"الاقتصاد": إطلاق 3 حملات لاستدعاء سيارات "شفروليه" و"جي إم سي" و"مرسيدس"

    أعلنت وزارة الاقتصاد، اليوم، عن إطلاق حملتي صيانة لسيارات "شفروليه إكسبريس" و"جي ام سي سافانا" موديل 2019 وذلك بالتعاون مع وكيلي تلك السيارات في الدولة (الكندي للسيارات) و(بن حمودة للسيارات).

    وأوضحت الوزارة في تقرير أن الاستدعاء يرجع الى ان شركة "جنرال موتورز" أفادت بأن المركبات المشمولة بالاستدعاء قد لا تتوافق مع المعايير الفيدرالية الاميركية  لسلامة المركبات الخاصة بحماية الركاب في حال التصادم حيث إن أيقونة "تنبيه حزام الأمان" لن تنير إذا لم يكن الحزام مربوطا لمدة خمس ثوان تقريبا بعد تدوير مفتاح السيارة الى وضع التشغيل، مشيرة إلى أنه خلال فترة التأخير تلك لمدة خمس ثوان لن تقوم هذه الايقونة بتنبيه السائق الى ان حزام الأمان الخاص به غير مربوط مما قد يؤدي الى زيادة خطر إصابة السائق في حالة حدوث تصادم.

    وأكدت الوزارة أن السيارات من الطرز المذكورة آمنة للاستخدام، وأنه على العملاء الذين يمتلكون سيارات من تلك الطرز توقع اتصالا من وكيل "جنرال موتورز" داخل الدولة لتحديد موعد استقبال سياراتهم لإجراء الإصلاح اللازم للسيارات المتأثرة في الإمارات والتعديلات المطلوبة.

    كما أعلنت الوزراة في تقرير آخر عن استدعاء سبعة سيارات "مرسيدس - بنز GLC-Class" نموذج 253 من طراز 2019-2020 بالتعاون مع "مشاريع قرقاش" وشركة "الإمارات للسيارات" وكلاء "مرسيدس بنز" في الامارات، وذلك لوجود عيب في الوسادة الهوائية للسائق بعد ان أعلنت منذ أيام عن بدء حملة استدعاء تشمل 170 سيارة "مرسيدس بنز E-Class station wagon" نموذج 213 من طراز 2017-2019 ليصل عدد سيارات "مرسيدس" التي تم استدعاؤها خلال أقل من شهر الى 177 سيارة.

    وبينت الوزارة تقريرها أن ذلك يأتي تزامنا مع بدء قيام "مشاريع قرقاش" و"الامارات للسيارات" وإدارة المنافسة وحماية المستهلك في الوزارة بإبلاغ العملاء ببدء حملة فحص للسيارات المعيبة التي تم استيرادها للامارات من تلك الطرز على أن تتم عملية الإصلاح مجانا وتعفى عمليات الإصلاح من أية رسوم.

     

    طباعة