العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مديرون أرجعوها إلى تزامنه مع الإجازات الصيفية وارتفاع الطلب

    %50 زيادة في أسعار تذاكر السفر خلال فترة عيد الأضحى

    صورة

    قال مديرو ومسؤلو وكالات سفر وسياحة في الدولة، إن هناك ارتفاعاً في أسعار تذاكر السفر إلى وجهات عربية وعالمية، بنسب تصل إلى 50% خلال فترة عيد الأضحى، مقارنة بالأسعار في يونيو الماضي.

    وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم»، أن زيادة الطلب على السفر نظراً لتزامن فترة العيد مع الإجازة الصيفية للمدارس، وعدم سفر الكثير من العائلات خلال الصيف الماضي بسبب جائحة «كورونا»، إضافة إلى رغبة شركات طيران في تعويض خسائرها خلال فترة التوقف، وكلها عومل أدت إلى ارتفاع أسعار التذاكر.

    وأضافوا أن الحجوزات الحالية تتركز في وجهات عربية وأوروبية، بينما تراجعت إلى الوجهات الآسيوية بشدة بسبب ظروف الإغلاق والوضع الوبائي في تلك الوجهات.

    السبب الرئيس

    وتفصيلاً، قال مدير المبيعات في شركة «هابي لاين للسياحة والسفر»، صلاح خالد سالم، إن هناك ارتفاعاً في أسعار تذاكر السفر إلى وجهات عربية وعالمية بنسب تراوح بين 20% و50% خلال فترة العيد الأضحى، مقارنة بالأسعار خلال شهر يونيو الماضي.

    وأوضح سالم أن تزامن فترة العيد مع الإجازة الصيفية للمدارس، يعد السبب الرئيس لارتفاع أسعار التذاكر مع وجود إقبال كبير على السفر نظراً لعدم سفر الكثير من العائلات الصيف الماضي بسبب جائحة «كورونا».

    وجهات عربية

    وأضاف سالم، أن الحجوزات الحالية تتركز في وجهات أوروبية وعربية، بينما تراجعت الوجهات الآسيوية بشدة بسبب الإغلاق والوضع الوبائي في تلك الوجهات.

    وأفاد بأن مصر تصدرت حجوزات المقيمين في الدولة، فضلاً عن وجود حجوزات لمواطنين إماراتيين، كما تأتي الحجوزات على وجهات مثل الأردن في المرتبة الثانية، ثم لبنان، مشيراً إلى أن استمرار وجود إجراءات للحجر الصحي في بعض الدول العربية، حدّ من السفر إليها.

    وجهات أوروبية

    وذكر سالم أن أبرز الوجهات الأوروبية التي تتركز عليها الحجوزات حالياً هي النمسا وسويسرا والبوسنة، لافتاً إلى أنه يوجد استفسارات كثيرة من مواطنين ومقيمين بشأن الأوضاع الصحية في تلك الوجهات وبعض الوجهات الأخرى.

    وأشار سالم إلى أن عدداً من الدول أعلنت أخيراً عن بدء استقبال السائحين مثل جورجيا وأذربيجان وغيرها، فيما من المتوقع أن تعلن دول أخرى خلال الفترة المقبلة عن إجراءات مماثلة.

    طلب مرتفع

    واتفق استشاري السفر والسياحة رياض الفيصل مع سالم، بأن هناك زيادات في أسعار تذاكر السفر تراوح بين 20 و50% خلال فترة عيد الأضحى، وهو ما أرجعه إلى وجود طلب مرتفع على السفر لتزامن العيد مع الإجازات الصيفية، لاسيما أن عائلات كثيرة لم تسافر منذ بدء جائحة «كورونا»، فضلاً عن رغبة شركات طيران في تعويض خسائرها خلال فترة التوقف بشكل تدريجي.

    وقال الفيصل، إن قطاع السفر يشهد نشاطاً كبيراً، ما يبشر بعودة القطاع إلى سابق نشاطه خلال فترة قصيرة.

    وأوضح أن الوجهات العربية تتصدر الحجوزات، على رأسها مصر والأردن ولبنان وسورية، إضافة إلى وجهات أوروبية مثل النمسا وبريطانيا، في الوقت الذي تراجعت فيه الوجات الآسيوية.

    ارتفاعات طبيعية

    بدوره، أكد المدير العام لـ«وكالة المسعود للسفر والسياحة»، أكرم شرف، أنه يوجد ارتفاع في أسعار تذاكر السفر خلال فترة عيد الأضحى بنسب تجاوزت 20% مقارنة بيونيو الماضي، معتبراً أن الارتفاعات طبيعية في ظل وجود ضغط على السفر وارتفاع في الطلب بشكل كبير عقب استئناف حركة السفر خلال الصيف الجاري، بعد أن شهد الصيف الماضي إحجاماً كبيراً عن السفر في ظل ذروة الجائحة.

    وقال شرف، إن الوجهات العربية والأوروبية تتصدر الحجوزات بالنسبة للمواطنين والمقيمين، بينما تشهد الوجهات الآسيوية تراجعاً كبيراً في الحجوزات، نظراً لإغلاق العديد من الوجهات وعدم الاطمئنان للوضع الصحي في بعض تلك الوجهات.

    وأضاف أن مصر تتصدر حجوزات الوجهات العربية، كما يوجد طلب كبير على السفر إلى الأردن ولبنان والسودان، في الوقت الذي تراجعت فيه الحجوزات إلى وجهات عربية كانت وجهات مفضلة تقليدية خلال السنوات الماضية، نظراً لعودة الإغلاق مجدداً.

    تباين

    في السياق ذاته، قال الرئيس التنفيذي للمشروعات والتطوير في شركة «نيرفانا للسفر والسياحة»، عمر العلي، إن هناك ارتفاعات متباينة في أسعار تذاكر السفر خلال فترة عيد الأضحى حسب الوجهة.

    وأوضح العلي أن الوجهات الأوروبية، وعلى رأسها النمسا وسويسرا، تسيطر على الحجوزات بالنسبة للمواطنين وبعض المقيمين على حد سواء، في الوقت الذي لاتزال فيه بعض الوجهات الأوروبية المفضلة مغلقة كلياً أو جزئياً بسبب تداعيات الجائحة، بينما تتصدر مصر والأردن ولبنان حجوزات المقيمين، لاسيما أن معظم المقيمين لم يسافروا خلال الصيف الماضي.

    وأشار إلى أن الحجوزات على الوجهات الآسيوية تشهد تراجعاً كبيراً بسبب الإغلاق في العديد منها.

    شهر الذروة

    قال الرئيس التنفيذي للمشروعات والتطوير في شركة «نيرفانا للسفر والسياحة»، عمر العلي، إن شهر يوليو يمثل ذروة السفر خلال العام الجاري، بسبب وجود إجازة عيد الأضحى، فضلاً عن انتهاء العام الدراسي في آخر يونيو الماضي، واستئناف الدراسة في نهاية أغسطس المقبل، ما يجعل يوليو مفضلاً للسفر بالنسبة للكثير من الأسر.

    طباعة