تعمل أخصائياً أوَّلَ للتخطيط الاستراتيجي في هيئة التأمين

سارة التميمي: «اللامستحيل في العمل الحكومي» تبدأ من إدارة الجودة والتميز المؤسسي

سارة التميمي: «هدفي أن أثبت للعالم أن المرأة الإماراتية مثال يحتذى في العطاء والإنجاز».

«نحن محظوظون، لأننا نعمل في الحكومات، وظيفتنا أجمل ما في حياتنا».. اقتباس من كتاب «قصتي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يعد مصدر إلهام للمواطنة سارة التميمي، التي تعمل أخصائياً أول للتخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء المؤسسي في هيئة التأمين، وتترأس العديد من فرق العمل واللجان. وأكدت، لـ«الإمارات اليوم»، أن «ثقافة اللامستحيل» في العمل الحكومي تبدأ من إدارة الجودة والتميز المؤسسي، لذا عملت على أن تحصل هيئة التأمين على العديد من الشهادات المعتمدة في ذلك.

وتحمل التميمي العديد من الشهادات العليا والخبرات، فهي بجانب عملها الحالي، تعمل كمقيم ومحكم دولي معتمد من المعهد الأوروبي لإدارة الجودة في مجال التميز المؤسسي، وكمدقق رئيس لنظام إدارة الجودة.

وقالت سارة التميمي: «حصلت على بكالوريوس في القانون من جامعة الإمارات عام 2007، كما حصلت على شهادة مزاولة مهنة المحاماة عام 2013، بتقدير امتياز، وخريجة برنامج قيادات حكومة الإمارات، وحصلت على ثلاثة دبلومات مهنية متقدمة من البرنامج، وهي دبلوم خبير الأداء الحكومي عام 2014، ودبلوم استشراف المستقبل عام 2017، ودبلوم المسرعات الحكومية 2019».

وأضافت: «لديَّ عدد من الخبرات والمهارات الأخرى، وهي مقيم ومحكم دولي معتمد من المعهد الأوروبي لإدارة الجودة في مجال التميز المؤسسي ومدقق رئيس لنظام إدارة الجودة، وحصلت على جائزة (سفير حفظ النعمة) من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لعامي 2018 و2019، وقد أشرفت على إعداد استراتيجية الهيئة للأعوام 2014- 2016، والأعوام 2017-2021. وأحمل دكتوراه فخرية في مجال المسؤولية المجتمعية، بالإضافة إلى العديد من الشهادات المهنية».

وتابعت: «بدأت مسيرتي المهنية في هيئة التأمين منذ عام 2011، في مكتب الاستراتيجية والمستقبل كأول موظفة تم تعيينها بالمكتب، وتدرجت في السلم الوظيفي إلى أن وصلت إلى أخصائي أول تخطيط استراتيجي وإدارة الأداء المؤسسي، وحاليا أترأس العديد من فرق العمل، ومنها لجنة التسامح، ومجالس المتعاملين، وإدارة المعرفة والصحة والسلامة المهنية وفريق الجودة والتميز».

وأضافت: «هدفي أن أثبت للعالم أن المرأة الإماراتية مثال يحتذى في العطاء والإقدام والإنجاز في دولة الإمارات، حيث ازدهار وانتعاش التجارة والصناعة والمجالات الثقافية والاجتماعية، والإمارات شعب يعتز بهذه المنجزات ويقدرها ويسعى بكل طموح أن يجاري خطط الدولة وبرامجها، وأن يبدع ويبتكر».

طباعة