قفزت 44% مدعومة بالإيرادات التشغيلية

14.5 مليار درهم أرباح «الإمارات دبي الوطني» في 2019

صورة

قفزت أرباح بنك الإمارات دبي الوطني إلى 14.5 مليار درهم خلال العام الماضي، بنمو نسبته 44% مقارنة مع أرباح عام 2018.

وجاء الارتفاع الكبير في أرباح البنك بدعم من الزيادة المسجلة في الإيرادات التشغيلية بنحو 29%، التي بلغت 22.42 مليار درهم خلال عام 2019، مقارنة مع 17.4 مليار درهم خلال عام 2018، كما حقق البنك أرباحاً غير متكررة قدرها 4.39 مليارات درهم، نتيجة التخلص من حصة في شركة مسيطر عليها بشكل مشترك.

ولاتزال الميزانية العمومية للبنك تحافظ على مركزها القوي، مع معدلات جيدة في السيولة وجودة الائتمان. كما بقيت نسبة الشق الأول من الأسهم العادية مستقرة عند نسبة 15.3%، وذلك في أعقاب الإصدار الناجح لحقوق الاكتتاب في نوفمبر 2019.

عام متميز

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، إن «2019 كان عاماً متميزاً، توج بتحقيق صافي أرباح قوي»، مشيراً إلى أن «أداء البنك المتميز ومبادراته الاستراتيجية أسهما في تمكينه من تحقيق مكاسب قيمة للمساهمين».

وأضاف سموه أن «النجاح الذي حققته عملية إصدار حقوق الاكتتاب يأتي تأكيداً على ثقة المستثمرين المحليين والدوليين بنهج عمل البنك وتطلعاته المستقبلية الواعدة».

وتابع سموه: «باعتبارنا الشريك المصرفي الرسمي لمعرض (إكسبو 2020 دبي)، فإننا فخورون بأن يقترن اسم بنك الإمارات دبي الوطني مع المعرض الأكبر والأهم عالمياً، ونتطلع من خلال هذا الحدث إلى بناء إرث اجتماعي واقتصادي قوي ومستدام».

وذكر سموه أنه «تماشياً مع مبادرة 2019 (عام التسامح)، فقد كرسنا أنشطة الخدمة المجتمعية بما يدعم هذا التوجه من خلال بذل الجهود المتواصلة لتمكين وتلبية متطلبات أصحاب الهمم، وتماشياً مع مبادرة 2020 (عام الاستعداد للخمسين) احتفالاً بالذكرى 50 لدولة الإمارات، فقد وجهنا جهودنا للمساعدة في تشكيل ملامح مستقبل أفضل للأجيال المقبلة على مدى السنوات الـ50 المقبلة».

أداء قوي

من جهته، قال نائب رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، هشام عبدالله القاسم، إن «البنك تمكن من تحقيق أداء مالي قوي في عام 2019، حيث جاوز إجمالي الأصول 683 مليار درهم»، لافتاً إلى أهمية انضمام «دينيزبنك» خلال عام 2019 إلى بنك الإمارات دبي الوطني، ما يسهم في توسيع نطاق وجود البنك في 13 دولة، وتقديم خدماته إلى أكثر من 14 مليون عميل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا.

وأضاف القاسم أن البنك زاد العام الماضي نسبة تملك الأجانب إلى 20%، فيما يسعى إلى زيادة هذه النسبة إلى 40% في الوقت المناسب، حيث سيسهم ذلك في دعم رؤية وأهداف القيادة الحكيمة في الإمارات لجعل الدولة الوجهة الاقتصادية الأكثر جذباً للاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وأفاد بأن البنك قام بزيادة عدد الفروع التي تلبي احتياجات أصحاب الهمم، لتغطي الآن نحو نصف شبكة فروع البنك في الدولة.

دعم

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، شاين نيلسون، إن «البنك نجح في إحراز نتائج قوية ومتميزة خلال 2019، حيث شهدت الأرباح التشغيلية الأساسية نمواً بنسبة 4%، وهو ما عوض الارتفاع في تكاليف وحجم المخصصات»، مؤكداً أن الميزانية العمومية للبنك لاتزال تحافظ على وضعها السليم.

وأشار إلى أن الاستحواذ على «دينيزبنك» أسهم في دعم نمو إجمالي الأصول بنسبة 37% ليصل إلى 683 مليار درهم.

وأضاف نيلسون أن البنك تمكن من استكمال المرحلة الثالثة من مشروعات التحول الرقمي في إطار الميزانية المرصودة لها، البالغة مليار درهم، فيما سيقوم باستكمال المرحلة النهائية قبل حلول الذكرى الـ50 لدولة الإمارات.


350 ألف عميل في «Liv.»

قال نائب رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، هشام عبدالله القاسم، إن «Liv.» منصة الخدمات المصرفية الرقمية التي تواكب احتياجات جيل الألفية حققت أداءً قياسياً، إذ أصبحت تضم قاعدة عملاء يصل عدد أعضائها إلى 350 ألف عميل.

وأضاف القاسم: «يتمثل هدفنا خلال عام 2020 في بلورة التحسينات التكنولوجية التي نقوم بها، وتحويلها بشكل مفهوم وسريع إلى خدمات مالية سلسة ومبتكرة لعملائنا».

683

مليار درهم أصول «الإمارات دبي الوطني».

طباعة