مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي تستقطب 3400 ابتكار من 148 دولة

أعلنت، اليوم، مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي، إحدى مبادرات القمة العالمية للصناعة والتصنيع، عن استقطابها 3400 ابتكار، للمشاركة في الدورة الثانية لتحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين، بزيادة تفوق 200%، مقارنة بعدد الابتكارات التي استقطبتها الدورة الأولى للمبادرة العام الماضي.


وتم إطلاق الدورة الثانية لتحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين على هامش المؤتمر الوزاري الثامن للدول الأقل نمواً، الذي استضافته أبوظبي في نوفمبر من العام الماضي.


وخلال فترة التقديم، استقبلت الدورة الثانية للتحدي العالمي للمبتكرين الصناعيين حلولاً مبتكرة من 148 دولة، وبلغت نسبة الابتكارات المشاركة من 33 دولة من الدول الأقل نمواً نحو 18%، والتي تضمنت ابتكارات من: أوغندا وزامبيا وتنزانيا وإثيوبيا ورواندا وبنغلاديش.


واستقطب التحدي العالمي للمبتكرين الصناعيين اهتماماً عالمياً متزايداً، منذ إطلاق الدورة الأولى عام 2018، حيث زاد العدد الكلي للمبتكرين المسجلين على موقع المبادرة الإلكتروني، في دورتها الثانية، على 28 ألف مبتكر، بزيادة فاقت نسبتها 1000%، مقارنة بالدورة السابقة.


وفي دورتها الثانية، جددت مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي تعاونها مع مبادرة الحل (SOLVE) التابعة لمعهد "ماساتشوستس" للتكنولوجيا، المبادرة الرائدة عالمياً في دعم الابتكارات المستدامة ووضع الحلول للتحديات العالمية، وذلك في إطار تقييم المشاركات وتحديد الابتكارات المنافسة في القائمة النهائية.


وقال رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، بدر سليم سلطان العلماء، في بيان: "يسرنا استقبال هذا العدد الكبير من طلبات التسجيل والحلول، التي تم تقديمها تجاوباً مع النداء الذي أطلقته مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي".

طباعة