العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أطلق «بيم كوت كوستمز» بدعم من «رخصة تاجر» مشروعات صغيرة

    مشروعات صغيرة.. عبدالملك البلوشي يحوّل فكرة بسيطة إلى مشروع ناجح

    صورة

    يفضل رائد الأعمال الإماراتي، عبدالملك البلوشي، منذ صغره، استثمار الوقت في شيء مفيد مثل المصنوعات اليدوية التي يتم إنتاجها من مواد مختلفة متاحة، كما أحب أيضاً تصميم الرسوم المتحركة في أوقات فراغه.

    لكنه بعد تخرجه في الجامعة وحصوله على درجة البكالوريوس، قرر استثمار مهاراته وشغفه في مشروع خاص به، حيث أطلق مشروع «بيم كوت كوستمز» (@beamcoatcustoms) التابع لنشاط الحفر على المنتجات المعدنية والذي يشمل الحفر والنقش على المعادن، سواء كان يدوياً أو بالليزر، لتجهيز مختلف الأعمال الفنية مثل نقش الميداليات المستخدمة في الدعاية والإعلان، المجوهرات والساعات، صناعة الأختام، العلامات التجارية والبطاقات التعريفية، وغيرها.

    «رخصة تاجر»

    ويأتي مشروع «بيم كوت كوستمز»، ضمن «رخصة تاجر» التي تصدرها اقتصادية دبي، وتُعنى بالمشروعات الحرة التي تُمارس من محل الإقامة بإمارة دبي، وتدار عبر الإنترنت أو مواقع التواصل الاجتماعي. وتهدف الرخصة إلى توجيه أصحاب المشروعات إلى المسار الصحيح لبدء خطواتهم الأولى لدخول عالم الأعمال.

    منتجات مبتكرة

    وسعى البلوشي من خلال «بيم كوت كوستمز» إلى تقديم منتجات مبتكرة وجديدة وفريدة من نوعها، قائلاً: «أفضّل صناعة منتج يفتخر به حامله».

    وأوضح أن فكرة المشروع بسيطة، إذ تعتمد على تحويل بطاقات البنوك الائتمانية من بلاستيك إلى حديد، بحيث يكون الشكل النهائي للبطاقة أنيق ولافت، لأنها تكون مصممة على حسب رغبة وذوق صاحب البطاقة نفسه.

    وأضاف البلوشي أنه يمكن للمتعاملين والزبائن اختيار لون البطاقة الذي يفضلونه والتصميم الذي يعجبهم، وعليه، يتم حفر التصميم على البطاقة المعدنية بواسطة الليزر.

    تساؤلات

    وذكر البلوشي أن معظم الزبائن، يتساءلون في معظم الأوقات عن مدى فاعلية البطاقة بعد التعديل عليها، وهل يتم ربطها بالحساب البنكي الخاص بهم، وهل بالإمكان استخدامها في جهاز الصراف الآلي بشكل ناجح؟

    وأكد أن شريحة البنك يتم نقلها من البطاقة الأصلية وتركيبها على التصميم الجديد الذي يتم اختياره، ويمكن استخدامها بالطريقة نفسها.

    تحديات ونجاح

    وأفاد البلوشي بأنه بدأ تحويل البطاقات الخاصة بعائلته وأصدقائه الذين أبدوا إعجابهم بالفكرة، مشيراً إلى أنه في بداية الأمر كانت هناك صعوبات وتحديات، لكن مع مرور الوقت وبعزيمة وإصرار نجح في تحقيق هدفه ومشروعه.

    وقال: «بعد سماعي عن (رخصة تاجر) من اقتصادية دبي، توجهت إلى مركز (دي إي دي كافيه) لإصدار الرخصة والتي حصلت عليها خلال دقائق معدودة، كما تم إبلاغي بأن من الممكن إصدار الرخصة إلكترونياً دون الحاجة إلى أي زيارات من خلال الموقع الإلكتروني: (invest.dubai.ae)».

    وأضاف أن «رخصة تاجر» ساعدته في الوجود إلكترونياً، وأن يكون المشروع متاحاً لعدد كبير من شرائح المجتمع، لافتاً إلى أنه عندما يتواصل معه أي زبون، يساعده بنفسه على اختيار التصميم المناسب له.

    مميزات

    يتم الحصول على «رخصة تاجر» إلكترونياً في دقائق معدودة من أي مكان من خلال التسجيل عبر الموقع الإلكتروني: (Invest.dubai.ae) واتّباع الخطوات.

    وتضم مميزات الحصول على الرخصة كلاً من: تقديم الاستشارات اللازمة لممارسة المشروعات، والحصول على عضوية غرفة تجارة دبي للأنشطة التجارية، والاستفادة من التسهيلات البنكية، والحصول على رمز المستورد الجمركي لتسهيل الاستيراد والتصدير عن طريق www.dubaitrade.ae، وإصدار بطاقة المنشأة وتوظيف ثلاثة موظفين إذا كان صاحب الرخصة من مواطني دولة الإمارات، والتعاقد مع شركات التوظيف المؤقت، والمشاركة في المعارض والمؤتمرات وورش عمل، وعرض المنتجات في منافذ البيع (الشركاء).

    طباعة