بكلفة 95 مليون درهم

حاكم الشارقة يفتتح مشروع شاطئ خورفكان

حاكم الشارقة خلال جولته في أرجاء المشروع. وام

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أمس، مشروع شاطئ خورفكان، الأول من نوعه في الساحل الشرقي بدولة الإمارات، والذي طورته هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة.

وقام صاحب السمو حاكم الشارقة، بجولة في أرجاء المشروع، الذي بلغت تكاليف إنجازه نحو 95 مليون درهم، ويمتد إلى كيلومتر على طول البحر.

واستمع سموه إلى شرح مفصل من القائمين على المشروع حول مرافقه ومنشآته والخدمات والأنشطة الترفيهية التي يوفرها لسكان المنطقة والزوّار والسياح والآفاق التي يفتحها لنمو اقتصاد المنطقة بشكل عام.

وتخللت جولة سموه مشاهدة العروض البحرية، ومعرض المجسمات الرملية.

ويصل إجمالي مساحة تأجير المرافق في المشروع إلى 8235 قدماً مربعة، حيث تم تخصيص بين 30 و40% من المشروع لروّاد الأعمال والمشروعات الناشئة من المنطقة بما يتيح لهم الفرصة لمزاولة أعمالهم التجارية.

ويبعد المشروع 20 دقيقة عن إمارة الفجيرة، و30 دقيقة عن مدينة كلباء و45 دقيقة من مدينة الشارقة.

ويتضمن المشروع ساحة مركزية ومواقف للسيارات تستوعب نحو 350 مركبة، وست عربات طعام وأربعة أكشاك، و17 وحدة تجارية تتضمن مطاعم وأسواقاً تجارية، ومسارات للجري وركوب الدراجات، فضلاً عن ملاعب رياضية لكرة القدم وكرة السلة وملاعب رياضية متعددة الاستخدامات، وشاطئ للسباحة تتوافر فيه كل معايير السلامة، ويوجد فيه منقذون ومشرفون يعملون بنظام المناوبات، إضافة إلى أماكن للاستحمام وغرف تبديل الملابس ومسرح مفتوح مطل على الشاطئ يتضمن نافورة، حيث سيُقام فيه العديد من الفعاليات والأنشطة.

كما يوفر المشروع مناطق ألعاب للأطفال تتضمن باقة من النشاطات والألعاب وتعتمد أفضل معايير الأمان والسلامة، وتستقبل هذه المنطقة الأطفال ضمن الفئات العمرية التي تراوح بين 4 و12 عاماً.

ويتضمن المشروع ركناً مخصصاً للرياضات المائية المتنوعة بالقرب من الشاطئ متاحة لجميع الزوّار وهواة الرياضات المائية، بالإضافة إلى عدد من المطاعم والمقاهي ومحال التجزئة ذات العلامات التجارية الشعبية والعالمية.


تخصيص بين 30 و40% من المشروع لروّاد الأعمال والمشروعات الناشئة.

طباعة