أكدت مراقبة الدوائر الجمركية والاقتصادية للتطبيق.. وامتثال الشركات للتشريعات

«الاتحادية للضرائب»: التوسع في «الانتقائية» تم بسلاسة

التوسع في نظام الضريبة الانتقائية شمل المشروبات المحلاة. تصوير: أحمد عرديتي

أكدت الهيئة الاتحادية للضرائب أن عملية تطبيق توسعة نظام الضريبة الانتقائية، لتشمل المشروبات المحلاة وأدوات وأجهزة التدخين الإلكتروني والسوائل المستخدمة، جرت بكل سلاسة وسهولة، نظراً لمرونة الإجراءات والآليات التي تطبقها الهيئة، لافتة إلى أن نسبة التسجيل في النظام مرتفعة.

وأوضحت لـ«الإمارات اليوم» أن الدوائر الجمركية والاقتصادية في الدولة تراقب عن كثب تطبيق الضريبة الانتقائية، والتوسع الذي تم عليها، مشيرة إلى امتثال الشركات للتشريعات الحديثة الخاصة بتوسيع نطاق السلع الانتقائية.

عملية المراقبة

وتفصيلاً، أكدت الهيئة الاتحادية للضرائب أن الدوائر الجمركية والاقتصادية في الدولة، تراقب عن كثب تطبيق الضريبة الانتقائية، والتوسع الذي تم عليها ليشمل المشروبات المحلاة، وأدوات وأجهزة التدخين الإلكتروني والسوائل المستخدمة، التي دخلت حيز التنفيذ مطلع ديسمبر الجاري.

وأضافت الهيئة رداً على استفسارات «الإمارات اليوم» أنه منذ اليوم الأول لتطبيق القرار رقم 52 لسنة 2019، بدأ ورود تصريحات الاستيراد الخاصة بالسلع الانتقائية الجديدة، إضافة إلى تزايد تدريجي لطلبات التسجيل الضريبي، وتسجيل السلع المعرّفة في القرار المذكور، ما يعطي انطباعاً جيداً حول تركيز الشركات على الامتثال للتشريعات الحديثة الخاصة بتوسيع نطاق السلع الانتقائية.

تعاون قائم

وأضافت: «منذ تطبيق الضريبة الانتقائية في أكتوبر 2017، والتعاون قائم بين الهيئة والدوائر الجمركية في الدولة، إذ إنها الصف الأول لدخول السلع إلى الدولة، ونقطة التوريد الأولى للضريبة الانتقائية على السلع الانتقائية المستوردة، وعليه، فإن الرقابة على تطبيق الضريبة على السلع الانتقائية، والتوسعة عليها، تتم عند نقطة الاستيراد، بالتعاون مع الدوائر الجمركية والأنظمة المتكاملة بين الهيئة والدوائر، أمّا الرقابة في الأسواق، فإن شركاء الهيئة الاستراتيجيين هم دوائر التنمية الاقتصادية، إذ يتم تنسيق الجهود في الرقابة على السلع الانتقائية المباعة في الأسواق المحلية، ومع توسيع نطاق السلع الانتقائية، تستكمل جهود التعاون مع الدوائر في هذا المجال، وتركز الرقابة في الأسواق على السلع الانتقائية الجديدة».

وأشارت الهيئة إلى أنه في حال وجود مخالفات، أو عدم امتثال، فإن هناك عقوبات محددة في قرار مجلس الوزراء رقم 40 لسنة 2017 يتم تطبيقها.

وأكدت أن عملية تطبيق توسعة نظام الضريبة الانتقائية، لتشمل المشروبات المحلاة وأدوات وأجهزة التدخين الإلكتروني والسوائل المستخدمة، جرت بكل سلاسة وسهولة، ويعود ذلك لمرونة الإجراءات والآليات التي تطبقها الهيئة، والتي تتم عبر نظام إلكتروني جديد ومحدث، وتتميز بدقة إجراءات تسجيل السلع الانتقائية وفق متطلبات واضحة.

وقالت إن نسبة التسجيل في النظام مرتفعة، مع الأخذ في الاعتبار أن معظم الفئات المستهدفة مسجلة مسبقاً لإنتاجها سلعاً انتقائية أخرى.


توسيع «الانتقائية»

تم توسيع نطاق السلع التي تطبق عليها الضريبة الانتقائية، اعتباراً من أول ديسمبر 2019، لتشمل المشروبات المُحَلَّاة بنسبة 50%، وأجهزة وأدوات التدخين الإلكتروني والسوائل المستخدمة فيها بنسبة 100%، إضافة إلى التبغ ومنتجاته، ومشروبات الطاقة، والمشروبات الغازية التي بدأ تطبيق الضريبة الانتقائية عليها اعتباراً من بداية أكتوبر عام 2017.

إجراءات الهيئة تتم عبر نظام إلكتروني محدّث.

طباعة