العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عبر منصة افتراضية

    "كهرباء دبي" تكرّم الجهات المشاركة في "حاضنة دمج أصحاب الهمم المبتكرة"

    ضمن جهودها المتواصلة لدمج وتمكين أصحاب الهمم في المجتمع، نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي، عبر منصة افتراضية، فعاليتها السنوية لأصحاب الهمم، والتي تم خلالها تكريم الجامعات، والشركات التابعة للهيئة، والشركاء المجتمعيين الذين أسهموا في نجاح مبادرة "حاضنة دمج أصحاب الهمم المبتكرة" التي أطلقتها الهيئة، وتعد الأولى من نوعها على مستوى الدولة.

    افتتح الفعالية سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، بحضور مسؤولي الهيئة، وعدد من المسؤولين من المؤسسات المحلية والاتحادية والجامعات.

    وفي كلمته خلال الفعالية، أشار سعيد محمد الطاير، إلى أن الهيئة تحرص على مشاركة خبراتها وأفضل الممارسات التي طبقتها من خلال مبادرة "حاضنة دمج أصحاب الهمم المبتكرة"، النموذج الاجتماعي المبتكر الذي يسهم في تمكين أصحاب الهمم وتعزيز اندماجهم في بيئة العمل وفي المجتمع بشكل عام.
    وأضاف الطاير: "تسهم هيئة كهرباء ومياه دبي في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في مجال دمج وتمكين أصحاب الهمم في المجتمع انسجاماً مع السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بهدف إيجاد مجتمع دامج خال من الحواجز يضمن التمكين والحياة الكريمة لأصحاب الهمم وأسرهم، ومبادرة (مجتمعي...مكان للجميع)، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تهدف إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم، حيث تلتزم الهيئة بدمج وتمكين أصحاب الهمم ضمن أربعة محاور تشمل: الموظفين، المتعاملين، والمجتمع، والشركاء".

    وتابع: "تلتزم الهيئة بدمج وتمكين أصحاب الهمم في العمل والمجتمع من خلال توفير بيئة مؤهلة ومرنة تتيح الفرصة لموظفي الهيئة من أصحاب الهمم لإطلاق طاقاتهم وإثبات قدراتهم، فضلاً عن إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية والحلول الذكية التي تعزز دمج أصحاب الهمم في المجتمع وتسهل وصول المتعاملين أصحاب الهمم الى الخدمات الذكية التابعة للهيئة على حد سواء مع الآخرين. وما بين 2015- 2020 نفذت الهيئة 58 برنامجاً ومبادرة مجتمعية لدعم دمج وتمكين أصحاب الهمم في المجتمع استفاد منها ما يقارب 3.5 ملايين شخص".

    وأشار الطاير إلى أن الهيئة تعمل على مواءمة استراتيجيتها لأصحاب الهمم مع الاستراتيجيات المحلية والاتحادية لدمج وتمكين أصحاب الهمم. وفي هذا الإطار، تمكنت الهيئة من تحقيق جميع المؤشرات الاستراتيجية والتشغيلية في مجال دمج وتمكين أصحاب الهمم للعام 2020، حيث بلغت نسبة تطابق جميع المباني والمرافق التابعة للهيئة مع كود دبي للبيئة المؤهلة 100%. ولدى الهيئة 6137 موظفاً مدرباً على التعامل مع أصحاب الهمم، و22 موظفاً حاصلاً على دبلوم لغة الإشارة. كما يعمل في الهيئة حالياً 29 موظفاً من أصحاب الهمم من مختلف الإعاقات بلغت نسبة سعادتهم 99% ووصلت نسبة سعادة ذويهم 96%".
     وأضاف: "بلغت سعادة المتعاملين أصحاب الهمم عن خدمات الهيئة الدامجة 95%، ونسبة سعادة المجتمع عن دور الهيئة بوصفها جهة داعمة لأصحاب الهمم 94%، ونسبة تطابق موقع الهيئة الإلكتروني 96% وتطبيقها الذكي 10/10 وفق تقرير تقييم إمكانية الوصول لأصحاب الهمم الذي أصدرته دبي الذكية".

    وتابع الطاير: "إذ نحتفي اليوم بالإنجازات التي حققناها في مجال دمج وتمكين أصحاب الهمم، أود أن أشكركم وأشيد بجهودكم المثمرة والبناءة والتي أسهمت في نجاح (حاضنة دمج أصحاب الهمم المبتكرة) وأدعوكم لمواصلة الجهود لنعمل معاً على تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في تمكين مجتمع متلاحم يعتز بهويته وانتمائه من خلال توفير بيئة شاملة تدمج في نسيجها مختلف فئات المجتمع".

    وأشار  النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الاعمال والموارد البشرية ورئيس المجلس الاستشاري لأصحاب الهمم في هيئة كهرباء ومياه دبي، الدكتور يوسف ابراهيم الأكرف، إلى أن الهيئة أطلقت مطلع العام الجاري المرحلة الثانية من مبادرة "حاضنة دمج أصحاب الهمم المبتكرة" بهدف تحفيز الجامعات والكليات داخل دولة الإمارات في مجال دمج وتمكين أصحاب الهمم وفق أفضل الممارسات المحلية والعالمية، بما يخدم التوجهات الحكومية، ويعزز التنسيق والتعاون المستقبلي ضمن برامج الشراكات والمنح الدراسية لأصحاب الهمم. وتتضمن المبادرة فعاليات وبرامج فرعية تتكون من برنامج القيادة المحفزة، والبرنامج التدريبي، وبرنامج إدارة المعرفة، وبرنامج زيارات المقارنة المعيارية وبرنامج إبراز قصص النجاح.

    وخلال الفعالية، قدمت الدكتورة أنسام الناطور، اختصاصي أصحاب الهمم في الهيئة عرضاً تقديمياً بعنوان "مبادرة حاضنة دمج أصحاب الهمم المبتكرة: النموذج الاجتماعي المبتكر وأهم الإنجازات" سلطت خلالها الضوء على المبادرة وأبرز نتائجها.

    وشملت قائمة الجهات التي جرى تكريمها 9 جامعات شاركت في تنفيذ المرحلة الثانية من المبادرة وهي: جامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة زايد، وجامعة الشارقة، وكليات التقنية العليا، والجامعة الأمريكية في دبي، والجامعة الأمريكية في الشارقة، وجامعة خليفة، وجامعة دبي، ومعهد روتشستر للتكنولوجيا.

    كما تم تكريم 9 شركاء مجتمعيين شاركوا في تنفيذ مبادرة "حاضنة دمج أصحاب الهمم المبتكرة" وهم: وزارة تنمية المجتمع؛ ونادي دبي لأصحاب الهمم؛ وشركة داس سولوشنز؛ وبنك دبي الإمارات الوطني؛ واينيبل – مجموعة الصحراء؛ ومركز النور لأصحاب الهمم؛ ومركز "مشاعر"؛ ومركز راشد لأصحاب الهمم؛ ومركز دبي لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم.

    وتم كذلك تكريم 8 شركات تابعة للهيئة شاركت في تنفيذ المرحلة الأولى من المبادرة وهي: مركز البيانات للحلول المتكاملة (مورو)، وشركة "ماي دبي"، ومؤسسة الإمارات لأنظمة تبريد المناطق "إمباور"، وشركة نور للطاقة 1، وشركة "الاتحاد إسكو"، وشعاع للطاقة 1، وشعاع للطاقة 2، وصندوق دبي الأخضر.

    طباعة