الإمارات تستعرض إنجازاتها في دعم انتشار حلول الطاقة المتجددة

    شارك وزير التغير المناخي والبيئة، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، في أعمال الاجتماع الثامن عشر لمجلس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، الذي ينعقد حالياً بالعاصمة أبوظبي.

    واستعرضت المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى «آيرينا»، الدكتورة نوال خليفة الحوسني، إنجازات دولة الإمارات في دعم انتشار حلول الطاقة النظيفة، واكتشاف فرص التعاون الجديدة في مختلف أنحاء العالم، وذلك خلال مشاركتها في أعمال الاجتماع الثامن عشر لمجلس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، وجلسات لجانه الرئيسة.

    ويشهد الاجتماع، الذي تستمر أعماله لمدة يومين برئاسة لوكسمبورغ، مشاركة 370 ممثلاً حكومياً من 124 دولة، تمهيداً للدورة المقبلة من الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، والمقرر عقدها على هامش أعمال أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020.

    وقال الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي إن اجتماعات الدورة الـ18 لمجلس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، تأتي متزامنة مع نمو حركة الطلب على استخدام حلول الطاقة المتجددة عالمياً بشكل عام، وعلى مستوى المنطقة الخليجية بشكل خاص، وذلك بعد انخفاض كلفتها الإنتاجية، الأمر الذي لعبت دولة الإمارات فيه دوراً بارزاً ومهماً.

    وأشار إلى أن الإمارات أولت استخدام حلول الطاقة النظيفة اهتماماً بالغاً منذ عام 2006، مع انطلاق أعمال شركة مصدر، وبدء تنفيذ مشروعات عملاقة لتوليد الكهرباء عبر الطاقة الشمسية، مثل: محطة شمس 1، ونور أبوظبي، ومجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية، والمشروع الجاري العمل عليه في منطقة الظفرة حالياً، كما اعتمدت مجموعة من السياسات والاستراتيجيات الداعمة لتحول الطاقة وتطبيق منظومة الاقتصاد الأخضر.

    • 370 ممثلاً حكومياً، من 124 دولة، يشاركون في اجتماع مجلس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة.

    طباعة