«المالية»: بزيادة نسبتها 170% خلال 9 أشهر

9.7 مليارات درهم مساهمات مجتمعية لمواجهة «كورونا»

بند المساهمات المجتمعية شكّل أحد بنود الإيرادات البالغة 246 مليار درهم. أرشيفية

كشف أحدث البيانات الصادرة عن وزارة المالية أن قيمة المساهمات المجتمعية بلغت ما قيمته 9.7 مليارات درهم، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي، مقارنة مع 3.6 مليارات درهم خلال الفترة ذاتها من عام 2019، بزيادة قدرها 6.1 مليارات درهم، تعادل نمواً نسبته نحو 170%. وبينت الإحصاءات المالية الحكومية لدولة الإمارات، التي تضم الميزانية الاتحادية، مضافة إليها الميزانيات المحلية لكل إمارة، أن قيمة المساهمات المجتمعية، خلال أشهر جائحة «كورونا»، كانت الأكبر على الإطلاق في تاريخ الموازنة المجمعة للدولة.

وبحسب البيانات، شكل بند المساهمات المجتمعية أحد بنود الإيرادات البالغة 246 مليار درهم، بما نسبته 4% تقريباً.

ومنذ بدء انتشار فيروس «كورونا» في الصين خلال ديسمبر 2019، ثم انتشاره إلى مختلف أنحاء العالم، تعدَّدت استجابات الدول لتلك الجائحة.

ونجحت الإمارات في إدارة أزمة مواجهة «كورونا»، وإشراك المجتمع في جهود احتواء المرض، سواء من خلال توعيته بدوره في الأزمة ومسؤوليته في اتباع إجراءات الوقاية، أو من خلال تعزيز مبادرات المجتمع، كتأسيس «صندوق الإمارات وطن الإنسانية»، الذي يتلقى مساهمات الأفراد والمؤسسات المادية والعينية والدعم اللوجيستي، وإطلاق هيئة المساهمات المجتمعية في أبوظبي برنامج «معاً نحن بخير».

 

طباعة