«تنظيم الاتصالات» تعتمد أجهزة «المحمول» المتوافقة مع «5G»

أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية عن تجهيز المختبر الوطني لفحص أجهزة الاتصالات بأحدث التقنيات والمعدات، لفحص أجهزة الهاتف المحمول المتوافقة مع الجيل الخامس، للتأكد من استيفائها للمعايير الفنية والتقنية المعتمدة.

وأوضحت الهيئة في بيان أمس، أن هذه الخطوة تهدف إلى فحص واختبار واعتماد أجهزة الهاتف المحمول المتوافقة مع شبكات الجيل الخامس، للعمل على شبكات مزودي الخدمة في الدولة، وحماية المستخدمين من استخدام أجهزة لا تتوافر فيها المواصفات المعيارية التي قد تؤثر على سلامة شبكات الهاتف المحمول ومستخدمي هذه الشبكات، كما أنها تساعد الجهات الحكومية والخاصة على التأكد من الأجهزة قبل استيرادها أو شرائها من خارج الدولة.

وسيعمل المختبر الوطني من خلال هذه التحديثات على التأكد من مطابقة أجهزة الجيل الخامس للمعايير الدولية المعتمدة، وتوافق هذه الأجهزة مع شبكات الاتصالات في الدولة، والتأكد من مراعاتها للمواصفات الإماراتية.

وقال المدير التنفيذي لإدارة شؤون تطوير التكنولوجيا في الهيئة، المهندس سيف بن غليطة، إن «دولة الإمارات حققت مراكز متقدمة عالمياً في تبني وتطبيق تقنيات شبكات الجيل الخامس»، مؤكداً تسريع وتيرة العمل على نشر هذه التقنيات لما لها من دور كبير في تحقيق التحول الرقمي وتطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي.

بدوره، قال مدير المختبر الوطني لفحص أجهزة الاتصالات في الهيئة، محمد الشامسي، إن «الهيئة تعمل بشكل مستمر على التأكد من أن أجهزة الهاتف المحمول متوافقة مع المعايير الفنية والتقنية المعتمدة التي يتضمنها نظام اعتماد النوعية بالهيئة، بهدف ضمان الحصول على أفضل الخدمات والتوافق التام مع الشبكات العاملة في الدولة».

 

طباعة