%90 من سكان الإمارات متصلون بالإنترنت

6000 خدمة حكومية باستخدام الهوية الرقمية خلال دقائق

صورة

كشفت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية في الدولة، أنه يمكن الوصول حالياً إلى 6000 خدمة حكومية خلال دقائق عبر استخدام الهوية الرقمية.

وأفادت الهيئة في ندوة افتراضية، نظمتها أمس، بأنه تم تقديم خدمات الإنترنت باستخدام الأقمار الاصطناعية في المناطق النائية التي يصعب الوصول إليها خلال الجائحة.

من جانبها، أكدت شركة اتصالات أن أكثر من 90% من سكان الإمارات متصلون حالياً بالإنترنت، لتكون الإمارات الأولى خليجياً التي تحقق هذا الإنجاز.

كفاءة

وتفصيلاً، قال المدير التنفيذي لإدارة السياسات والبرامج بالإنابة في هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، محمد الخميس، إنه تم تقديم خدمات الإنترنت باستخدام الأقمار الاصطناعية في المناطق النائية التي يصعب الوصول إليها خلال الجائحة.

وكشف الخميس، خلال ندوة نظمتها الهيئة حول تسريع التحول الرقمي في الأوقات الصعبة بمناسبة اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات، أنه يمكن الوصول إلى 6000 خدمة حكومية تقريباً خلال دقائق حالياً عبر استخدام الهوية الرقمية.

وأضاف أن الجائحة شهدت استخدام البنية التحتية لقطاع الاتصالات، التي تم إنجازها باستثمارات ضخمة في السنوات الماضية بكفاءة عالية من أجل تقديم الخدمات الحكومية وخدمات الإنترنت والتطبيقات العديدة التي تم إطلاقها خلال الجائحة.

نجاح

من جانبه، قال المدير التنفيذي لإدارة شؤون تطوير التكنولوجيا في الهيئة، المهندس سيف بن غليطة، إن دولة الإمارات نجحت منذ الأيام الأولى للجائحة في الانتقال السريع إلى العمل والتعليم عن بعد، فضلاً عن تقديم الخدمات الحكومية عبر منصات رقمية، وتأمين الدعم لمختلف المستخدمين للوصول إلى كل تلك الخدمات، علاوة على البيع والشراء من خلال منصات التجارة الرقمية، وذلك بفضل البنية التحتية القوية لقطاع الاتصالات، والاهتمام المبكر من قيادة الدولة بالتحول الرقمي والتعاون والشراكة بين القطاعات المختلفة.

وأضاف بن غليطة، أنه بفضل تلك الجاهزية أصبحت الإمارات من أولى الدول التي تدخل مرحلة التعافي، مشيراً إلى أن الدولة تستعد حالياً للحدث الكبير المتمثل في معرض «إكسبو 2020 دبي»، الذي تنطلق فعالياته في أكتوبر المقبل بمشاركة جميع الدول.

ودعا بن غليطة إلى حضور المعرض الدولي المرتقب للاحتفاء بالعودة الفعلية إلى الحياة الطبيعية التي يسودها الازدهار الاقتصادي والتفاعل البشري المنتج لصناعة مستقبل أكثر إشراقاً.

بدوره، قال المدير التنفيذي لإدارة الطيف الترددي والتطوير التكنولوجي في شركة اتصالات، عبدالهادي محمود أبوالمال، إن أكثر من 90% من سكان الإمارات متصلون حالياً بالإنترنت، بدعم من استخدام التكنولوجيات الحديثة، وعلى رأسها تكنولوجيا الجيل الخامس.

وأشار أبوالمال، إلى أن «اتصالات» دعمت حتى الآن أكثر من 19 ألف طالب من الأسر التي لا تملك خدمة الإنترنت خلال الجائحة، عبر تزويدهم بباقات الإنترنت على الهواتف المتحركة، لتمكينهم من التصفح المجاني للمنصات والمواقع التعليمية، والدخول المجاني إلى تطبيقات ومنصات تتيح التواصل المرئي والصوتي للتعليم عن بعد.

ترقية

وأضاف أبوالمال، أن «اتصالات» قامت بترقية السعة الاستيعابية للشبكة المحلية، وتنفيذ محطات جديدة للنطاق العريض الثابت داخل وخارج المدن، فضلاً عن ترقية سعة شبكة النطاق العريض الثابت، لاستيعاب الضغط المتزايد، وتنفيذ محطات جديدة لشبكة الهاتف المتحرك مع ترقية شبكة المتحرك للحفاظ على جودة خدمات الاتصال والإنترنت، وتوسيع شبكة الاتصال الدولي للمحافظة على جودة الاتصالات الدولية الواردة والثابتة من والى مزودي الخدمة حول العالم. وأفاد بأن «اتصالات» ضاعفت فرق الدعم المنزلي لأغراض تزويد أو تحسين الخدمات على مدار الساعة، وبأسرع وقت ممكن، وصيانة جميع المواقع ومحطات الإرسال الحيوية، وتخصيص فرق فنية موجودة بشكل دائم، مؤكداً أن التحول الرقمي والوصول إلى المنصات الرقمية أصبح أولوية وأمراً رئيساً خلال الفترة الراهنة، بسبب الجائحة، ولم يعد أمراً ترفياً كما كان قبلها.

من جهته، اعتبر رئيس تحويل هندسة الشبكات في شركة «هواوي للاتصالات»، عماد أحمد، أن اتصال 90% من سكان الإمارات بالإنترنت يعد إنجازاً كبيراً، ويعد الأول من نوعه في منطقة الخليج.

وقال إن إنجاز الأعمال والحصول على الخدمات الحكومية والتسوق الرقمي أصبح يعتمد جزئياً أو كلياً على المنصات الإلكترونية.

ضرورة

قال مدير إدارة خدمات التكنولوجيا في شركة «دو»، علي عيسى العوضي، إن توافر الإنترنت أصبح ضرورة لا غنى عنها بعد الجائحة، ما يحتم ضرورة الاهتمام بتطوير الشبكات بصفة دائمة لدعم البنية التحتية الحديثة للتصدي لأي أحداث مفاجئة، مشيراً إلى أن استمرارية الأعمال والمرونة غير ممكنة من دون هذا التطوير.

طباعة