برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "القابضة ADQ" تكشف عن خطط لإنشاء أكبر مركز تكنولوجي لزراعة الأغذية الطازجة بالمنطقة

    أعلنت "القابضة" (ADQ)، إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة والتي تمتلك محفظة واسعة من الشركات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع، اليوم عن خططها الهادفة لإطلاق أول مجمع تكنولوجيا زراعية لإنتاج الأغذية الطازجة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

    وسيعمل المشروع الجديد الواقع في مدينة العين الصناعية بإمارة أبوظبي تحت مظلة قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة التابع لموانئ أبوظبي، وسيقوم بدعم دولة الإمارات لتصبح مركزاً رائداً لزراعة الأغذية الطازجة في المنطقة ويحدّ من اعتمادها على واردات المواد الغذائية عالية الجودة. وسيعزز الموقع الاستراتيجي لمدينة العين الصناعية في إمارة أبوظبي الكفاءة في معالجة وتخزين وتوزيع المنتجات سريعة التلف والإمدادات الغذائية للمنطقة. وعقدت "القابضة" (ADQ) شراكة مع ثلاث مؤسسات متخصصة في الزراعة المسيطر على بيئتها لتطوير وتشغيل صوبات زراعية في مجمع التكنولوجيا الزراعية.

    وتتوقع "القابضة" (ADQ) أن يكون لمجمع التكنولوجيا الزراعية البالغة مساحته 200 هكتار قدرة إنتاجية تصل الى 39 ألف طن من الفاكهة والخضار الطازجة سنوياً عند بدء عمله. وستدعم البنية التحتية القائمة على التكنولوجيا المتطورة مبادرات الزراعة والبحث والتطوير ضمن بيئة مسيطر عليها، مما يتيح للمزارعين والمبتكرين زراعة منتجات طازجة عالية الجودة بما فيها الفاكهة والخضار والأعشاب والتوابل المغذية.

    ويندرج تطوير مجمع التكنولوجيا الزراعية في إطار خطط "القابضة" (ADQ) التي تهدف إلى تنمية منظومة قطاع الأغذية والزراعة في الإمارات، حيث تعتبر زيادة الإنتاج الغذائي المحلي وتعزيز مكانة الإمارات كمركز إقليمي أساسيين لضمان الوصول إلى الإمدادات الغذائية.

    وأطلقت "القابضة" (ADQ) قبل عام شركة "سلال" لدعم قطاع الأغذية والزراعة في الإمارات والمزارعين المحليين بالتحديد من خلال إتفاقيات بيع مسبق وتعزيز التكنولوجيا المتاحة.
     
    وقال منصور الملا، رئيس مجموعة المحافظ الاستثمارية في "القابضة" (ADQ): "تستثمر "القابضة" (ADQ) في تطوير قطاع الزراعة في دولة الإمارات العربية المتحدة لتصبح مركز إقليمياً رائداً للأغذية، مما يسهم في تعزيز مرونة نظامها الغذائي. وسنحرص من خلال مجمع التكنولوجيا الزراعية الذي يراعي المعايير البيئية على توفّر المنتجات المحلية عالية الجودة بصورة مستدامة والاستفادة من أحدث التكنولوجيا لتحسين استخدام مواردنا الطبيعية مثل المياه والحفاظ على البيئة. ويمكن أن تساعد حلول التكنولوجيا الزراعية الفعالة دولة الإمارات على رفع مستويات الإنتاج واستخدام كميات أقل من المياه، مما يحقق فوائد اقتصادية وبيئية كثيرة."

    من جهته، قال غيل أدوتوفي، المدير التنفيذي لمحفظة الأغذية والزراعة في "القابضة" (ADQ): "نعمل على دعم تقدم الزراعة في دولة الإمارات العربية المتحدة والحدّ من متطلبات الاستثمار على المدى الطويل سواء أكان ذلك من خلال صوبات زراعية متطورة مدعومة بالتكنولوجيا في مجمع التكنولوجيا الزراعية أو مزارع تقليدية متقدمة ضمن مشروع سلال. ويكمل المشروع الاستراتيجي جهودنا المستمرة لتوسيع نطاق الإنتاج الغذائي المحلي باستخدام أحدث التكنولوجيات وضمان الغذاء الآمن والمغذي والكافي على مدار العام. ويتعين علينا العمل مع عدد من الشركاء لتنفيذ مشروع مجمع التكنولوجيا الزراعية ونعقد لهذه الغاية شراكات مع خبراء محليين وإقليميين ودوليين في مجال الزراعة الصحراوية وحلول المجمعات والصوبات الزراعية المسيطر على بيئتها للمساعدة في تصميم وتطوير هذا المشروع."

     

    طباعة