في أكبر قيمة منذ 2015.. وبزيادة شهرية نسبتها 14.6%

    3.1 مليارات درهم رصيد «المركزي» من الذهب نهاية أكتوبر

    الذهب يندرج ضمن الأصول المتنوعة التي يملكها «المركزي». تصوير: إريك أرازاس

    عزّز المصرف المركزي من اقتنائه للذهب كأحد الأصول الآمنة، حيث رفع رصيده من المعدن الأصفر إلى ما يعادل 3.1 مليارات درهم، وهي أكبر قيمة له منذ عام 2015 تاريخ بدء دخول الذهب في أصول «المركزي».

    وكشفت بيانات النشرة الإحصائية، التي أصدرها المصرف المركزي أمس، عن شهر أكتوبر الماضي، أن الرصيد التراكمي للذهب الذي يمتلكه المصرف المركزي سجل، بنهاية أكتوبر الماضي، ثلاثة مليارات و105 ملايين درهم، مقارنة مع مليارين و709 ملايين، نهاية سبتمبر السابق، بزيادة قدرها 396 مليون درهم تعادل نمواً شهرياً نسبته 14.6%.

    وخلال أكتوبر الماضي، شهد الذهب انخفاضاً سعرياً ملحوظاً بسبب عمليات جني أرباح تمت على المعدن الأكثر اقتناء.

    ويندرج الذهب ضمن الأصول المتنوعة التي يملكها «المركزي»، منها: أموال سائلة، وشهادات إيداع، وأوراق مالية محتفظ بها حتى تاريخ الاستحقاق.

    وفي أبريل عام 2015، قرر مصرف الإمارات المركزي، العودة لتكوين احتياطي الذهب للمرة الأولى منذ ثماني سنوات.

    وكان المصرف المركزي باع كل ملكيته من المعدن الأصفر قبل عام 2015، ثم عاد مجدداً لتكوين رصيد من الذهب عام 2015، إضافة إلى سلة احتياطاته من العملات الأجنبية، وفي مقدمتها الدولار وغيره من العملات الأخرى.

    وبحسب البيانات، شهدت أصول المصرف المركزي الأخرى أيضاً نمواً ملحوظاً خلال أكتوبر الماضي، حيث ارتفعت أرصدة الحسابات النقدية لتصل إلى 245 مليار درهم مقارنة بـ238.5 مليار درهم، خلال سبتمبر السابق، بزيادة قيمتها 6.5 مليارات درهم ونمو نسبته 2.7%.

    وبينت النشرة الإحصائية أن عدد موظفي البنوك واصل استقراره للشهر الثالث على التوالي دون تغيير، وذلك عند 35 ألفاً و518 موظفاً.


    245

    مليار درهم أرصدة

    الحسابات النقدية خلال

    الشهر الماضي.

    - عدد موظفي البنوك

    واصل استقراره في

    أكتوبر، للشهر الثالث

    على التوالي، عند

    35.5 ألف موظف.

    طباعة