66.6 % زيادة في متعامليها إلى 500 ألف مستخدم خلال 6 أشهر

الهوية الرقمية توفر خدمة التوقيع عبر الهواتف الذكية

«الهيئة» أكدت أهمية التوقيع الرقمي كونه يوفر مستنداً معتمداً. أرشيفية

أفادت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، بأن الهوية الرقمية توفر حالياً خدمة التوقيع الرقمي عبر الهواتف الذكية، ما يمكّن المستخدمين من توقيع المستندات الرسمية رقمياً عبر تطبيق «الهوية الرقمية» من أي مكان وفي أي وقت.

وأوضحت أن عدد مستخدمي الهوية الرقمية وصل إلى 500 ألف حساب بنهاية يونيو الماضي، بزيادة نسبتها 66.6% خلال ستة أشهر، حيث تم تسجيل 300 ألف حساب نهاية عام 2019.

حسابات جديدة

وتفصيلاً، كشفت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، أن عدد مستخدمي الهوية الرقمية، وصل إلى 500 ألف حساب آخر الشهر الماضي، مقابل 300 ألف حساب نهاية عام 2019، بزيادة نسبتها 66.6% خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، مشيرة إلى أن المستهدف هو إضافة 220 ألف حساب جديد حتى نهاية عام 2020.

وبينت الهيئة في رد على أسئلة لـ«الإمارات اليوم»، أن القفزة في عدد المستخدمين، جاء نتيجة الإقبال الكبير من مقدمي الخدمة من الجهات الحكومية على النظام، حيث بلغ عدد الجهات المستخدمة للنظام بنهاية عام 2019 أكثر من 72 جهة حكومية، إضافة الى الحملات التوعوية وحملات التسجيل التي يقومون بها في مراكز الخدمة وعلى قنوات التواصل الاجتماعي، فضلاً عن توجه العديد من المتعاملين للحصول على خدماتهم عن بعد خلال الفترة الماضية جراء تداعيات فيروس «كورونا»، علاوة على سعي الجهات الحكومية إلى تعزيز هذا التوجه استعداداً لمرحلة جديدة من الاستدامة.

مستند معتمد

وأكدت «تنظيم الاتصالات»، أنه يمكن استخدام التوقيع الرقمي عن طريق خدمات الجهات الحكومية، بحيث يمكن للجهة الحكومية تحويل إحدى خدماتها التي تتطلب حضوراً شخصياً وتوقيعاً إلى خدمة إلكترونية، إذ يقوم المتعامل بتوقيع المستند إلكترونياً بالكامل باستخدام الهوية الرقمية ومن دون الحاجة إلى زيارة مركز الخدمة.

وأشارت الهيئة إلى أهمية التوقيع الرقمي، كونه يوفر مستنداً موقعاً رقمياً ومعتمداً، ويمكن التدقيق على صلاحيته في أي وقت ومن أي مكان، الأمر الذي يعزز دور الهوية الرقمية ركيزة أساسية تسهم في تمكين العديد من مبادرات التحول الرقمي.

ميزة جديدة

وبينت أنه من المزايا الجديدة والمهمة للهوية الرقمية، أنها وفرت حديثاً التوقيع الرقمي عبر الهواتف الذكية، حيث تمكّن هذه الميزة المستخدمين من توقيع المستندات الرسمية رقمياً عبر تطبيق «الهوية الرقمية» من أي مكان وفي أي وقت، ما يوفر الكثير من الوقت والجهد، لافتة إلى أنه بذلك أصبح بإمكان المستخدمين الوصول إلى العديد من الخدمات الذكية التي توفرها دولة الإمارات عبر التطبيق وفق أعلى المعايير العالمية. ولفتت الهيئة إلى أن التطبيق يتيح كذلك للمستخدمين توقيع ومشاركة المستندات في خدمة «باشر أعمالك»، التي يمكن للمتعاملين استخدامها لإصدار رخصة تجارية خلال 15 دقيقة على الهاتف الذكي مع تطبيق «الهوية الرقمية».

وأضافت أنه من مزايا تطبيق «الهوية الرقمية» أيضاً أنه يسمح للمستخدمين بتسجيل الدخول إلى الخدمات بسهولة عن طريق التأكيد باستخدام الهاتف الذكي أو رقم الهوية الإماراتية أو البريد الإلكتروني دون الحاجة إلى كلمة مرور، إذ يمكن للمتعامل الدخول باستخدام تقنيات حديثة وآمنة تعتمد على رمز تعريف شخصي يمكن ربطه بقارئ الوجه أو البصمة.

الاعتماد على الهوية الرقمية

قالت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات إنه ليس هناك توجه بإلزامية استخدام الهوية الرقمية في الوقت الراهن، لكن هناك توقعات بزيادة الاعتماد على الهوية الرقمية والتوقيع الرقمي خلال الفترة الحالية والمستقبلية، نظراً للظروف التي فرضها الوضع الاستثنائي الحالي، والتي أدت الى زيادة نسبة الوعي بأهمية القنوات الرقمية والتوقيع الرقمي.


- «تنظيم الاتصالات» تهدف إلى إضافة 220 ألف حساب جديد حتى نهاية 2020.

طباعة