83% من المواطنين يشعرون إيجاباً إزاء الظروف المادية الشخصية

75 % من المستهلكين متفائلون تجاه تحسّن الوضع الوظيفي

محمد لوتاه: «اقتصاد دبي سجل نهاية إيجابية في الربع الأخير من 2019، مستنداً إلى المبادرات الحكومية».

كشفت اقتصادية دبي عن نتائج المرحلة ربع السنوية الأخيرة للعام الماضي لدراسة ثقة المستهلك، حيث سجل المؤشر 133 نقطة للفترة، بانخفاض طفيف عن الربع الذي سبقه بمقدار أربع نقاط. وأعرب 75% من المستهلكين عن تفاؤلهم تجاه تحسن الوضع الوظيفي خلال الـ12 شهراً المقبلة، فيما أعرب 77% من المجيبين عن شعورهم الإيجابي في ما يتعلق بالظروف المادية الشخصية في الوقت الحالي، بينما ارتفعت النسبة إلى 79% خلال الـ12 شهراً المقبلة.

الوظائف الحالية

وأفادت اقتصادية دبي في بيان، أمس، بأنه على الرغم من أن الأمن الوظيفي يعد من أكبر المخاوف، إلا أن 63% من المستهلكين قاموا بتقييم فرص العمل الحالية على أنها ممتازة/‏‏‏ جيدة، بينما قال نصف المستهلكين تقريباً إنهم يخططون للتقليل من الترفيه خارج المنزل وتأخير تحديث التكنولوجيا مثال أجهزة الكمبيوتر الشخصية والهواتف المحمولة وغيرها، كما ظل الأمن الوظيفي في أعلى درجة أكبر المخاوف، يليه الاقتصاد في هذا الجانب.

وأوضحت أن تصورات المستهلك تقوم على ثلاثة جوانب، هي: فرص الحصول على وظيفة، ووضع الظروف المادية الشخصية، وشراء الأشياء التي يحتاجون إليها ويرغبون في شرائها.

الحصول على وظيفة

وفي الجانب الأول المتعلق بفرص الحصول على وظيفة، أظهر 77% من المواطنين درجة أعلى من التفاؤل بشأن فرص الحصول على وظيفة في الوقت الحالي، حيث وصفها 22% بالممتازة، و55% بالجيدة، بينما وصلت النسبة بين المقيمين إلى 57%. وارتفعت درجة التفاؤل حول فرص الحصول على وظيفة خلال الـ12 شهراً المقبلة إلى 84% بين المواطنين وإلى 71% بين المقيمين.

الظروف المادية

أما بخصوص وضع الظروف المادية الشخصية في الوقت الحالي، أظهر 76% من المستهلكين تفاؤلاً حول هذه المسألة، بينما أعرب 81% من المستهلكين المواطنين عن تفاؤلهم حول هذا الشأن، وقال 22% منهم إنها تبدو ممتازة، و59% قالوا إنها جيدة.

أما بالنسبة إلى المقيمين، عبّر 12% منهم عن تفاؤلهم التام عندما وصفوها بالممتازة، وقال 63% إنها تبدو جيدة.

كما أن هناك أجواءً من التفاؤل بين الجميع إزاء الـ12 شهراً المقبلة لارتفاع نسبة المتفائلين إلى 79%، حيث وصلت نسبة التفاؤل بين المواطنين الإماراتيين إلى 83%، وبين المقيمين إلى 76%.

شراء الأشياء

وفي العامل الثالث المتعلق بتصورات المستهلكين حول شرائهم الأشياء التي يحتاجون إليها ويرغبون في شرائها، عبّر 60% عن رضاهم إزاء كلفة الأشياء، حيث قال 79% من المواطنين الإماراتيين إنها ممتازة أو جيدة، بينما انخفضت النسبة إلى 76% بين المقيمين.

نهاية إيجابية

وقال المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، محمد علي راشد لوتاه، إن «اقتصاد دبي سجل نهاية إيجابية في الربع الأخير من العام الماضي، مستنداً في ذلك إلى الكثير من المبادرات التي أطلقتها الحكومة».

وأضاف أن «استجابة القطاعين العام والخاص كانت هائلة، لتأثيرها الإيجابي على ترسيخ أجواء التفاؤل بين مختلف الشرائح، ودورها المهم في استقطاب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية في القطاعات كافة».


- ارتفاع درجة التفاؤل حول فرص الحصول على وظيفة إلى 84% بين المواطنين.. وإلى 71% بين المقيمين في 2020.

طباعة