استثمارات الدولة تجاوزت 12 مليار دولار عالمياً

    الحوسني: الإمارات نموذج عالمي في الطاقة المتجددة

    نوال خليفة الحوسني: «الإمارات لعبت دوراً محورياً في رفع نسب الاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة والتوسع في استغلالها».

    أكدت المندوبة الدائمة لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»، الدكتورة نوال خليفة الحوسني، أن إسهامات دولة الإمارات في قطاع الطاقة المتجددة أصبحت نموذجاً يحتذى عالمياً، وذلك بفضل الرؤى السديدة للقيادة الرشيدة واستشرافها للمستقبل، مشيرة إلى أن الاستثمارات الدولية للدولة في القطاع بلغت أكثر من 12 مليار دولار، تمثل 49 مشروعاً للطاقة المتجددة، بإجمالي طاقة إنتاجية تصل إلى 4 غيغاواط.

    وقالت، بمناسبة قرب انعقاد الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، التي ستقام على هامش أعمال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020، إن «الدولة ستشارك في هذا الاجتماع السنوي وفي جعبتها الكثير من الإنجازات، وستطلع الدول الأعضاء على حزمة من المشاريع والرؤى والخطط المستقبلية التي ستلعب دوراً مهماً في صياغة القطاع، ورسم ملامحه للسنوات المقبلة».

    وأضافت: «في هذا الإطار نفذت دولة الإمارات وأسهمت في تطوير عدد كبير من المشاريع محلياً وإقليمياً وعالمياً، ولعبت الإمارات كذلك دوراً محورياً في تكثيف الجهود الدولية لتبني نهج الاستدامة، وتذليل العقبات التي تحد من رفع نسب الاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة والتوسع في استغلالها».

    وعن أبرز المشاريع التي تنفذها دولة الإمارات في مجال الطاقة المتجددة بالعالم، قالت إن الدولة أولت التوجه نحو استخدام حلول الطاقة المتجددة اهتماماً بالغاً منذ العام 2006 مع انطلاق أعمال شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، وبدء تنفيذ مشاريع عملاقة لتوليد الكهرباء عبر الطاقة الشمسية، مثل محطة شمس ومجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية و«نور أبوظبي»، وغيرها من المشاريع الحيوية.

    وعن الاستعدادات لانطلاق أعمال الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، قالت الحوسني: «خلال الحدث ستؤكد الدولة عزمها المضي قدماً في دعم الجهود التي تبذلها (آيرينا) وتعزيز التعاون المشترك لتحقيق أهداف الوكالة التي تنسجم مع تطلعات وأهداف دولة الإمارات الإيجابية، ورؤيتها المتفائلة الرامية إلى ضمان مستقبل مستدام لشعوب العالم ينعم بوفرة الموارد الأساسية بما يحفظ حقوق الأجيال المقبلة، ويعزز استمرارية جهود التنمية والتطوير المسؤول في المدن والمجتمعات كافة».

    وأشارت إلى أن الإمارات قامت بتخصيص 350 مليون دولار كمساعدات تنموية عبر مبادرة صندوق أبوظبي للتنمية لتمويل مشاريع الطاقة المتجددة بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»، و50 مليون دولار عبر صندوق الشراكة بين الإمارات ودول البحر الكاريبي للطاقة المتجددة، إلى جانب 50 مليون دولار عبر صندوق الشراكة بين دولة الإمارات ودول المحيط الهادئ.

    طباعة