القمة العالمية للصناعة والتصنيع تستعد لانطلاق دورتها الثالثة

يلقي أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة الكلمة الرئيسية في حفل افتتاح الدورة الثالثة الافتراضية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع 2020 والتي تنعقد يومي 4-5 سبتمبر الجاري ، بحضور رؤساء البرازيل وأنغولا وأرمينيا وغانا بالإضافة إلى ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية، والذين يناقشون دور تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في إعادة صياغة مستقبل القطاع الصناعي، وتعزيز سلاسل القيمة العالمية، واسترجاع النشاط الاقتصادي العالمي في مرحلة ما بعد كورونا.

كما تشهد القمة مشاركة كل من معالي نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة في جمهورية مصر العربية في فعاليات القمة بالنيابة عن رئيس جمهورية مصر العربية، وريا هاكوزيارمي، وزيرة التجارة والصناعة في جمهورية رواندا نيابة عن رئيس جمهورية رواندا، و الجنرال لوهوت بنسار باندجيتان، الوزير المنسق للشؤون البحرية في جمهورية إندونيسيا نيابة عن رئيس جمهورية إندونيسيا، و هون سين، رئيس وزراء كمبوديا، إضافة إلى عدد من كبار ممثلي هيئات ومنظمات الأمم المتحدة.

‫ ‬ وستجمع الجلسة الرئيسية للمؤتمر الافتراضي للقمة فخامة جواو مانويل غونسالفس لورنسو، رئيس جمهورية أنغولا، وفخامة نانا أكوفو-أدو، رئيس جمهورية غانا، وسعادة ألبرت موشانجا، مفوض التجارة والصناعة بمفوضية الاتحاد الأفريقي، لمناقشة خطة "مارشال مع أفريقيا" الألمانية.

‪ ‬ وتهدف الخطة إلى توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتسريع النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة في إفريقيا. وقد جعلت ألمانيا من قارة أفريقيا محور رئاستها لمجموعة العشرين وتبنت هذه المبادرة التعاونية مع دول أفريقيا للمساعدة في تعزيز روح المبادرة والابتكار وخلق 20 مليون فرصة عمل جديدة سنويًا للشباب في القارة الأفريقية. وتناقش الجلسة الفرص التي يتوجب توفيرها لتحفيز القطاع الصناعي في القارة الأفريقية ودور صناع القرار وشركاء التنمية والقطاع الخاص في خلق هذه الفرص من خلال مبادرات متنوعة مثل خطة "مارشال مع أفريقيا".

 

طباعة