العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «ماستر كارد»: تنامي ثقة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات

    قبول المدفوعات الرقمية يدعم نمو الإيرادات. تصوير: باتريك كاستيلو

    كشفت دراسة حديثة أجرتها شركة «ماستر كارد» العالمية عن تنامي ثقة الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات، لا سيما بعد التغييرات غير المسبوقة التي فرضها تفشي جائحة «كوفيد-19».

    ووجد مؤشر ثقة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الشرق الأوسط وإفريقيا، في نسخته الأولى، أن 88% من الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات تتطلع بإيجابية للأشهر الـ12 المقبلة، في وقت تتوقع فيه نسبة 66% من هذه الشركات استقرار أو نمو إيراداتها خلال هذه الفترة.

    ومع العودة التدريجية لنشاط العديد من الاقتصادات المحلية، ودخول مرحلة النمو في ظل تخفيف القيود الاجتماعية المفروضة، حددت الشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات، ثلاثة مجالات رئيسة تدفع هذا النمو هي: سهولة الحصول على التمويل بنسبة (40%)، وقبول المدفوعات الرقمية (34%)، وبرامج التدريب ورفع مهارات الموظفين لإعدادهم للمستقبل (34%).

    ووفقاً للدراسة، فقد أشارت 60% من الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات إلى أن التحدي الأكبر يكمن في كيفية الحفاظ على أعمالها وتنميتها.

    وحددت 61% من الشركات الصغيرة والمتوسطة ارتفاع كلفة مزاولة الأعمال كعامل أساسي، بالنسبة إلى المخاوف التي تثير قلقاً خلال الأشهر الـ12 المقبلة، بينما أشارت 38% إلى الحاجة إلى تسهيل الحصول على رأس المال والتمويل.

    وتمت الإشارة إلى أن الشراكات ضمن القطاع الخاص بنسبة (57%)، والمبادرات الحكومية (53%) من أهم العوامل التي لها تأثير إيجابي على الشركات الصغيرة والمتوسطة والسوق الأوسع في دولة الإمارات.

    وقال مدير منطقة الإمارات وباكستان في «ماستر كارد»، جيريش ناندا، إن هذه الدراسة تلقي الضوء على عدد من محركات النمو الرئيسة التي تعتمد عليها الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات في نظرتها الإيجابية للمستقبل.

    وأضاف: «نحرص في (ماستر كارد) على ربط هذه الشركات بالتقنيات والخبرات والشبكات اللازمة لدعم النمو المستدام لأعمالها، لنتمكّن من العمل معاً على بناء اقتصادات أكثر شمولاً وازدهاراً».

    طباعة