برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «طلبات» تطلق برنامج «التعبئة المُستَدامة» للحد من مخلفات البلاستيك وانبعاثات الكربون

    أعلنت شركة «طلبات» لتوصيل الطعام في الإمارات، عن إطلاق برنامج «التعبئة المُستَدامة» للحد من مخلفات البلاستيك وانبعاثات الكربون إقليميا، على أن يبدأ البرنامج بمرحلةٍ تجريبية في فرعي الشركة بدولتي الإمارات وقطر. هذا ويُعد إطلاق هذا البرنامج جزءًا من خطة الإطلاق العالمية لشركة «دليفري هيرو» (الشركة الأم لتطبيق «طلبات»)، والتى تسعى لإطلاقه أوليًّا في 8 أسواق عالمية مختلفة.

    صُنِعت عُلَب التغليف الجديدة من موادٍ نباتية 100% ولا تحتوي على أيٍ من مُشتقّات مادة «فَوق الفلوروكربون» المشهورة بـ (PFA)، والتي تُعد أحد المركبات الكيميائية الأبدية التي لا تستطيع الطبيعة تحليلها حيويًّا. ومن الجدير بالذكر، أن عُلَب التغليف الجديدة قد خضعت للعديد من الاختبارات الصارمة لضمان اتساقها مع معايير السلامة الغذائية، وتلبيتها لمُتطلبات ضمان الجودة والاستدامة، وتوافقها مع سلاسل الإمداد الأخلاقية.

    وأظهرت إحدى الدراسات التي أجرتها شركة «دليفري هيرو»العالمية، أن العملاء يرغبون في نظام توصيلٍ للطلبات يكون أكثر استدامة وحفاظًا على البيئة. فطبقًا لهذه الدراسة، فإن 92% من العملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة مُستعدّون للطلب من المطاعم التي توفّر عُلَب تغليف مُستَدامة، بينما أعرب ثُلُثي المستخدمين في الإمارات وقطر عن نيّتهم زيادة طلباتهم  المطاعم التي توفّر عُلَب تغليفٍ مُستَدامة.

    علّق «تُماسو رُدريجز»؛ المدير التنفيذي لشركة «طلبات»، على هذه المبادرة قائلا إن الشركة مُلتزمة بالمُضي قُدما نحو نظام توصيلٍ للطلبات والبقالة يكون أكثر استدامةً وحفاظًا على البيئة.

    وعلى المستوى العالمي، قال رُدريجز «أظن أن جميعنا يتّفق على ضرورة العمل تجاه بيئة خاليةٍ من البلاستيك. فالإحصائيات الصادرة عن ناشونال جيوجرافيك ومؤسسة إلين ماكرثر، تُظهر أن 91% من البلاستيك في العالم لا يُعاد تدويره، وأن 70% من المخلفات البلاستيكية ينتهي بها المطاف في مكبّات القمامة أو في وسط أحضان الطبيعية. وبحلول عام 2050، سيكون عدد المخلفات البلاستيكية في المحيطات أكبر من عدد الأسماك. هذا هو حجم التحدي الهائل الذي نواجهه جميعًا على كوكب الأرض».

    واضاف: «أمّا إقليميًّا، فإن هدفنا الأسمى هو العمل على إنشاء نظام توصيلٍ للطلبات يكون أكثر استدامةً وحفاظًا على البيئة، وذلك عبر إطلاق المبادرات والابتكارات الرائدة على مستوى قطاع الأغذية، كما نهدُف إلى أن يتم توصيل جميع المنتجات التي يشتريها العملاء من تطبيق طلبات في عُلَب تغليفٍ مُستدامة وأكثر حفاظًا على البيئة».

    وأكد: «ورُغم إن هذه المبادرة لن تحُلّ مشكلة المخلفات البلاستيكية على المدى القريب أو المتوسط، لكنّنا نهدف مِن خلال إطلاق برنامج «التعبئة المُستَدامة» في الإقليم إطلاقًا تجريبيًّا إلى التأثير على الوضع الحالي لمخلفات تغليف الطعام وتغييره إلى الأفضل».

    وأوضح: «هذه المبادرة التي أطلقتها شركة «دليفري هيرو» ستبدأ أوليًّا في سبعة أسواق عالمية أخرى وهي؛ قطر، والنمسا، وتشيلي، وألمانيا، وهونج كونج، والمجر، وسنغافورة. ولأننا جزءٌ من شركة «دليفري هيرو»، فإننا نستطيع أن نُنتِج عُلَب التغليف الجديدة هذه على مقياسٍ كبير، فنحن نهدُف إلى توزيع 10 ملايين عُلبَة عالميًّا بنهاية عام 2022، ما يجعلها خيارًا موفرًا لشركائنا من أصحاب المطاعم والمتاجر إذا ما قُورِنت بوسائل التغليف العادية».

    ويذكر بأن هذه المبادرة ليست الأولى لشركة «طلبات» للحد من البلاستيك أحادي الاستخدام، فقد أطلَقت سابقًا خيارًا للمستخدمين داخل التطبيق لطلب وجباتهم «دون أدوات الطعام» البلاستيكية، ما أدى إلى انخفاض استخدامها بنسبة 62.2% خلال أربعة أشهرٍ فقط في الإمارات العربية المتحدة. بالإضافة إلى ذلك، فقد غيّر متجر «طلبات مارت» لطلب البقالة 24/7، الأكياس الورقية التي يستخدمها في توصيل البقالة والمنتجات، وبدأ استخدام أكياس بلاستيكية قابلة للتحلّل البيئي ويُمكِن إعادة استخدامها، والتي تستهلك طاقةً أقل بأربع مراتٍ في مرحلة تصنيعها.

    وعلّق «جيريمي دوتي»؛ نائب المدير العام لمِنصَّة «طلبات الإمارات»: «كانت الاستدامة دائمة هي أحد المحاور الرئيسية في خطتنا بينما ننمو في «طلبات». في الوقت الحالي، من المُهم لنا أن نتحمّل المسؤولية ونبدأ في تقليل الأثر البيئي وانبعاثات الكربون لشركتنا، فنحن نحلُم بمستقبلٍ مُستدَام؛ ليس لسنواتٍ فقط، ولكن لأجيالٍ قادمة. وهذه المبادرة ما هي إلا خطوةٌ أخرى نحو هدفنا لتحقيق «محايدة الكربون» بما يتماشى مع رؤية «دليفري هيرو» وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، ورؤية الإمارات 2021».

    وأضاف: «في النصف الأول من 2021، ازدادت طلباتنا بنسبة 90%، كما ازدادت مرّات تحميل التطبيق بنسبة أعلى من 100% بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وانطلاقًا من هذا المسار الإيجابي الذي ينتهجه التطبيق، فنحن مُلتزمون باستكشاف أحدث الطرق والابتكارات لنشر الاستدامة في جميع عملياتنا التشغيلية. ونحن فخورون بأن نكون ضمن الأسواق الأولى التي ستُطلِق فيها شركة «دليفري هيرو» برنامج «التعبئة المُستدَامة» لتقديم بدائل صديقة للبيئة ولخدمة شركائنا من أصحاب المطاعم والمتاجر، وعملائنا ومجتمعاتنا».

    طباعة