العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تسجيل 100 مليون ساعة عمل آمنة في محطات براكة

    احتفت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بأربع سنوات، وأكثر من 100 مليون ساعة عمل آمنة تماماً، في محطات براكة للطاقة النووية السلمية بمنطقة الظفرة في إمارة أبوظبي، الأمر الذي يعكس التزام المؤسسة بأعلى معايير السلامة والأمن والجودة العالمية، خلال مسيرة تطوير البرنامج النووي السلمي الإماراتي، ويضع معياراً جديداً للسلامة لمشروعات الطاقة النووية الجديدة.

    وركزت «الإمارات للطاقة النووية» وشركة «كيبكو»، المقاول الرئيس وشريكها في الائتلاف المشترك منذ أكثر من عقد من الزمان، على العمل معاً بشكل وثيق لتطبيق أعلى معايير السلامة، وترسيخ ثقافة السلامة بشكل استثنائي، إضافة إلى مواصلة التحسين المستمر لسلوكيات العمل اليومية، والمساءلة، وتمكين الموظفين لضمان سلامتهم، وذلك من خلال مجموعة من الممارسات والآليات المتعلقة بالسلامة، بما فيها برامج التدريب المستمر، وهو ما أدى إلى هذا الإنجاز الكبير في قطاع الطاقة النووية.

    وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، محمد إبراهيم الحمادي، إن «هذا الإنجاز الاستثنائي الجديد، يعد نتيجة لثقافة السلامة الراسخة لدى فرق العمل، والتفاني في الالتزام بأعلى معايير الجودة والسلامة خلال مسيرة تطوير محطات براكة».

    وأضاف أن «الوصول إلى 100 مليون ساعة عمل آمنة، يعد شهادة على مقدرة دولة الإمارات على إنجاز المشروعات الكبرى والمتطورة على نحو آمن».

    طباعة