خلال إحاطة إعلامية للمنتدى الاقتصادي العالمي

سعدية زهيدي: «كورونا» أثر في جهود المساواة بين الجنسين

جانب من الإحاطة الإعلامية للمنتدى الاقتصادي العالمي. من المصدر

قالت المدير العام للمنتدى الاقتصادي العالمي، سعدية زهيدي، إن الشركات في العالم عليها أن تراعي المساواة بين الجنسين في عملية التوظيف، إذا رغبت في تحسين عملياتها التجارية وأرباحها، مؤكدة أن عملية بدء الأعمال لمشروعات السيدات يجب أن تتحسن، لمساعدة المزيد من النساء على الانخراط في الحياة العامة، وتعزيز مؤشرات المساواة بين الجنسين.

وكشفت زهيدي، خلال إحاطة إعلامية للمنتدى الاقتصادي العالمي عن بعد، أمس، أن جائحة «كورونا» أثرت سلباً في جهود العالم المبذولة لدعم المساواة بين الجنسين في العمل.

وأعلن المنتدى الاقتصادي العالمي، أول من أمس، تقريره العالمي الخاص بالفجوة بين الجنسين 2021، والذي أظهر محافظة دولة الإمارات على صدارتها بين دول المنطقة، في ما يخص سد الفجوة النوعية، وتحقيق المساواة بين الجنسين.

وبحسب التقرير، فقد تمكنت الإمارات حتى الآن من سدّ 71.6% من الفجوة النوعية، وكان العديد من مؤشرات أداء الدولة في التقرير شهدت تحسناً، ففي مؤشر التمكين السياسي حلت بالمركز 24 عالمياً، مقارنة بالمركز 75 العام الماضي. كما شهد المعدل العام للمساواة في الأجور بين الإناث والذكور من العاملين في الإمارات تحسناً، وتراجعت الفجوة في معدل الدخل العام، وازداد عدد القوى العاملة النسائية في المستويات الوظيفية العليا، وضمن كبار المسؤولين والمديرين.

وقالت زهيدي، خلال حديثها عن تطورات المساواة بين الجنسين في العالم، إن هناك أجزاء كثيرة جدًا من العالم لاتزال تحتاج إلى العمل على تعزيز الأساسيات في مجالي الصحة والتعليم، لافتة إلى اتساع الفجوة السياسية بين الجنسين في العديد من البلدان ذات الكثافة السكانية العالية.

وحذرت من تأثير جائحة «كورونا» في فقدان النساء وظائفهن، ما يدعو إلى ضرورة تعزيز فرصهن في التوظيف، لسد هذه الفجوة خلال الفترة المقبلة.

طباعة