بدعم من اقتصادية دبي ومن خلال «رخصة تاجر»

    أبوالشوارب يطلق «ديكوراتي» لمواكبة التطوّر في عالم التصميم

    صورة

    يتفاعل رائد الأعمال الإماراتي الشاب، جمعة عبدالرحمن

    أبوالشوارب، مع تراث الأمم والثقافات المتنوعة محلياً، من خلال مشروعه التجاري «ديكوراتي»، إذ يعتبر مشروعاً رائداً يواكب التطور في عالم التصميم إبداعياً وتكنولوجياً، ويعمل على تعزيز النهوض بثقافة التواصل البصري مع الجمال والفن في المجتمع المحلي، عبر ترسيخ الهوية الفنية والثقافية، من خلال ابتكار نمط تصاميم جديدة في مجال الديكور لتناسب الأذواق المختلفة، وتسهم في إضفاء لمسات فنية في المنازل.

    ويأتي مشروع «ديكوراتي» للتصميم ضمن مجموعة تجارة الأثاث في «رخصة تاجر»، التي تصدرها اقتصادية دبي، وتُعنى بالمشروعات التجارية التي تدار عبر المواقع الإلكترونية أو مواقع التواصل الاجتماعي، ويملكه جمعة عبدالرحمن أبوالشوارب، وهو شاب إماراتي طموح من أصحاب الهمم.

    إدارة الأعمال

    وقال أبوالشوارب لـ«الإمارات اليوم»: «إنه منذ أيام المراهقة لاحظ شغفه بمجال إدارة الأعمال، ما دعاه إلى اختيار تخصص إدارة الأعمال في الجامعة الأميركية في الشارقة، لإكمال مسيرته التعليمية في هذا المجال».

    وأضاف أنه «استطاع بإرادته ورغبته في الوصول إلى حلمه أن يبلغ أعلى المراتب أكاديمياً»، لافتا إلى أنه «بدأ مسيرته العملية في إدارة بعض الأعمال مع والده في قطاعات مختلفة، مثل العقارات والزراعة والصناعة ونظم المعلومات والتجارة العامة، إلى أن أصبح لديه خبرات عدة في مجالات متنوعة».

    وبيّن أنه «عندما بدأ العمل في مجال الديكور، اكتشف شغفه بهذا القطاع، حيث انتهز الفرصة في صب كل ما لديه من خبرات في هذا المجال، ومن هنا بدأت مسيرة المشروع».

    ثلاثي الأبعاد

    وذكر أبوالشوارب أن خدمات مشروع «ديكوراتي» للتصميم تشمل تصميم ثلاثي الأبعاد، وأصباغ ديكور وورق الجدران، فضلاً عن تفصيل وتنجيد الأثاث، وتجهيز المطابخ وغرف النوم والمجالس، إضافة إلى تنفيذ الجلسات الخارجية وأعمال الأرضيات والأسقف (رخام، سجاد، باركيه، سيراميك، جبس)، مشيراً الى أنه اعتمد الإلهام والابتكار والإبداع في تصميماته المتنوعة.

    ولفت إلى أن الفضل في الحصول على «رخصة تاجر» يعود إلى زوجته في البداية، حيث أرادت أن تبدأ مشروعها، وهي مهتمة بالتصميم والغرافيك والأعمال الفنية اليدوية، مبيناً أنه مع زوجته بدأ البحث عن أنواع الرخص التجارية، ووجدا أن «رخصة تاجر» هي الخيار الأفضل والمناسب، بحيث أتاحت الفرصة بالعمل من المنزل بأقل كلفة.

    وأضاف: «وفرت لي (رخصة تاجر) كثيراً من الوقت، فقد حصلت عليها خلال دقائق وأنا في المنزل من دون بذل أي مجهود وبرسوم رمزية، كما أنها منحتني عضوية في (غرفة دبي)، وتم تسجيلي تلقائياً في وزارة الموارد البشرية والتوطين، حيث تم منحي حصة تصاريح عمل لثلاثة عمال».

    ويهدف مشروع «ديكوراتي» للتصميم، من خلال حساب «إنستغرام» @decorati_dxb، إلى خدمة جميع الأشخاص الذين يهتمون بالتصاميم والديكور واقتناء المنتجات الفريدة.

    وأوضح أبوالشوارب أن «المشوار مع المتعاملين يبدأ عند رغبتهم في البناء، كما يقوم أيضاً بتقديم خدمات لأصحاب المطاعم والمحلات والمؤسسات الحكومية والخاصة، مثل (طيران الإمارات)، دائرة الأراضي والأملاك، مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، (إينوك)، جامعة الشارقة، والجامعة القاسمية، إضافة إلى كثير من الفلل الخاصة».

    وأفاد بأن «بروز علامة تجارية إماراتية بجودة عالية في عالم الديكور، تستخدم منتجاتها من أرقى المواد يعدّ أمراً متميزاً، وما يميزنا عن غيرنا هو أن منتجاتنا صُنعت وصممت بدقة عالية وبعناية تامة لتناسب جميع الأذواق الراقية، وهدفنا أن تتصدر أعمالنا عالم التصميم الداخلي والديكور مستقبلاً، وأن نكون من أصحاب المشروعات التي تسهم في تطوير بناء دولة الإمارات».

    وكان قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي قد أصدر 3938 «رخصة تاجر»، منذ إطلاق المبادرة وحتى 14 من نوفمبر الجاري.

    «رخصة تاجر»

    أكدت اقتصادية دبي أنه يمكن التسجيل للحصول على «رخصة تاجر»، من خلال الموقع الإلكتروني dedtrader.ae، أو مراكز التعهيد، حيث تقدم الرخصة لحامليها العديد من المميزات، منها تعزيز ثقة المتعامل، حماية الاسم التجاري، المشاركة في المعارض والمؤتمرات، الاستفادة من العروض البنكية، الحصول على عضوية «غرفة دبي»، عرض المنتجات في المتاجر الاستهلاكية، التدريب وورش العمل، والإعلانات في مواقع التواصل الاجتماعي.

    طباعة