العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تعتزم طرح جهاز آلي يتيح «التحويلات» بشكل ذاتي على مدار الساعة

    «الأنصاري للصرافة»: «إكسبو» و«تملّك الأجانب» يدعمان نمو التحويلات المالية

    الأنصاري: الشركة حققت تحويلات مالية خلال عام 2020 بإجمالي 40.2 مليار درهم. من المصدر

    توقعت شركة الأنصاري للصرافة أن تسجل التحويلات المالية بالدولة، في نهاية العام الجاري، معدلات نمو بنسب تفوق نظيرتها العالمية المقدرة من البنك الدولي، وذلك بحسب المؤشرات الحالية للتحويلات، وبدعم من معرض «إكسبو 2020 دبي» وبدء تطبيق قرارات تملك الأجانب للشركات بنسبة 100%.

    وأوضحت في تصريحات صحافية بدبي، أمس، أن من المقدر أن يتجاوز معدل نمو التحويلات المالية في دولة الإمارات، بنهاية العام الجاري، نسبة 2.6% مقارنة بنسبة 1.5% المقدرة من البنك الدولي لنمو التحويلات المالية عالمياً، لافتة إلى أن الشركة تعتزم طرح أجهزة صراف آلي تعمل على مدار الساعة لإجراء التحويلات ذاتياً، خلال موعد متوقع في الربع الثالث من عام 2021.

    التحويلات المالية

    وتفصيلاً، توقع الرئيس التنفيذي لشركة الأنصاري للصرافة، راشد علي الأنصاري، أن تسجل التحويلات المالية في الدولة، معدلات نمو بنسب تفوق المعدلات العالمية المقدرة من البنك الدولي، وذلك بحسب مؤشرات النمو الحالية للتحويلات، وبدعم من عوامل محفزة مع اقتراب إقامة معرض «إكسبو 2020 دبي»، وبدء تطبيق قرارات تملك الأجانب للشركات بنسبة 100%.

    وأضاف أن تقديرات خبراء البنك الدولي تشير إلى نمو في معدل التحويلات المالية بنسبة 1.5%، في نهاية العام الجاري، فيما من المتوقع أن تتجاوز معدلات النمو محلياً نسبة 2.6%، لاسيما مع التعافي السريع، الذي سجلته الدولة في قطاعات اقتصادية مختلفة، من التأثيرات التي فرضتها جائحة «كوفيد-19»، وحملة توزيع اللقاحات، وعودة حركة الطيران من وجهات دولية متعددة.

    حركة التحويلات

    وأشار الأنصاري إلى أن الجائحة انعكست على حركة التحويلات المالية الخارجية في الإمارات، بتراجع نسبته 5% خلال عام 2020، فيما كانت تقديرات البنك الدولي تشير إلى انخفاض معدلات التحويلات العالمية بنسبة 20%، لافتاً إلى تعديل تلك النسبة لاحقاً إلى 7%، وتابع: «وفقاً لبيانات تدفقات التحويلات المالية لعام 2020 من البنك الدولي، فإن الولايات المتحدة أكبر مصدر للتحويلات المالية بمبلغ 250 مليار درهم، تليها الإمارات بمبلغ 156.8 مليار درهم، ثم السعودية بـ127 مليار درهم، وسويسرا بـ102.6 مليار درهم».

    وأوضح أنه وفقاً للبنك الدولي كذلك، فإن متوسط سعر تحويل الأموال عالمياً، في الربع الأول من العام الجاري، بلغ 6.38%، فيما بلغ في الإمارات 3%، وكشف الأنصاري أنه بحسب بيانات المصرف المركزي المتعلقة بتحويلات الأموال في الدولة، خلال العام 2020، فإن 113 مليار درهم من التحويلات المالية في الدولة أجريت عن طريق شركات الصرافة، فيما جرى تحويل 43.8 مليار درهم عن طريق البنوك.

    توقعات متفائلة

    وقال الأنصاري: «على الرغم من أن الوباء العالمي لم ينتهِ بعد، فإننا متفائلون حيال قطاع صرف العملات، إذ نتوقع أن يحقق نمواً بنسبة 2.4% خلال العام الجاري، نتيجة عوامل عدة، بما في ذلك الرفع التدريجي للقيود المفروضة على الحركة، واتساع نطاق التطعيم في الدولة، وعودة مستويات الإنفاق إلى طبيعتها، والأنشطة الاقتصادية المتنامية التي يغذيها تنفيذ المشروعات المحلية الرئيسة والمبادرات الاستثمارية»، لافتاً إلى أن هذه المشروعات والاستثمارات الجديدة ستؤدي إلى زيادة الطلب على اليد العاملة، وبالتالي زيادة الحاجة إلى خدمات التحويلات المالية.

    الهند تتصدّر

    وذكر الأنصاري أنه «وفقاً لأحدث تقرير صادر عن مصرف الإمارات المركزي، فإن الهند جاءت في المرتبة الأولى من حيث حجم تحويلات الأموال التي يجريها الأفراد من دولة الإمارات إلى الخارج، مستحوذةً على 33.6% من إجمالي هذه التحويلات، فيما حلّت باكستان ثانيةً بنسبة 11.9%، تليها الفلبين بنسبة 6.7%».

    وأضاف أن الشركة حققت تحويلات مالية خلال عام 2020 بإجمالي 40.2 مليار درهم، مستحوذةً على حصة سوقية تبلغ 36% في سوق الصرافة.

    وكشف الأنصاري أن الشركة تعتزم طرح مبادرة جديدة لجهاز صراف آلي، يتيح التحويلات المالية بشكل ذاتي على مدار الساعة، لافتاً إلى أن تلك الأجهزة تخضع لعمليات تجريبية حالياً، تمهيداً لطرحها خلال فترة متوقعة خلال الربع الثالث أو قبل نهاية العام الجاري، وبما يدعم نمو التحويلات عبر الخدمات الرقمية في الشركة، التي سجلت نمواً بنسبة 212% خلال العام الماضي.

    القنوات الرقمية

    قال نائب الرئيس التنفيذي في شركة الأنصاري للصرافة، محمد بيطار، إن نسبة التحويلات المالية عبر القنوات الرقمية في الشركة تصل إلى 14% حالياً، فيما يُستهدف أن تصل إلى 20% في نهاية عام 2021.

    وأشار إلى أن الشركة سترفع عدد منافذها إلى 210 أفرع، مع نهاية العام الجاري، مقارنة بــ199 منفذاً حالياً، وذلك لمواكبة النمو في الطلب على التحويلات المالية المتوقع خلال الفترات المقبلة.

    • توقعات بأن تسجّل التحويلات المالية في الدولة معدلات نمو تبلغ 2.6%، وبما يفوق المقدّر من البنك الدولي.

    طباعة