برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    صنّفت أكبر ناقلة عالمية من حيث حركة الركاب الدوليين في 2020

    «طيران الإمارات» تنقل 1.2 مليون مسافر خلال شهرين

    «طيران الإمارات» أكدت أنها تعمل دائماً على توفير أفضل تجربة سفر لعملائها. من المصدر

    أعلنت شركة طيران الإمارات أمس، أنها نقلت 1.2 مليون مسافر عبر مركزها خلال يوليو وأغسطس الماضيين، مقارنة مع 402 ألف مسافر خلال الفترة ذاتها من عام 2020، ما يؤكد الاستئناف الآمن والسلس للسفر الدولي من وإلى دبي.

    وأفادت «طيران الإمارات» في بيان، بأنها نقلت 15.8 مليون مسافر كأكبر ناقلة عالمية من حيث حركة الركاب الدوليين، وفقاً لأحدث أرقام الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا».

    استئناف الخدمات

    وذكرت الناقلة أنه منذ أعادت دبي فتح أبوابها أمام الزوار الدوليين، فإنها تواصل استئناف خدماتها عبر شبكة خطوطها العالمية وجداول رحلاتها، من عدد قليل من المدن في يوليو 2020، إلى أكثر من 120 وجهة حالياً، إضافة إلى مزيد من الرحلات التي سيتم إطلاقها على أكثر من 20 مساراً لـ«طيران الإمارات» بحلول أكتوبر المقبل. وأكدت «طيران الإمارات» أنها تعمل دائماً على توفير أفضل تجربة سفر لعملائها، لاسيما في ظل الأوضاع العالمية المتغيرة باستمرار، حيث تواصل تقديم خدمات جديدة ومبتكرة، وضمان صحة وسلامة عملائها وموظفيها، مع توفير أحدث معلومات السفر لهم عبر العالم.

    تسهيل السفر

    ولفتت «طيران الإمارات» إلى أن تلك الاستثمارات، مكنتها على مدى الأشهر الـ12 الماضية من تسهيل استئناف السفر بأمان وتعزيز تجربة العملاء، حيث بدأت في عام 2019، اختبار وتطبيق التكنولوجيا البيومترية (القياسات الحيوية) في مختلف نقاط اتصال لرحلة العملاء عبر المطار، كما أنه في العام الماضي، بادرت بطرح المسار السريع بالتكنولوجيا البيومترية.

    وأوضحت الناقلة أنها تشغل حالياً أكثر من 30 كاميرا بيومترية في مركزها بمطار دبي الدولي، بما في ذلك عند كاونترات إجراءات السفر، وعلى مداخل صالات الدرجتين الأولى والأعمال وبعض بوابات الصعود إلى الطائرات.

    وأشارت إلى أنه منذ التنفيذ، استخدم أكثر من 58 ألف عميل خيار التحقق المريح والآمن من دون تلامس للوصول إلى صالات «طيران الإمارات»، كما استخدم أكثر من 380 ألف عميل بوابات بيومترية للالتحاق برحلاتهم.

    استخدام القنوات البيومترية

    أكدت شركة «طيران الإمارات» أنها تشهد تنامياً في اختيار العملاء استخدام قنواتها البيومترية منذ بدء انتشار جائحة «كورونا»، كما أنها تخطط لتوسيع عدد بوابات الصعود المجهزة بأجهزة المسح البيومترية.

    وذكرت الناقلة أنها تتعاون مع مختلف الجهات ذات الصلة في مطار دبي الدولي، بما في ذلك فريق الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب لإعادة تفعيل البوابات الذكية التي تمكن المسافرين المؤهلين من عبور نقاط مراقبة جوازات السفر عند الوصول والمغادرة في غضون ثوانٍ باستخدام تقنية جديدة من دون تلامس.

    طباعة