17 % ارتفاعاً في إجمالي الدخل إلى 13.6 مليار درهم

    5.1 مليارات درهم صافي أرباح «دبي الإسلامي» في 2019

    صورة

    حقق بنك دبي الإسلامي صافي أرباح بلغ 5.103 مليارات درهم خلال العام الماضي، بزيادة نسبتها 2% على أساس سنوي مقارنة بـ5.004 مليارات درهم سجلها البنك عام 2018.

    وذكر البنك في بيان أمس، أعلن خلاله عن نتائجه المالية للسنة المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2019، أن توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 35%، خاضعةً لموافقة الجمعية العمومية، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن التوصية بزيادة نسبة تملك الأجانب حتى 40%، خاضعة لموافقة الجهات التنظيمية والرسمية.

    وأوضح أن إجمالي الدخل ارتفع إلى 13.684 مليار درهم، بنمو نسبته 17% على أساس سنوي مقارنة بـ11.73 مليار درهم عام 2018، فيما ارتفع صافي الدخل إلى 9.267 مليارات درهم، بزيادة نسبتها 13% على أساس سنوي مقارنة بـ8.2 مليارت درهم، بينما حافظت المصاريف التشغيلية على استقرارها عند 2.358 مليار درهم مقارنة بـ2.322 مليار درهم في عام 2018.

    الأرباح التشغيلية

    كما ارتفع صافي الأرباح التشغيلية قبل احتساب مخصصات انخفاض القيمة بنسبة 17% على أساس سنوي ليصل إلى 6.9 مليارات درهم.

    وواصل معدل الكلفة إلى الدخل التحسن ليصل إلى 26.9% مقارنة بـ28.3% في نهاية عام 2018، في حين بلغ معدل العائد على الموجودات 2.25%، ومعدل العائد على حقوق المساهمين 17.1% خلال العام الماضي.

    وارتفع صافي التمويلات واستثمارات الصكوك إلى 184.2 مليار درهم، بزيادة نسبتها 5% على أساس سنوي، فيما بلغ إجمالي الموجودات 231.9 مليار درهم، بنمو 4% على أساس سنوي.

    وسجّل معدل التمويلات غير العاملة نسبة 3.9%، مع وصول معدل التغطية النقدية إلى نسبة 101%، في حين وصلت التغطية الإجمالية، بما فيها الضمانات بقيمتها المخصومة، إلى 135%.

    أكبر استراتيجية عمل

    إلى ذلك، قال مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي ورئيس مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي، محمد إبراهيم الشيباني، إن «دولة الإمارات شهدت على مدار السنوات الـ10 الماضية، العديد من التطورات على صعيد الجهود التنظيمية، الأمر الذي عزز من آفاق النمو اقتصادي، وأسهم في رفع وتيرة التدفقات الاستثمارية وزيادة أعداد الزوار».

    وأضاف الشيباني: «مع الاستعدادات للانطلاق في أكبر استراتيجية عمل وطنية للنهوض بمستقبل البلاد، فإن المكانة المتميزة والقوية التي يتمتع بها بنك دبي الإسلامي ستؤهله للاستفادة من هذه الفرص الاستثمارية الكبيرة ضمن الأسواق المحلية والعالمية على حد سواء».

    وأكد أن النظام المصرفي والأسواق المالية في دولة الإمارات تمتاز بقوتها المالية، وتتمتع بوضع قوي لرأس المال، مشيراً إلى أنه تم تصنيف سوق دبي المالي بين الأسواق الثلاثة الأولى الأفضل أداءً في المنطقة لعام 2019، ما يؤكد بوضوح على الدور المهم الذي تلعبه الإصلاحات الحكومية على صعيد السياسات الاستثمارية، ويسهم في تعزيز مكانة دبي كمركز مالي رائد في المنطقة.

    الميزانية العمومية

    ولفت الشيباني إلى أن النمو الذي شهدته أعمال البنك أسهم على مدى السنوات الماضية في نمو الميزانية العمومية لتبلغ أكثر من 230 مليار درهم، مع تجاوز القيمة السوقية حاجز الـ10 مليارات دولار.

    وقال إنه «مع الأحداث والفعاليات الاقتصادية الكبرى التي سيشهدها عام 2020، سيواصل بنك دبي الإسلامي تركيزه على العمل بشكل استراتيجي لتنمية قاعدة العملاء وزيادة القيمة للمساهمين».

    نمو أقوى

    من جهته، قال العضو المنتدب لـ«بنك دبي الإسلامي»، عبدالله الهاملي، إن «دبي تتجه نحو تحقيق نمو اقتصادي أقوى مع ارتفاع إجمالي الناتج المحلي وزيادة حجم التجارة غير النفطية نتيجة الإصلاحات الاقتصادية الإيجابية التي تواصل جذب الاستثمارات إلى الإمارة».

    وأضاف الهاملي أن بنك دبي الإسلامي يؤكد التزامه بتطوير القطاعات الرئيسة التي تقود مسيرة النمو، بما يضمن تعزيز الجاذبية التنافسية لسوق دبي على الخارطة العالمية.

    الخدمات الرقمية

    بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة «بنك دبي الإسلامي»، الدكتور عدنان شلوان: «لقد عملنا ومازلنا نعمل على تطوير قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية، ونتطلع لجعل بنك دبي الإسلامي مرجعاً للابتكار والتميز في هذا القطاع بأكمله، وهو ما يدفعنا اليوم إلى مواصلة العمل على توفير أفضل الخدمات الرقمية التي لمس متعاملونا مزاياها الإيجابية بالفعل».

    وأضاف أن «خدمات البنك التي جرى إطلاقها أخيراً تحت شعار (الخدمات المصرفية في دقائق) شهدت المزيد من المتعاملين الجدد ممن أسسوا علاقاتهم المصرفية الجديدة مع بنك دبي الإسلامي من منازلهم ومكاتبهم دون الحاجة إلى تقديم الأوراق، أو زيارة الفروع أو التعامل مع أي شخص».

    الودائع

    ارتفعت ودائع المتعاملين في بنك دبي الإسلامي إلى 164.4 مليار درهم خلال العام الماضي، بزيادة نسبتها 6% على أساس سنوي، في حين وصلت ودائع الحسابات الجارية وحسابات التوفير إلى 54.6 مليار درهم في العام الماضي، لتمثل نسبة 33% من ودائع المتعاملين، بينما بلغت نسبة التمويل إلى الودائع 92%.


    - 231.9

    إجمالي الموجودات بزيادة 4% على أساس سنوي.

    - توصية بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 35%.

    طباعة