1 مليار درهم، مقارنةً بـ33.6 مليار درهم خلال الفترة نفسها من عام 2020.

    وخلال أغسطس 2021 وحده، سجلت صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة إلى أبرز 10 أسواق خارج دول مجلس التعاون الخليجي نمواً بنسبة 30.3%، لتبلغ قيمتها 6.6 مليارات درهم، مقارنة بـ5.1 مليارات درهم في يوليو 2021.

    147.3 مليار درهم قيمة صادرات الأعضاء في الفترة بين يناير وأغسطس 2021.

    • صادرات وإعادة صادرات أعضاء «الغرفة» إلى دول «مجلس التعاون» سجلت نمواً بلغ 16.4%.

    طباعة