خصصت جوائز للمتعاملين بمليوني درهم

«مالية دبي» تطلق «شهر السداد الذكي»

تطلق دائرة المالية في حكومة دبي، اعتباراً من اليوم الأحد، حملة ترويجية واسعة على مستوى إمارة دبي، تهدف إلى تشجيع السكان على مزيد من الإقبال على القنوات الذكية، لسداد رسوم مختلف المعاملات الحكومية لدى جميع الجهات التابعة لحكومة دبي.

وأفادت الدائرة في بيان لها أمس، بأنه تقرّر أن تقام الحملة ابتداءً من الأحد الثامن من مارس وتنتهي في السابع من أبريل 2020.

وأطلق المدير العام لدائرة المالية، عبدالرحمن صالح آل صالح، مبادرة «شهر السداد الذكي»، بهدف تشجيع المتعاملين مع مختلف الجهات الحكومية التابعة لحكومة دبي على استخدام القنوات الذكية لسداد رسوم الخدمات الحكومية، معلناً عن تخصيص جوائز بقيمة مليوني درهم تُمنح لمئات الفائزين من أفراد الجمهور الذين سيجرى اختيارهم عبر سحوبات أسبوعية تُجريها الدائرة خلال الحملة الممتدة على مدى شهر كامل.

التحول الذكي

وقال آل صالح: «تواصل دائرة المالية استلهام رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرامية إلى جعل دبي إحدى أسعد المدن وأذكاها في العالم، ونرمي من خلال مبادرة شهر السداد الذكي إلى تعزيز مساعينا التي بدأناها قبل ثلاث سنوات بسلسلة مبادرات سنوية تهدف إلى تسريع عجلات التحول الذكي في دبي، وجعل القنوات الذكية خيار السداد المفضل لرسوم جميع الخدمات الحكومية في الإمارة، وصولاً إلى نهاية العام 2021 عندما تصبح جميع المعاملات الحكومية بلا أوراق، وفق الغايات التي قامت عليها استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية».

التطبيقات المحمولة

من جانبه، دعا المدير التنفيذي لقطاع الحسابات المركزية، جمال حامد المري، المتعاملين مع مختلف الجهات الحكومية التابعة لحكومة دبي، إلى استخدام القنوات الذكية، مثل التطبيقات المحمولة، وفي مقدمتها تطبيق «دبي الآن» ومواقع الويب، في سداد رسوم الخدمات الحكومية، مثل الفواتير ورسوم التراخيص والتجديد وصولاً إلى المخالفات والغرامات.

وأكد حرص الدائرة على تلبية توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في إطار الدور الحيوي الذي تلعبه الدائرة بصفتها الجهة المركزية المعنية بتحصيل الإيرادات العامة في حكومة دبي.

وأضاف: «يسهم إجراء المعاملات الحكومية عبر القنوات الذكية في توفير الوقت والجهد والمال على المراجعين، كما يجنّبهم التجمعات والاختلاط غير الضروري بالآخرين في مراكز الخدمة الحكومية، لاسيما خلال هذه الفترة التي تشهد اتخاذ جميع دول العالم إجراءات صحية احترازية، عدا عن أن اللجوء إلى القنوات الذكية في سداد المعاملات يسهم في الحفاظ على الموارد البيئة وترشيد استهلاك الوقود والتقليل من الانبعاثات الكربونية».

جوائز مالية

وخصّصت دائرة المالية جوائز بقيمة مليوني درهم تشمل أربع سيارات ومئات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والساعات الذكية، التي سيجرى السحب عليها كل أسبوع طوال الحملة. وتدخل في السحب تلقائياً جميع معاملات سداد الرسوم والمخالفات لجميع الخدمات الحكومية عبر القنوات الذكية، مثل تطبيق «دبي الآن» والتطبيقات الحكومية الأخرى ومواقع الويب التابعة للجهات الحكومية.


4

سيارات ومئات الهواتف الذكية ضمن الجوائز.

طباعة